الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهلماذا هذا الصمت ازاء ما يجري من قمع وأبادة في اشرف؟

لماذا هذا الصمت ازاء ما يجري من قمع وأبادة في اشرف؟

ashrafpolice23.jpgمحمد الازرقي:تباً لكم … وخسأتم ايها المسوخ الشريرة وأنتم تحاولون النيل من أشرف ومجاهدي خلق.
تباً لكم وخسأتم الف مرة يا جلاوزة ودهاقفة زمرة المسوخ الوحشية للملالي الحاكمين في أيران والثعابين والأفاعي القابعة في طهران وبغداد…
عطاياكم من الشر والشرور والأرهاب والوحشية والقسوة في الفتك والبطش وصلت الى العراق وبالذات الى مجاهدي خلق في مدينة أشرف…
أشرف الحبيبة .. أشرف الشموخ وقدسية النضال والمبادئ .. أشرف مستقبل حرية وأرادة الشعب الأيراني .. أشرف المدنية والحضارة والأشراقات والعطاء الفكري الأصيل .. أشرف عرين الأبطال من مجاهدي خلق المياحين ..هكذا غدر التاريخ وأشرف وقعت فريسة لبراثن المسوخ الوحشية ومجاهدي خلق أحرار وسيظلون احراراً حتى الشهادة مادام الشعب ضهيرهم ..

وكأنما لسان حالهم يقول هل من مزيد لأجتراحنا وشهادتنا لتحقيق أرادة و حرية الشعب؟
منحنا في قربان الحرية (11) شهيد و (500) مصاب مجروح و (36) معتقل فهل من مزيد؟
و (1000) مجاهد في أشرف و (36) مجاهد معتقل مضربون عن الطعام منذ أقتحام مدينة أشرف في 28/7/2009 ولحد يومنا هذا ولايبطلوا الأضراب عن الطعام الا بتلبية مطالبهم المشروعة وما لم يتم
أنقاذهم سوف يهلكون لا محالة أن صحة المضربون عن الطعام في تدهور مستمر ومشرفون على الهلاك والموت وأن بعضهم غير قادر على الحركة والبعض الأخر يصيبه الأغماء بين فترة وأخرى وكذلك أصابوا بغشاة البصر وهذا نذير بفقدانهم البصر بالأضافة الى الأمراض الأخرى وهم يعانون من الأعياء نتيجة أضرابهم عن الطعام وضربهم بشكل مبرح وبالقسوة المفرطة عند أقتحام مدينة أشرف. فمن الضروري ان تبادر الحكومة العراقية فوراً في ارسال الفرق الطبية لمعالجتهم وكذلك الأستجابة الفورية لمتطلباتهم البسيطة وأعادة النظر في مجمل السياسات والممارسات القمعية المتخذة تجاه مجاهدي خلق من دواعي مبادئ العدالة والألتزامات القانونية والأخلاقية حيث أنهم افراد محميين بموجب المادة 37 و45 من أتفاقية جنيف الرابعة.
ولنا أن نتسائل لماذا هذا الصمت المطبق ازاء مايجري من قمع وأبادة وقسوة مفرطة لمجاهدي خلق في اشرف؟
وهل يجوز للمجتمع الدولي وهيئاته الأنسانية التي تدعي انها راعية لحقوق الأنسان والديمقراطية السكوت عن الممارسات الوحشية تجاه أفراد مسالمين وعزل من السلاح؟
المطلوب التحرك السريع والفوري لأنقاذ مجاهدي خلق من الموت والقمع من قبل الهيئات الدولية المعنية بحقوق الأنسان وأستنكار وأدانة مايجري لهم من مخططات المخابرات الأيرانية .ولماذا عدم الأكتراث لهذه المجريات الخطيرة التي تنذر بكوارث خطيرة لمجاهدي خلق الذين
أعطوا درساً في الأيمان والمبدئية والتضحية أنبل وأبلغ من درس العطايا الخسيسة لأوباش المسوخ الشريرة .
وبالتأكيد أن ما لحق ويلحق بمجاهدي خلق من حصار ومضايقات واقتحام لمدينتهم أشرف وشهداء ومجاريح هو جريمة نكراء ووصمة عار أبدية تلاحق من خطط وشارك في أرتكابها وان دفاعهم المستميت عن أنفسهم وعن مقدساتهم في أشرف ازاء الهجمة الشرسة والبربرية دليل على أنهم مبدئيون وهذا حالهم وخصالهم امام النوائب والمحن التي يتعرضون لها في مسيرة نضالهم الطويل وهذا يدحض كل الادعاءات والأكاذيب الملفقة التي تروج ضدهم وتحاول تشويه مواقفهم وهذا صك برأتهم كونهم مسلمون ومبدئيون وديمقراطيون وهذا يوضح مدى الأدوار الخسيسة المتشابكة في حبك المؤامرات لغرض النيل من مجاهدي خلق بسيناريو قمع وأبادتهم .
ان أبادة الأشرفيين أضحت كواقعة الطف في كربلاء فهل من يناصر ويذود عن أحرار أشرف؟