الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةعدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران يتجاوز128 ألفًا

عدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران يتجاوز128 ألفًا

عدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران يتجاوز128 ألفًا

• مرداني: ارتفاع عدد الوفيات بكورونا يوميا إلى 337 وهذا ليس واقعيا.اضرب في 2.5 لتحصل على العدد الأصلي. (إيسنا 20 اكتوبر)• مستشفى مسيح دانشوري:  تم توقع معدل الوفيات الحالي وإذا لم يتم تطبيقالبروتوكولات

عدد ضحايا كورونا في 458 مدينة في إيران يتجاوز128 ألفًا
وفق لوزارة الصحة، خلال 24ساعة فقد تجاوز عدد المصابين بكورونا 5000 شخص لأول مرة

• مرداني: ارتفاع عدد الوفيات بكورونا يوميا إلى 337 وهذا ليس واقعيا.اضرب في 2.5 لتحصل على العدد الأصلي. (إيسنا 20 اكتوبر)• مستشفى مسيح دانشوري:  تم توقع معدل الوفيات الحالي وإذا لم يتم تطبيقالبروتوكولات، فسوف يصل إلى 600 ضحية يوميًا. (وكالة أنباء قواتالحرس 20 اكتوبر)•مينو محرز: الوضع مؤسف للغاية. لقد فات الأوانللحجر الصحي. تم إدخال 4700 شخص إلى المستشفى في وحدة العناية المركزة لم أر هذاالعدد من المرضى ذوي الحالات الحرجة والوفيات طوال 45 عامًا من نشاطي الطبي. (موقعخبر فوري للنظام 20 اكتوبر)• المتحدث باسم مجلس مدينة طهران: ما علامة عدمالقدرة على السيطرة على كورونا؟! لماذا طهران ليست مغلقة؟ لا يتم تقييد كورونابالنصائح الرحيمة(وكالة أنباء قوات الحرس 20 اكتوبر)• السيدة مريم رجوي، تقدم تعازيها لأسر الضحايا:هذه المأساة المروعة هي نتيجة السياسات الإجرامية والناهبة التي يتخذها خامنئي و روحاني، اللذين يرسلان المواطنين إلى حقول ألغام كورونا بدلاً من توفير نفقاتمعيشة العمال والكادحين،. ثم يلقون اللوم على المواطنين بأنهم لا يتبعونالبروتوكولاتفي مثال آخر على النهب والجريمة، بينما تتعرضصحة ملايين الإيرانيين للخطر بسبب ندرة أدوية السكري، تملأ قوات الحرس للنظاموعصابات المافيا جيوبهم عن طريق تهريب الأدوية إلى الدول المجاورة أو يمولونالأعمال الإرهابية. الشعب الايراني يعبر عن غضبه وكراهيته للنظام بهتاف لا نريدصواريخ بل نريد الدواء

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية،بعد ظهر الثلاثاء، 20 اكتوبر/تشرين الأول، أن عدد ضحايا كورونا في 458 مدينة فيإيران تجاوز 128 ألفًا. بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 30751، وفي خراسانرضوي 9687، وفي أصفهان 6692، وفي مازندران 5747، وفي أذربيجان الشرقية 4544، وفي أذربيجانالغربية 3631، في كلستان 3631، وفي ألبرز 3533، وفي همدان 3373، وفي فارس 3371، وفيكرمانشاه 2778، وفي كردستان 2296، وفي خراسان الشمالية 2179، في كرمان 1973، وفي سمنان 1922، وفي يزد1881، وفي هرمزغان 1640، وفيبوشهر 1525، وفي أردبيل 1458، وفي قزوين 1248، وفي جهارمحال وبختياري 977 شخصا. وفي رقم قياسي غير مسبوق، وبحسب إحصائية مفبركة من وزارةالصحة، تجاوز عدد الحالات الجديدة 5000 حالة لأول مرة خلال الـ24 ساعة الماضية، حيثوصل إلى 5039، من بينهم 2254 تم نقلهم إلى المستشفيات.

وقال روحاني، الغاضب منالكشف عن بعض حقائق مأساة كورونا يوم أمس خلال لقائه بوزير الصحة ومديري الوزارة:”لا يتحدث أخصائيو الطب وخبراء الطب لدينا في بعض الأحيان بكلام واحد، وأحياناتختلف الكلمات. بينما نحذر الناس ونقول العواقب، دعونا لا نخلق الخوف في نفس الوقت… لا يتكلم أحد بطريقة تجعل الناس يشعرون أن الحكومة لا تستخدم كل قوتهالمواجهته”. وردا على دعوات واسعة النطاق لإغلاق الأنشطة للحد من كورونا، ألقىباللوم على المواطنين مرة أخرى قائلاً: “كيف نضمن أننا سنغلق النشاطات حتىيبقى الناس في المنزل؟ أن نقول لا تذهب إلى العمل يعني أنه لا يغادر المنزل أويقوم بجميع الأعمال المتبقية خلال الإجازات. قد تكون بعض الأشياء جيدة في أذهانناولكنها ليست عملية.”
أمانة المجلس الوطنيللمقاومة الإيرانية20 اكتوبر (تشرين الأول) 2020