الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمخاوف على حياة المحتجزين فى معسكر بالعراق.. ومطالبات دولية بالإفراج عنهم

مخاوف على حياة المحتجزين فى معسكر بالعراق.. ومطالبات دولية بالإفراج عنهم

36dastgirshodeh4.
جريدة المصري اليوم-نفيسة الصباغ:أعرب عدد من المنظمات والجهات الدولية عن مخاوفها حيال الحالة الصحية للمحتجزين من معسكر «أشرف» شمالى العراق، خاصة مع مرور ٥٠ يوماً على احتجازهم واستمرار إضرابهم عن الطعام. وقال بيان أصدره المجلس الوطنى للمقاومة الإيرانية إن المحتجزين كلهم يعانون من ضعف شديد واضطرابات فى جهاز الهضم والبصر والسمع.

وتزامن ذلك مع مظاهرات تضامنية خرجت فى العديد من البلدان، من بينها فرنسا وبلجيكا والسويد وبريطانيا وأمريكا وكندا وألمانيا والدنمارك وهولندا.
وبعد ٣ أسابيع من إصدار قرار إطلاق سراحهم من قبل محكمة «الخالص» العراقية لايزال ٣٦ شخصا من المنشقين الإيرانيين رهن الاحتجاز فى العراق. وأعلن المسؤولون فى محكمة الخالص عجزهم عن تنفيذ القرار الصادر لإطلاق سراح الرهائن بسبب تدخلات سياسية، وأكدوا أن التهمة الموجهة إليهم «مثيرة للسخرية».
وطالب ١٥ نائبا عراقيا إطلاق سراح المعتقلين، معتبرين أنهم «لاجئون وضيوف» على العراق، مؤكدين فى بيان أن «ما لا يحتاجه بلدنا اليوم هو التلوث بانتهاك جديد لحقوق الإنسان.
ولا يجوز أن تتلوث مصداقية القضاء العراقى بالضغوط والمصالح السياسية والتدخلات الخارجية». وعلى صعيد متصل، أكد إريك أوتاس، الأمين العام للمنظمة الدولية لمناهضة التعذيب، ودانيال ميتران رئيسة منظمة «فرنسا حريات» وسيد أحمد غزالى، رئيس الوزراء الجزائرى السابق، وأنطونيو ستانجو، رئيس فرع إيطاليا فى منظمة «هلسنكى واتش» أن المقيمين فى معسكر أشرف هم تحت حماية اتفاقية جنيف الرابعة التى تحظر مهاجمة جنود سبق أن سلموا سلاحهم، وطالبوا بإطلاق سراح المحتجزين على الفور.
وفى رسالة مفتوحة أعلن ١٤ من نواب مجلس العموم البريطانى نيابة عن غالبية النواب وأكثر من ٢٠٠ من أعضاء مجلس اللوردات البريطانى عزمهم على وضع حد للصمت الذى يندى له جبين الإنسانية والذى التزمته الحكومة البريطانية إزاء انتهاك الحقوق الإنسانية لسكان أشرف من قبل الحكومة العراقية.