الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارحسن نايب آقا: إعدام نويد افكاري يظهر الحاجة الماسة لنظام الملالي لتشديد...

حسن نايب آقا: إعدام نويد افكاري يظهر الحاجة الماسة لنظام الملالي لتشديد القمع

حسن نايب آقا: إعدام نويد افكاري يظهر الحاجة الماسة لنظام الملالي لتشديد القمع
واضاف: ان هذا العمل اللاإنسانی مدان ولن ينسى الرياضيون الإيرانيون هذه الجريمة. وقد فاز نوید بالبطولة الوطنية للمصارعة الحرة مرات عدة .

حسن نايب آقا: إعدام نويد افكاري يظهر الحاجة الماسة لنظام الملالي لتشديد القمع

رغم هذه الجرائم يواصل الشعب الإيراني الاحتجاج والانتفاضة لإسقاط النظام

قال حسن نايب آقا ، لاعب المنتخب الوطني الإيراني السابق لكرة القدم وعضو المجلس الوطني للمقاومة الإیرانیة، في معرض إدانته للعمل الإجرامي للنظام الإيراني اصالة من نفسه ونیابة عن 93 بطلًا وطنيًا ایرانیا وعالمیا، في تصريح صحفي للعربية: إن النظام الحاكم في إيران اعتقل البطل المصارعة نوید أفكاري البالغ من العمر 27 عامًا لمشاركته في احتجاجات ضد النظام صيف 2018 في شيراز.

واضاف: ان هذا العمل اللاإنسانی مدان ولن ينسى الرياضيون الإيرانيون هذه الجريمة. وقد فاز نوید بالبطولة الوطنية للمصارعة الحرة مرات عدة .

وقال نايب آقا: “ان إعدام نوید افکاری اللاإنسانی ونوايا الملالي لإعدام مزيد من الشباب، یبین الحاجة الملحة لهذا النظام لتصعید القمع للحیلولة دون وقوع الانتفاضة الشعبیة ولكن الشعب الإيراني أثبت أنه رغم هذه الأعمال الوحشية، لا يمكن للنظام أن يوقف التزايد المتنامي للاحتجاجات والانتفاضات الشعبية”. وهذه الإعدامات تزيد من النار تحت الرماد.

وأکد اللاعب المنتخب الإيراني: “تم إعدام نويد رغم مناشدات الدولية الواسعة، وهذا يدل على أن نظام الملالی القرووسطى لا یعتنی بالمجتمع الدولي والرأي العام”. وللنظام الحاكم في إيران تاريخ طويل في إعدام وقتل أبطال الرياضة الإيرانيين والسبب ليس سوى مطالبة الحق والعدالة من قبل هؤلاء الشباب لحماسهم الوطني والإنساني والرياضي، والنظام يخشى بشدة من شعبيتهم.

واردف نایب آقا قائلا: سبق وأن أعدم النظام بوحشية العديد من أبطال الرياضة الإيرانيين، بمن فيهم کابیتان حبيب خبيري عضوالمنتخب الإيراني لكرة القدم، لدعمه منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، وحسن منتظر الظهور بطل المصارعة الإيراني، ورياضيين آخرين مثل فروزان عبدي ومسعود رزاقي.

وشدد: “يجب على مجلس الأمن الدولي ومفوضة حقوق الإنسان والاتحاد الأوروبي والجهات المعنية لحقوق الإنسان اتخاذ إجراءات عملية ضد النظام الإيراني لإعدامه نويدافکاري واعدامات سياسية أخرى”.

وفی ختام تصریحه ادان الریاضی نایب آقا عضوفی المجلس الوطني للمقاومة الإیرانیة نيابة عن السيد مسلم اسكندر الفيلابي الحائز على 17 ميدالية في بطولة العالم والمصارعة الدولية وحامل علم إيران في الألعاب الأولمبية، والدكتور محمد قرباني، بطل العالم في المصارعة، وأصغر أديبي، المنتخب الإيراني لكرة القدم ، بهرام مودت عضو المنتخب الإيراني لكرة القدم ، عباس نوين روزغار، عضو المنتخب الإيراني لكرة القدم ومنوتشهر أرسطوبو، البطل العالمی في الإبحار للبالغين، وجولبر برورده، وصيف الجمباز الأوروبي نایب البطل فی ریاضة البدنیة في اوروبا، وسولماز أبو علي، بطلة الكاراتيه في ایالات المتحدة الإمریکا، وفيروزة اجاق، لاعبة كرة السلة في المنتخب الوطني الإيراني، من بين 93 رياضي آخرين هذه الجريمة النکراء.