الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةلقاء صالح المطلك مع واشنطن تايمز خلال زيارته لواشنطن

لقاء صالح المطلك مع واشنطن تايمز خلال زيارته لواشنطن

saleh-motlak3.gifفي الثامن عشر من الشهر الحالي نشرت صحيفة واشنطن تايمز مقالاً
قالت فيه حول لقاء اجرته مع صالح المطلق الذي زار واشنطن مؤخرا :

في لقاء مع صحيفتنا اتهم السياسي السني العلماني صالح المطلك، المتحالف مع رئيس الوزراء السابق اياد علاوي، اتهم رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي بأنه يخاف كثيراً من الوقوف بوجه النفوذ الايراني في البلد وبانه طائفي الى درجة لا يصلح معها ان يكون زعيماً جيداً للعراق. تعتبر تصريحات المطلك هذه تحولاً عما اعلنه في السابق ففي بداية الصيف المنصرم كان المطلك يجري مفاوضات مع حزب الدعوة الذي يقوده المالكي لتشكيل تحالف سني-شيعي استعداداً للانتخابات البرلمانية المقبلة.

ويستبعد المطلك قيام تحالف بينه وبين المالكي في الانتخابات البرلمانية المقبلة:
يقول المطلك "ظننتُ انه كان ممكناً ان ينضم المالكي الينا انا وعلاوي." ويضيف "اذا تحالفتُ مع المالكي الان فسأخسرُ الكثيرَ من الاصوات لان الناس يعتبرونه طائفياً."  ويحذر المطلك "ما لم نشهد تغييراً في مفوضية الانتخابات وقيامَ الامم المتحدة بمراقبة الانتخابات، فسيكون التزوير في هذه الانتخابات كبيراً.
يشير مسؤولون اميركيون الى انه في 2008  قاد المالكي حملة ً ضد الميليشيات الشيعية المتطرفة، ليستعيد عبرها مدينة البصرة. لكن منذ ذلك الحين طالب المالكي باطلاق سراح بعض الزعماء الشيعة المتطرفين الذين اعتقلتهم القوات الاميركية على مدى العامين الماضيين. كما انه أمر بشن غارة على معسكر لمنشقين ايرانيين من منظمة مجاهدي خلق قُتل فيها 7 من اعضائها. يتساءل المطلك "لماذا حرك المالكي قوات الشرطة من الشوارع التي عليها ان تحميها وبعثهم لشن غارة على هذا المعسكر؟"
المطلك  انتقد  ايضاً السفير الاميركي في بغداد، كريستوفر هِل، واعتبره ساذجاً لدعمه نقل الكثير من السلطات لحكومة المالكي حتى بالرغم من ان هذا الامر تشترطه الاتفاقية الأمنية العراقية-الاميركية. يقول المطلك بهذا الخصوص "لا نريد من اميركا ان تعطينا سيادتنا من اجل ان تعطيها حكومة المالكي للايرانيين" …….