الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمدبلوماسي غربي لـ الوطن: المقاطعة ستشل إيران بالكامل

دبلوماسي غربي لـ الوطن: المقاطعة ستشل إيران بالكامل

alwatan-kw1.jpgملخصاٌ ما جاء في جريدة الوطن الكويتية 
صوفيا- الوطن الكويتيه- عواصم- وكالات: تصاعدت امس ازمة ايران مع المجتمع الدولي عقب الكشف عن بنائها محطة نووية سرية قرب مدينة قم ومطالبة الدول الكبرى لها بكشف كافة تفاصيل انشطتها النووية وسط استعدادات اسرائيلية لتوجيه ضربة وقائية للمنشآت النووية واعلان الرئيس باراك اوباما عدم استبعاد استخدام الخيار العسكري واعتزام الغرب فرض عقوبات مشددة في حال عدم وقف تخصيب اليورانيوم .

وقال دبلوماسي غربي لـ «الوطن» في صوفيا امس ان هناك «خطة لاعتماد مقاطعة اقتصادية شاملة على الفور بحال فشلت المحادثات المقررة في جنيف اول اكتوبر» واكد ان تلك المقاطعة تهدف «لشل ايران بالكامل وتشمل النفط والغاز والاستثمار والنظام المصرفي وقطع غيار الصناعة النفطية وعقوبات اخرى تؤثر على النشاط العام للدولة».
لكن ايران يبدو انها مصرة على مواصلة التحدي حيث اعلن احد مساعدي المرشد الاعلى علي خامنئي ان المنشأة النووية الجديدة سوف تدخل مرحلة التشغيل في وقت قريب. واشار حمد محمدي جلبيجاني الذي يدير مكتب خامنئي لوكالة فارس «المنشأة الجديدة ستدخل مرحلة التشغيل في وقت قريب»، دون ان يشير الى اطار زمني……. وفي احدث رد فعل،……. وقالت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا انه يتعين تمكين منظمة الأمم المتحدة من الوصول المباشر والفوري الى المنشأة النووية الايرانية الجديدة، وحثت الدول الثلاث المجتمع الدولي على فرض عقوبات صارمة جديدة على طهران.كما عبر بان كي مون الامين العام للامم المتحدة خلال اجتماعه بالرئيس محمود احمدي نجاد عن قلقه العميق ازاء التقارير القائلة ان ايران قد بنت منشأة جديدة لتخصيب اليورانيوم. وقال نجاد«ان القادة الغربيين سيندمون على تصريحاتهم».
وجاء في تصريح اصدره مكتب الامين العام: «ان بان عبر عن قلقه الجدي حول الخطوات الايرانية المتعلقة بمواصلة نشاطات تخصيب اليورانيوم وبناء منشأة جديدة للتخصيب. وقد اكد الامين العام بأن مسؤولية اثبات العكس تقع على ايران». ومن جانبها، قالت روسيا انها «قلقة للغاية» أيضا بشأن الخطوة الايرانية.
وقال أوباما ان حجم وصورة المفاعل النووي الذي كُشف النقاب عنه اليوم يتناقضان مع البرامج النووية السلمية، واضاف في كلمة له أمام قمة العشرين: «ان ايران تقود المجتمع الدولي في طريق خطر»…….
أما ساركوزي، فقد هدد طهران بقوله: «ما لم تكشف ايران عن كل شيء (بشأن مفاعلها الجديد) بحلول شهر ديسمبر المقبل، فان العقوبات سوف تطبق عليها على الفور».