السبت,4فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمتمرد في سجن «كوهر دشت» بمدينة كَر َج (غرب العاصمة الإيرانية طهران)

تمرد في سجن «كوهر دشت» بمدينة كَر َج (غرب العاصمة الإيرانية طهران)

prison-2.jpg بيان صادر عن أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
سيطرت مجموعة من السجناء على القفص 1 (المعروف بوكر الكلب) من سجن «كوهر دشت» في مدينة كَرَج (غرب طهران) يوم الأحد الماضي بعد تمرد لهم ضدّ شروط السجن المتدهورة وشدة المضايقات المفروضة على السجناء. واشتبك السجناء مع أفراد الحرس ونزعوا أسلحة اثنين منهم وهما «محسن خالصي» و«مرجاني» ولاذ بقية الحرس والجلادين بالفرار. واستطاع السجناء الغاضبون العثور على مفاتيح الزنزانات الانفرادية فأطلقوا سراح كلّ النزلاء فيها واستمر التمرد حتى الساعة التاسعة ليلاً بالتوقيت المحلي.
بعد ذلك قام جلادو النظام وحرّاس السجن الخاصّون برئاسة علي حاج كاظم رئيس سجن «كوهر دشت» بتطويق القفص على نطاق واسع فهاجموا السجناء العزّل باستخدام غازات مسيّلة للدموع حتى استعادوا السيطرة على القفص أخيرًا. ولم تتوفر معلومات عن مصير السجناء بعد هجوم قوات النظام عليهم وهو الهجوم الذي استغرق لعدة ساعات.

يذكر أن الزنزانات الانفرادية في القفص 1 من سجن «كوهر دشت» تعرف بـ «وكر الكلب» بسبب ظروفها القاسية اللاإنسانية وما يمارس فيها من عمليات تعذيب وحشي ضد السجناء الذين يخضعون في هذه الزنزانات للإذلال والإهانة ومختلف أساليب التعذيب الوحشي الجسدي والنفسي والاغتصاب الجنسي والتجويع وأوضاعهم الصحية هناك متدهورة وهم يواجهون الموت البطيء. وكل عام يقوم عشرات من نزلاء هذه الزنزانات بالانتحار ويفارقون الحياة نتيجة هذه الأساليب والمضايقات.
إن المقاومة الإيرانية تدعو جميع المنظمات والجهات المختصة بحقوق الإنسان خاصة المفوضة السامية للأمم المتحدة في حقوق الإنسان والمقرر الخاص لأمم المتحدة حول التعذيب إلى إدانة تعذيب السجناء وإلى تخصيص مقرّر خاصّ لتحرّي الحالة المتدهورة لحقوق الإنسان في إيران.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
26 تشرين الأول (أكتوبر) 2009