الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمناشدة المفوضة السامية لحقوق الانسان في الامم المتحدة

مناشدة المفوضة السامية لحقوق الانسان في الامم المتحدة

ashrafpolicecraime40للتدخل العاجل لمنع حدوث الكارثة الانسانية في أشرف 
في مؤتمر عقد يوم اليوم الثلاثاء، 15 ايلول / سبتمبر في قصر الأمم المتحدة في جنيف,  ناشد عديد من المنظمات غير الحكومية المفوضة السامية لحقوق الإنسان للأمم المتحدة للتدخل في معسكر أشرف في العراق لمنع حدوث كارثة إنسانية عاجلة. ودعا عدد من المنظمات غير الحكومية بما في ذلك فرنس ليبرتيه ، المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب ، وحركة مرأب .
وكانت هناك مداخلات من كل من السيدة دانييل ميتران (رئيسة مؤسسة فرنسا الحريات) والسيد إريك سوتاس (الأمين العام لمنظمة الدولية لمناهضة التعذيب)، والسيد انطونيو استانغو (منظمة هلسنكي ووتش)والسيد محمد محدثين رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.
وأكد المحاضرون خلال المؤتمر على النقاط التالية:

1 – إدانة هجوم القوات العراقية في 28 و29 تموز / يوليو، 2009 على مخيم أشرف والذي خلف 11 قتيلا ، 500 جريحا و 36 رهائن من بين سكان أشرف. والدعوة إلى تشكيل بعثة دولية للتحقيق في هذه الجرائم.
2 – ان سكان مخيم أشرف "أشخاص محميون" بموجب اتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر أي شكل من العنف أو الاعتداء عليهم. فيجب الاعتراف بحقوقهم الاساسية وحمايتهم المنصوص عليها في اتفاقية جنيف الرابعة. هذا الإطار يحظر ايضا الترحيل القسري للسكان مخيم أشرف في العراق او طردهم من العراق. ان ضغوط النظام الايراني على الحكومة العراقية لنقل سكان أشرف, تمهد الأرضية لارتكاب مجزرة جماعية بحقهم.
3 -نظرا لعداء للنظام الإيراني ضد سكان أشرف وباخذ الاعتبار تدخل هذا النظام في العراق ، فان خطر وقوع هجوم جديد, قائم. وهو خطر لاستخدام العنف بشكل شديد وتكرار المجزرة.  وهذا هو نفس القلق الذي تشعر به عائلات سكان أشرف في جميع أنحاء العالم. نظرا لعدم وجود أي ضمان ، لم يجدوا طريقة الا إضراب عن الطعام, على مدى أكثر من شهر ونصف الشهر ، وان حالتهم الصحية تتدهور قد تجاوز المرحلة الحرجة.
4 – انتشار فريق من مراقبي الامم المتحدة في مدينة أشرف هو آلية الردع اللازمة لمنع مذبحة جديدة لسكان مخيم أشرف.
ان المنظمات غير الحكومية تناشد المفوضة السامية لحقوق الإنسان أن تعلن في أقرب وقت ممكن تشكيل هذا الفريق لمنع مزيد من أعمال العنف ضد هؤلاء ، ونقلهم القسري وانتهاك حقوقهم المنصوص عليها في اتفاقية جنيف الرابعة.