الخميس,30مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارلويس فري : جئنا لنلبي ندائكم من أجل الحرية وندعمكم جميعًا

لويس فري : جئنا لنلبي ندائكم من أجل الحرية وندعمكم جميعًا

لويس فري : جئنا لنلبي ندائكم من أجل الحرية وندعمكم جميعًا

إنه لشرفٌ عظيمٌ لي أن أكون معكم اليوم هنا في واشنطن العاصمة. السيدة مريم والسادة الزملاء الأعزاء، جئنا لنلبي ندائكم من أجل الحرية وندعمكم جميعًا. نشكركم على قيادتكم وشجاعتكم ورؤيتكم وإيمانكم الصادق الذي ألهمنا كثيرًا.

لويس فري : جئنا لنلبي ندائكم من أجل الحرية وندعمكم جميعًا
https://www.pscp.tv/NCRIArabic/1OdKrWnvrpwGX?t=4h47m05s
إنه لشرفٌ عظيمٌ لي أن أكون معكم اليوم هنا في واشنطن العاصمة. السيدة مريم والسادة الزملاء الأعزاء، جئنا لنلبي ندائكم من أجل الحرية وندعمكم جميعًا. نشكركم على قيادتكم وشجاعتكم ورؤيتكم وإيمانكم الصادق الذي ألهمنا كثيرًا.

يسرنا بشكلٍ خاص أن نوجه خطابنا إلى مقاتلي الحرية في إيران الذين يتعرضون للأذى في كل لحظة. إنها مقاومة علنية ومفتوحة في كل شوارع إيران. كل الاحترام لكم وتمنياتنا لكم بالسلامة والرفاهية المستقبلية.

إن الإدارة التكنولوجية هي أكثر ما يثير ذهولي في هذا الاجتماع السنوي. هذا عملٌ رائع، تهانينا لكل من ساعد على إنجاحه. وأحيي السيدة رجوي والزملاء على اتمام هذا التواصل رغم كل التحديات التي تعصف بكم. ومرة أخرى، يشرفني جدًا أن نكون معكم وبينكم هنا اليوم.

أتعلمون ما هو مدهش أيضًا؟ أننا اليوم لا نحيي ذكرى أو نحتفل بحدثٍ سابق. ما نقوم به هو التطلع إلى المستقبل سعيًا منا إلى خلق معالم جديدة لإيران حرة وديموقراطية. واليوم، نتخذ خطوة أخرى في هذا الاتجاه. دعوني أثني على المسئولين المسؤولين الألبان من رئيس ورئيس وزراء كما فعل الحاكم ريدج، وأشيد بالعمل البطولي الذي قام به الشعب الألباني وقادته لحماية منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. إنه عملٌ أسطوري. وكما يقول بانديلي، صوت الأفعال يفوق صوت الأقوال. يرجعنا هذا إلى ما فعلوه في الحرب العالمية الثانية، نشكرهم ونكرمهم على ما قدموه من أمن وسلامة للإيرانيين.

أستذكر في هذا المقام كلمات قصيدة غنائية تقول: لا داعي أن تكون رجل طقس لتعرف ما هي الطريق التي تهب فيها الرياح. والرياح اليوم قوية جدًا؛ فهي تهب بقوة وسرعة وزخم كبير نحو إيران، وتُحرِّكُ بشدة قوى الحرية فيها مثل الداو على الخليج الفارسي. ولعلنا نرى بعض الأمور الإيجابية التي تُسيَّر الرياح نحو إيران كقرار الكونغرس الأمريكي ممثل بالحزبين منذ فترة وجيزة في واشنطن لدعم الحرية في إيران، والمحاكمة التي بدأت بالأمس في بلجيكا ضد أسد الله أسدي الذي يحمل لقب صفة الدبلوماسي الإرهابي.
قامت هذه المؤسسة الإجرامية في طهران بتدشين دور الدبلوماسي الإرهابي، وهو ليس سوى واحد من العديد من النشطاء العاملين ضد قوى الحرية. ونؤكد على حقيقة محاكمته وعلى أهميتها البالغة لأنها تتعلق بقضية المساءلة التي أود أن أعود إليها بعد قليل.

أتى الحدث الآخر في حزيران (يونيو) قبل بضعة أسابيع نتيجةً للإدارة الدولية للطاقة الذرية وهي الأمم المتحدة. واقتبس من حديثهم التالي: “واصلت إيران زيادة مخزونها من اليورانيوم المخصب ولا تزال تنتهك اتفاقها مع القوى العالمية.” هذا ليس خطاب لأمريكا ولا لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية، إنه خطاب الأمم المتحدة. ولا عجب في أن النظام الذي وقع على تلك الاتفاقية أن يكون نظامًا لا يمكن الوثوق به.

أود أن أختم بالعودة إلى شيءٍ قالته السيدة مريم رجوي. سيدتي، لقد تحدثتِ عن جرائم هذا النظام وعناصره كمذبحة ال120 ألف شخص ومقتل ال30 ألف سجين سياسي والهجمات الإرهابية على معسكرات معسكري أشرف 1 و2 والتي أسفرت عن إصابة الآلاف من الأبرياء وقتل الكثير منهم. أعلم أنك تحدثت عن شيءٍ قريبٍ منك ولكنه قريبٌ من كل واحدٍ منا في هذا المؤتمر. يجب أن تكون هناك مساءلة. يجب تحميل هؤلاء المجرمين المسئولية المسؤولية كاملةً. إن هذه الجرائم هي أخطر جرائم على الإطلاق، ولا يمكن إلغائها من قبل لجنة حقيقية أو شطبها من كتاب أو فيلم أو حتى حاشية أو هامش. ينافس النظام النازية الشريرة في شره وإرهابه وجرائمه، كما حدث في البوسنة ورواندا والعديد من الأماكن الأخرى. لذلك كان لزامًا علينا أن نتخذ القرار ونوفر الموارد والإرادة للمطالبة بمساءلة هؤلاء المجرمين.

يجب علينا إنشاء مركز عالمي لتوثيق الجرائم ضد الإنسانية. ويجب أن نحلل الأدلة التي جمعتموها بالفعل والتي رأيت بعضًا منها في معسكر أشرف 3. يجب أن نسجل شهادة الضحايا وشهود العيان. ويجب أن يكون هناك فحص شرعي منهجي وتسجيل وتوثيق بالفيديو والأدلة الرقمية، وخصوصًا أن النظام يقوم بقتل ألوف مؤلفة من الناس علنًا.
لم ينفذ النظام جرائمه بذكاءٍ شديد، بل نفذها بمنتهى الغطرسة والاستبداد التي تكشف شرهم وخبثهم. لذا، فإن كافة الوثائق متاحة كرسائل البريد الإلكتروني والنصوص والبيانات والصور ومقاطع الفيديو. يجب وضعها في مركز التوثيق، وربما من قبل طرف ثالث لتعزيز مصداقيته. وفي مرحلة ما، يجب إحالة هؤلاء الأشخاص إلى العدالة كالذي يُحَاكَم الآن في بلجيكا.
شكرًا جزيلاً لكم ولقيادتكم ولإلهامكم