الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارتطورات متسارعة تدفع بطهران لزاوية الموت

تطورات متسارعة تدفع بطهران لزاوية الموت

تطورات متسارعة تدفع بطهران لزاوية الموت
لم يصحى القادة والمسٶولون في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد من وقع التأثيرات والتداعيات المختلفة لإعدام المصارع الايراني المعارض نويد أفکاري

تطورات متسارعة تدفع بطهران لزاوية الموت
بحزاني – منى سالم الجبوري: لم يصحى القادة والمسٶولون في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد من وقع التأثيرات والتداعيات المختلفة لإعدام المصارع الايراني المعارض نويد أفکاري، حتى وجدوا أنفسهم أمام کابوس وفاة الفنان الايراني محمد رضا شجريان والذي تحول هو الاخر کإعدام أفکاري الى مناسبة وطنية لإعلان الاحتجاج والرفض بوجه النظام من جانب الشعب الايراني، ولأن الايام تجري متسارعة بإتجاه الذکرى السنوية لإنتفاضة نوفمبر 2019، فإن النظام يتخوف کثيرا من أية شرارة قد تشعل النار في سائر أرجاء إيران خصوصا وإن الاوضاع کلها متوترة وليست على مايرام وحتى کإنها الهشيم الذي ينتظر مجرد شرارة!

الاحتقان الداخلي وتزايد مشاعر الرفض والکراهية بوجه النظام ليست وقتية أو طارئة وإنما أصبحت متأصلة بفعل تأصل الازمة الخانقة في کل مفاصل النظام وتجذرها فيه وعدم تمکنه من إيقاف زحفها القاتل بکل الطرق والوسائل الممکنة لکن الذي يثير الرعب والهلع في النظام ويسلب النوم من عينيه والراحة والطمأنينة من روحه ونفسه هو المجلس الوطني للمقاومة الايرانية الذي يتربص بالنظام ويقف کند وکغريم يحسب له ألف حساب بوجه النظام، وهذا المجلس الذي تقوده السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، تمارس نشاطاتها وفعالياتها ضد النظام في داخل وخارج إيران وهذا هو الامر الذي يثير المزيد من الرعب والهلع في النظام.

النظام الايراني وفي خضم أزمته الخانقة وعدم تمکنه من مواجهته وخوفه من تفاقم الامور فإنه يسعى في کثير من الاحيان لرکوب الموجات الرافضة والمواجهة ضده من أجل إمتصاص زخمها، في حين إن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يتفاعل مع الاحداث والتطورات ويقود الجماهير بصدق من أجل التعبير عن مکنوناته وتحقيق أهدافه وآماله وتطلعاته، الى جانب إنه ليس الشعب الايراني لوحده من ينظر لهذا المجلس کبديل منتظر ولامناص له للنظام، فإن العالم صار يرى فيه کذلك بعد أن ثبت له کذب وخداع النظام وسعيه من أجل التغطية على هذه الحقيقة وقبل ذلك سعيه غير العادي من أجل دق أسفين بين الشعب وهذا المجلس، لکن النظام کما يبدو طفق يحصد فشله وخيبته بکل الاتجاهات.

التطورات المتسارعة الجارية على صعيد الاوضاع المختلفة بإيران وتزايد الضغط الداخلي والخارجي وتزايد القناعة ليس لدى أوساط القرار السياسي في العالم وإنما حتى لدى الرأي العام العالمي بأن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية هو عامل سلبي ليس في إيران فقط وإنما في المنطقة والعالم وإن بقائه وإستمراره ليس في صالح السلام والام والاستقرار في العالم، ولذلك فإنه يبدو واضحا بأن هذه التطورات المتسارعة تدفع بهذا النظام دفعا غير عاديا بإتجاه زاوية النهاية والموت.