الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانمظاهرات واحتجاجات شعبية وطلابية وعمالية في طهران ومدن إيرانية أخرى

مظاهرات واحتجاجات شعبية وطلابية وعمالية في طهران ومدن إيرانية أخرى

teza-tehran30-july.jpgيواصل أهالي العاصمة طهران احتجاجاتهم الليلية بشعار «الله اكبر» و «الموت لخامنئي». ومن هذه الاحتجاجات ما تم في الرابع والعشرين من تشرين الاول الجاري في طهران.
وبينما كانوا يهتفون «الموت للديكتاتور، سواء كان ملكًا أو دكتور»، و «مادام احمدي نجاد على السلطة فالوضع يبقى كما هو» تظاهر طلاب كلية العلوم الانسانية في جامعة العلامة طباطبائي بطهران يوم الاحد ضد الحكومة وللاحتجاج على الأعمال القمعية التي يمارسها النظام في الجامعة. واقتحم عناصر قوى الأمن الداخلي والحراسة صفوف الطلاب وانهالوا عليهم بالضرب والجرح واعتقلوا طالباً واحداً. هذا وكانت شعارات أخرى تسمع من المنازل المحيطة بالجامعة دعماً للطلاب فيما كانت عناصر القمع تحاول منع التحاق المواطنين بصفوف الطلاب.

واشتبك طلاب الجامعة الحرة في شاهرود يوم الثاني والعشرين من تشرين الاول مع رجال الحراسة هاتفين شعارات مناوئة للحكومة. واندلعت هذه الحركة الاحتجاجية عندما قام سائق حافلة الجامعة، بتسليم الطلاب المحتجين الى الحراسة التي قامت بدورها بايقاف الطلاب داخل الحافلة وخلف الابواب المغلقة لمدة 45 دقيقة مما أثار غضب الطلاب حيث رفعوا شعار «الطالب يموت ولا يقبل الذل».
وفي تحرك شجاع لهم، قام طلاب الجامعة الوطنية بطهران برش الدهان على صورة الولي الفقيه المنبوذ للنظام الرجعي المرسومة على جدار الجامعة.
كما كثف طلاب الحي الجامعي بطهران كتابة شعارات ضد حكم الملالي فيما يحاول ميليشا الباسيج بازالة الشعارات الا أنه لم يفلح بسبب كثرة الشعارات. نسترعي انتباهكم الى صور لهذه الحركة الاحتجاجية.
هذا وأكثر من 500 من طلاب جامعة ياسوج بدأوا اضراباً عن الطعام يوم الاثنين السادس والعشرين من تشرين الاول للاحتجاج على الاعمال القمعية التي تمارسها رئاسة الجامعة ورفعوا شعارات مناوئة للنظام. وسبق ذلك أن احتج الطلاب في الاسبوع الماضي على قيام جلاوزة النظام بفصل حافلات الطالبات عن الطلاب حيث قام الطلاب بمنع الحافلات من الانطلاق.
ومن جهة أخرى واصل عمال مصنع الانابيب في الاهواز تجمعهم يوم الاحد منذ عدة أيام ورفعوا هتافات مناوئة للحكومة مطالبين بمستحقاتهم المتأخرة.
كما وفي اليوم الاثنين 26 تشرين الأول (أكتوبر) ولليوم السابع على التوالي واحتجاجًا على عدم صرف أجورهم وعلاواتهم منذ عشرة أشهر تجمعوا أمام مبنى المحافظة في مدينة الأهواز هاتفين بشعارات «المعيشة في إيران حقّنا الثابت» و«يا حكومة الانقلاب استقيلي، استقيلي» و«إما الموت أو العدالة» و«نصر من الله وفتح قريب والموت لهذه الحكومة المخادعة» و«هيهات منا الذلة» وقد انضم جمهور من المواطنين إلى صفوف العمّال في احتجاجهم.
وخوفًا من اتساع نطاق هذا التحرك الاحتجاجي ولغرض تفريقهم اقتحمت قوات النظام القمعية صفوف العمال المحتجين وقامت بضربهم وجرحهم بوحشية.