الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمظاهرات الإيرانيين في أوربا وأميركا بمشاركة شخصيات محلية طلبًا لضمان حماية «أشرف»

مظاهرات الإيرانيين في أوربا وأميركا بمشاركة شخصيات محلية طلبًا لضمان حماية «أشرف»

tezahorat13-oct.jpgيوم السبت العاشر من تشرين الاول الجاري نظم أفراد عوائل المجاهدين الاشرفيين ومناصريهم في بريطانيا تظاهرة في ختام 72 يوماً من الاضراب عن الطعام والاعتصام ولمناسبة الافراج عن الرهائن المجاهدين الستة والثلاثين شارك فيها مناصرو أشرف من المواطنين البريطانيين مؤكدين على مطالبهم منها ضمان حماية أشرف. وركز المتكلمون في هذه التظاهرة التي اقيمت أيضا بمناسبة العاشر من اكتوبر اليوم العالمي لمناهضة الاعدام على الملف الاسود للنظام الاجرامي الحاكم في ايران خاصة حول اعدام القاصرين والاطفال مطالبين بتدخل الجهات الدوليه والانسانية لانقاذ حياة ضحايا الاعدام خاصة الاطفال.

وهنأ المحامي مارغارت اوئن الذي أضرب عن الطعام تضامنا مع الاشرفيين والمواطنين المضربين باطلاق سراح 36 مجاهداً رهيناً قائلاً: «ان الخبر كان مثيراً ومدهشًا كون الانتصار جاء بسبب تضحية المضربين عن الطعام. وخلال المدة التي كان الرهائن في السجن وأنكم كنتم في الاضراب، التزمت الصحافة الصمت غير أنكم تمكنتم من شق الطريق إلى الأمام.. اننا حققنا واحداً من مطالبنا ويجب أن نعمل على تحقيق المطالب الأخرى».
الصحفية البريطانية كريستين عزيز التي زارت سابقاً أشرف عدة مرات كانت المتكلمة الأخرى حيث قالت:«كل مرة احضر هنا وأتواجد في صفوفكم أتعلم منكم الكثير كونكم مصدر الهام بالنسبة لي.. عليّ أن أؤكد أنتم الذين استطاعوا من اتمام العمل.. شعوري هو أنه كلما أحضر هنا كلما أجد في نفسي طاقة عظيمة أستمدها منكم.
ثم تكلمت السيدة اليزابت سيدني رئيس الجمعية المناهضة للتطرف ومن أجل المساواة وقالت: اهنئكم بمناسبة هذا النصر الكبير كما أهنئ الاشرفيين بهذه المناسبة.
ثم اعتلى المضربون عن الطعام في لندن المنصة وسط تشجيع المشاركين لهم.
وجاء في البيان الختامي للتظاهرة التي تلي في ختام البرنامج: نحن حققنا واحداً من مطالبنا ولكننا سنواصل جهدنا لتحقيق ما تبقى من المطالب وندعو جميع أصدقائنا ومناصري أشرف أن يبقوا الى جانبنا للمضي قدماً الى الامام.
– اننا نطالب أمريكا بضمان حماية سكان أشرف لمنع الحاق أي أذى واعتداء عليهم مادامت القوات الامريكية متواجدة في العراق.
– اننا نطالب الحكومة العراقية بالتعامل مع سكان أشرف وفق اتفاقية جنيف الرابعة كما نطالبها بضمانها لعدم تكرار الاعتداء على أشرف ونقل سكانه قسرياً في الاراضي العراقية.
– على الامم المتحدة أن توفد فريقاً في أسرع وقت للانتشار في مخيم أشرف حتى يسيطر ويضمن تنفيذ المسؤوليات من قبل أمريكا والعراق.
هذا وبمناسبة اطلاق سراح 36 مجاهداً اشرفياً وعودتهم الظافرة الى مدينة الصمود والشرف أشرف، خرج أفراد عوائل الاشرفيين ومناصريهم في برلين ممن كانوا في اضراب عن الطعام أو في حملة لاطلاق سراح المجاهدين الرهائن الستة والثلاثين (خرجوا) في موكب فرح الى الشوارع المركزيه لمدينة برلين انطلاقاً من أمام مبنى وزارة الخارجية الالمانية حيث كان موقع المضربين عن الطعام لمدة 72 يوماً وتحول الى نقطة للمراجعات والدعم الانساني للمواطنين الايرانيين و الالمان للتضامن مع أشرف.
وفي تظاهرة نظمها أبناء من الجاليه الايرانية وأعضاء وأنصار المقاومة وافراد عوائل المجاهدين الاشرفيين في باريس بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الاعدام، ندد المشاركون بالاعدامات الوحشية التي تنفذها ديكتاتورية الملالي خاصة اعدام القاصرين والعقوبات القاسية الأخرى. كما نددوا بأعمال القتل والتعذيب لقمع الانتفاضة الجماهيريه في ايران وكذلك المؤامرات والجرائم التي يرتكبها النظام الايراني ضد الاشرفيين الابطال.
وتكلم في هذه التظاهرة بير برسي رئيس منظمة حقوق الانسان الحديثة التي تمتلك برتبة الاستشاره في الامم المتحدة وقال: «المرة الاخيرة التي شاركت في تجمعكم كنا في قلق بالغ بشأن الرهائن كما قلقون الآن من وضعهم الصحي ولكن من حسن الحظ تم انقاذ حياتهم. يمكن استخلاص دروس من الاحداث التي شهدتها الشهور الثلاثة الماضية كالتالي:
الدرس الاول هو أنه وبانتفاضة حزيران / يونيو تبين ان مقاومة الشعب الايراني مستمرة.
الدرس الثاني هو للعراقيين: «انهم كانوا يظنون ان الاعتداء على أشرف هو أمر سهل مثل المشي في شارع شانزه ليزه بباريس.. انهم لم يحسبوا مقاومتكم كما لم يحسبوا في بالهم الحملة العالمية في كل أرجاء العالم.. انهم كانوا يظنون ان الاعتداء سيكون نقطة نهاية لحركة مجاهدي خلق ولكن ما حصل كان بالعكس حيث تحولت الواقعة الى نقطة ولادة جديدة وانطلاقة جديدة للمجاهدين.. علينا أن نكون حذرين…».
وأما في واشنطن فقد نظم الايرانيون وعوائل الاشرفيين تجمعاً في ساحة الحرية لمناسبة اليوم العالمي للاعدام نددوا فيه القتل الوحشي للشباب الايراني من قبل النظام والاعدامات وأعمال التعذيب التي يمارسها النظام.. وحيا المشاركون شهداء الانتفاضة العارمة وشهداء أشرف مطالبين باحالة ملف الجرائم والاعدامات الوحشية التي يرتكبها النظام الى مجلس الامن الدولي.
نظم أفراد عوائل ومناصرو المجاهدين الاشرفيين في كولونيا بألمانيا يوم السبت الماضي احتفالا بمناسبة اطلاق سراح 36 رهينة من سكان أشرف. وتكلمت في الاحتفالية السيدة سيمين منافي عضو المجلس الوطني للمقاومه الايرانية حيث هنأت قياده المقاومة وجميع المجاهدين الاشرفيين والمضربين عن الطعام في كل العالم بهذه المناسبة. ثم تكلم الشاعر الايراني رحمان كريمي حيث هنأ هو الآخر بعوده الرهائن الاشرفيين وألقى قصيدة شعرية نظمها بهذه المناسبة.
كما تكلم في هذه الاحتفالية ممثلون عن الجاليات الايرانية في المدن الالمانية الاخرى حيث هنأوا باطلاق سراح المجاهدين الرهائن. وقالت ممثلة النساء الايرانيات في محافظة نورد ران وست فالن بعد التهنئة لقيادة المقاومة وجميع الاشرفيين وأنصار المقاومة: ان المجاهدين هم الذين يستطيعون مثل هذا الصمود الرائع.
كما شهدت أوتاوا الكندية يوم السبت اعتصام مناصري المقاومة الايرانية شارك فيه ديفيد كليغور وزير سابق في الحكومة الكندية ورئيس اللجنة الكندية لاصدقاء ايران ديمقراطية وتكلم أمام المعتصمين قائلاً: الافراج عن الرهائن الستة والثلاثين هو انتصار كبير للقيم الانسانية.. عدد منكم بدأتم الاضراب هنا في اليوم 29 تموز أمام السفارة الامريكية والآن حققتم النصر.. وتابع يقول: لمنع تكرار الهجمات العنيفة يجب أن تنسحب الشرطة العراقية من أشرف وأن تعيد القوات الامريكية تولي حماية اشرف حتى تمركز فريق للامم المتحدة.. كما يجب مثول الآمرين بتنفيذ هذه الهجمات ومنفذيها أمام محاكم دولية.