الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباروسط تخبط النظام بالأزمات، خامنئي يدق طبول الانكماش: لم يحقق التفاوض لرفع...

وسط تخبط النظام بالأزمات، خامنئي يدق طبول الانكماش: لم يحقق التفاوض لرفع الحظر أي نتيجة

وسط تخبط النظام بالأزمات، خامنئي يدق طبول الانكماش: لم يحقق التفاوض لرفع الحظر أي نتيجة

الکاتب:عبدالرحمن كوركي مهابادي

خامنئي يدق طبول الانكماش وسط تخبط النظام بالأزمات:
جرّبنا مسار رفع الحظر عبر التفاوض مرّة واحدة، لكن لم نحقّق أي نتيجة

لا يمكن الركون إلى وعود الأجانب وتعليق الآمال عليها
الذين يعقدون بعض الأمل عليهم (الخارج) يعادوننا
ثلاث دول أوروبية تتخذ باستمرار موقفا ضد النظام

يقولون لنا ألا نتدخل في شؤون المنطقة

بريطانيا وفرنسا لديهما صواريخ نووية مدمرة، وألمانيا تسير على هذا الطريق أيضاً،

ويقولون لنا: لا تمتلكوا صواريخ!”

توترت سبل عيش الناس بشدة، وفي الأشهر الأخيرة كورونا ،
زاد المشاكل رغم بعض الأمور شعار العام
لم يتحقق كما هو متوقع

تحدث خامنئي، الولي الفقيه للنظام، صباح الثلاثاء 24 نوفمبر2020، خلال لقاء مع رؤساء السلطات الثلاث وأعضاء آخرين في المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي للنظام، وفي خضم الأزمات، عزف على طبلة الانكماش مرة أخرى. وقال:

توترت سبل عيش الناس بشدة، وفي الأشهر الأخيرة كورونا، زاد المشاكل.

… هناك مساران لمعالجة الحظر هما “إحباط الحظر والتغلب عليه” أو “رفعه”. “بالطبع، لقد جرّبنا مرّة مسار رفع الحظر وفاوضنا لسنوات من دون أيّ نتيجة”.

وأضاف: اقتصاد الأسر يتعرض لضغوط شديدة بسبب الركود التضخمي في السنوات الأخيرة، والآن زادت كورونا المشكلات والصعوبات المعيشية لكثير من الناس، فيجب اتخاذ إجراءات جادة في هذا الصدد”.

وتابع خامنئي: الذين يعقدون بعض الأمل عليهم (الخارج) يعادوننا، في حين أن وضعهم الداخلي ليس واضحاً أبداً، والمشكلات الأخيرة لا تسمح لهم بالتحدث واتخاذ موقف من القضايا الدولية، كما لا يمكن الركون إلى وعودهم والتخطيط بناء عليها”.

مؤكدا: وضع أمريكا غير واضح (بعد الانتخابات)، والأوروبيون يتخذون باستمرار موقفاً ضد إيران. يقولون لنا ألا نتدخل في شؤون المنطقة، وهم أنفسهم أكثر من يتدخل بالسوء في شؤون المنطقة”

كما قال خامنئي: “ما علاقتكم بذلك؟ أصلحوا أنفسكم أولاً ثم أبدوا رأيكم”. كذلك، شدد على أنه لا إمكانية للوثوق بالأجانب وعقد الآمال عليهم في تقديم الحلول.