الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيم"فتح": "حماس" تمارس الكذب "أكثر من نتانياهو" وهل منعنا مقاتليها من "محاصرة"...

“فتح”: “حماس” تمارس الكذب “أكثر من نتانياهو” وهل منعنا مقاتليها من “محاصرة” تل أبيب?

ahmadinajat-mashal.jpg اتهمتها بالارتهان لسورية وإيران والإخوان المسلمين في مصر والأردن
السياسة الكويتيه:الضفة الغربية, القاهرة – وكالات: اتهمت حركة "فتح", أمس, حركة "حماس" ب¯"ممارسة الكذب أكثر" من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو, وبإجهاض المصالحة الفلسطينية خدمة لأجندات سورية وإيرانية, داعية القيادة المصرية الى كشف الجهة التي تعطل توقيع الاتفاق.
وقال المفوض الاعلامي للجنة المركزية في حركة "فتح" محمد دحلان في مؤتمر صحافي بمكتبه في البيرة بالضفة الغربية ان "مخزون الكذب عند حماس اكبر من مخزون الكذب عند نتانياهو", مضيفاً "هم (حماس) أخذوا كل ما طلبوه في الورقة المصرية ونحن في حركة "فتح" كنا ندرك أن موافقتنا ستجلب علينا نارا من قبل ابناء فتح ورغم كل هذا وافقنا عليها".

وأكد أن الوثيقة المصرية تلبي كل الشروط التي طلبتها "حماس" للمصالحة و"وافقت عليها فتح لتوحيد غزة والضفة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وإعمار غزة", رغم وجود "معارضة من داخل فتح لتوقيع الوثيقة لما فيه من ظلم للحركة".
واعتبر ردة فعل حماس حول تقرير غولدستون "كان نوعا من المماطلة والمناورة من أجل تنفيذ أجندة خارجية", متهماً الحركة بأنها "لا تملك قرارها بنفسها, بل هي رهينة للإخوان (المسلمين) في الأردن ومصر, كما ترتبط بعلاقات خارجية مع إيران وسورية".
ورأى أن موقف حماس من الورقة المصرية "فاجأ من كان يعول على موافقتها, وهو ما سيعطي إسرائيل الذريعة للمزيد من التعنت", مضيفاً إن "رفض حماس لتوقيع المصالحة يزيد حصار غزة, ومن يقبل بإمارة ظلامية في غزة يرضى بإمارة على حدود الجدار الفاصل", في إشارة إلى اقتراح إسرائيل إقامة دولة فلسطينية بحدود موقتة.
وحذر من لغة التحريض التي تمارسها "حماس" على السلطة على خلفية تقرير غولدستون, و"ما تجره هذه اللغة من خطوات في الضفة الغربية لنشر الفوضى, تسمح بتدخل نتانياهو لتنفيذ دولته خلف الجدار وتكرار تجربة غزة".
واعتبر أن ادعاءات "حماس" بأن الوثيقة المصرية "تخلو من بند المقاومة هي ذريعة باطلة, لأن حماس تمنع حركة "الجهاد" في غزة من المقاومة وتنفذ هدنة من دون أي مقابل", متسائلاً "هل يحاصرون (مقاتلو حماس) تل أبيب ونحن نمنع ذلك"?.
وأشار إلى ان حركة فتح "لا زالت تمد يدها الى المصالحة", لكنه شدد على ان موقف حركته الان يتمثل في التوجه الى الانتخابات التشريعية والرئاسية في موعدها الدستوري في 24 يناير المقبل.
وقال "اتخذنا قرارنا النهائي بالذهاب الى الانتخابات في موعدها الدستوري حسب القانون الاساسي لاننا نحترم القانون", مضيفاً "بذلنا كل الجهد المطلوب وتناسينا جراحاتنا رغم قتل حماس 700 من ابنائنا الفتحاويين, لكن حماس افشلت كل الجهود وافشلتنا وافشلت مصر".
وأضاف دحلان ان القيادة الفلسطينية تعي تماماً أن القيادة المصرية باتت تصاب "بالملل" من مواقف حركة "حماس", داعياً القاهرة إلى الإعلان عن الطرف الذي يعطل التوصل الى اتفاق.
وأوضح أن الرئيس محمود عباس سيتوجه إلى القاهرة لاجراء مشاورات اليوم مع الرئيس المصري حسني مبارك حول التطوارت الاخيرة على قضية المصالحة الفلسطينية, وتراجع حركة "حماس" عن توقيع الورقة المصرية.
في المقابل, رد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة طاهر النونو على دحلان, مؤكدا لقناة "العربية" الفضائية أن "حماس" تريد مصالحة مستمرة تنهي حال الانقسام الحاصل بين الفلسطينيين "لكن هناك من يريد مهاجمتنا بهجوم إعلامي مضاد, للتغطية على فضيحة غولدستون".
ونفى الحديث عن توتر في علاقة الحركة مع مصر, معتبراً إياها "أمنيات لدى البعض, فعلاقتنا قوية ومتينة, ولا يمكن التأثير عليها", مؤكداً أن الحركة "ستذهب للمصالحة" رغم كل هذا.
وكانت مصادر موثوقة في الأردن أكدت أن العلاقة بين حماس والقاهرة تمر في ازمة, كاشفة عن توتر كبير شهده اجتماع الوزير عمر سليمان ووفد الحركة حيث اتهم سليمان "حماس" بتدمير الجهود المصرية للمصالحة, وطالبها بالتعامل مع مصر كدولة وليس كتنظيم على الساحة الفلسطينية رافضاً اتهام "حماس" المتكرر للقاهرة بالانحياز لطرف ضد آخر.
وأكد سليمان للوفد, حسب المصادر, ان الشراكة السياسية تكون بالمشاركة في القيادة الموقتة التي وردت في ملف اعادة بناء منظمة التحرير وليس بتعطيل الحوار.