الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانبعد إعلان معارضته للرئيس الإيراني وخوفا من تجدد الاحتجاجات

بعد إعلان معارضته للرئيس الإيراني وخوفا من تجدد الاحتجاجات

rafsanjani3استبعاد رفسنجاني من إمامة "جمعة القدس" لأول مرة منذ 20 عاما
كشفت تقارير إعلامية إيرانية، اليوم الأربعاء، عن أنه تم استبعاد الرئيس الإيراني الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني، لأول مرة منذ أكثر من عقدين، من إمامة الجمعة السنوية لمناهضة إسرائيل.
وكان قائد الثورة الإسلامية آية الله روح الله الخميني قد أعلن الجمعة الأخيرة من كل رمضان يوما للقدس ودعا إلى مسيرات حاشدة لدعم الفلسطينيين والتنديد بإسرائيل.
وقد أثارت صلاة جمعة "يوم القدس" الذي يصادف 18 من سبتمبر الجاري والمقرر إقامتها في جامعة طهران اهتماما واسعا في إيران حيث ظل رفسنجاني يؤم المصلين فيها على مدار العقدين الماضيين نظرا لخبرته في تاريخ الشرق الأوسط.
إلا أن ظهور رفسنجاني الآن بعد انضمامه إلى معسكر المعارضة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد يؤدي إلى احتجاجات مناهضة للحكومة وهو ما تسعى الحكومة يائسة إلى تجنبه.
وكان آخر ظهور لرفسنجاني في جمعة السابع عشر من يوليو قد أثارت موجة من المظاهرات العارمة في عدة مناطق في طهران احتجاجا على حدوث تجاوزات في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 يونيو الماضي وانتهت بفوز أحمدي نجاد بولاية ثانية.

وبدلا من رفسنجاني سيلقي أحمدي نجاد كلمة قبل خطبة الجمعة بينما سيلقي رجل الدين أحمد خاتمي الموالي للرئيس الإيراني خطبة الجمعة.
وكان المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي قد حث الأسبوع الماضي على عدم جعل يوم القدس سببا للخلافات السياسية وإنما جهدا موحدا لدعم القضية الفلسطينية.
من جهة ثانية، أفاد الموقع التابع للقيادي الإيراني المعارض مير حسين موسوي على الانترنت أن الأخير سيشارك الجمعة في تظاهرة الدعم السنوية للفلسطينيين بمناسبة يوم القدس.
وموسوي هو القيادي الثاني المعارض الذي يعلن عن رغبته بالمشاركة في هذه التظاهرة بعد مهدي كروبي. وكان الاثنان ترشحا الى الانتخابات الرئاسية في إيران التي جرت في يونيو الماضي وأعلن فوز محمود أحمدي نجاد فيها رغم تشكيك المرشحين الاخرين بالنتائج.
وجاء في بيان صادر عن مكتب موسوي أن "يوم القدس هو ذكرى للمغفور له الامام الخميني ويعتبر يوما للإسلام، وسيشارك موسوي في التجمع الى جانب الشعب".
وكان آلاف الأشخاص نزلوا إلى شوارع طهران خصوصا في يوليو الماضي احتجاجا على اعلان فوز احمدي نجاد بالانتخابات الرئاسية.
ووجه المرشد الاعلى للثورة الاسلامية علي خامنئي الاسبوع الماضي تحذيرا الى الإيرانيين طالبا منهم الامتناع عن القيام بأي نشاط خلال تظاهرة الجمعة يخرج عن اطار الاعلان عن دعم الفلسطينيين.
وأكدت الشرطة انها ستمنع أي تظاهرة مضادة للسلطة من قبل المعارضة خلال يوم القدس.
واعتقلت السلطات الإيرانية نحو أربعة آلاف شخص خلال تظاهرات المعارضة لا يزال نحو 150 منهم وراء القضبان في حين قتل نحو 36 شخصا حسب السلطات خلال أعمال العنف التي اعقبت اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية