الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

مريم رجوي:

maryam18
تصريحات خامنئي في خطبة صلاة الجمعة تكشف عن أزمة النظام والتشقق والتصدع والخوف من تفاقم النقمة الشعبية
خامنئي يحاول عبثاً احتواء خصومه من خلال القمع الوحشي واطلاق التوعد والتهديد
وصفت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية تصريحات خامنئي الولي الفقيه لنظام الملالي في خطبة صلاة الجمعة بطهران بأنها تكشف عما يعانيه النظام من الأزمة والتشقق والتصدع وخوف الملالي من تفاقم موجة الكراهية  والنقمة الشعبية وأضافت قائلة: ان خامنئي يحاول عبثاً احتواء نطاق الأزمة التي طوقت نظام الملالي البغيض برمته ودقت ناقوس نعيه وذلك من خلال ممارسة القمع الهمجي التي طالت المعارضين والمحتجين واطلاق التوعد والتهديد ضد خصومه في الداخل وعملية الجراحية والتصفية وحملة الاعتقالات التعسفية في أوساط السلطات والمسؤولين السابقين في النظام.

وقال خامنئي في صلاة الجمعة بطهران: «عند الشعور بالخطر… وعندما تكون القضية قضية ترسيخ أسس خاطئة في جسد النظام… فهذا سم زعاف» مضيفاً: «الحديث ليس حول تغيير الافكار.. بل الحديث يدور حول المناهضة والحديث حول المعارضة. الحديث يدور حول توجيه ضربات وحول شهر السيف بوجه الثورة». ثم أطلق تهديدات ضد المعارضين قائلاً: «مواجهة النظام …الوقوف بوجهه وشهر السيف عليه فهذا يتطلب رداً عنيفاً». وبدجل ومن خلال الديماغوجية الخاصة له ضرب خامنئي أمثالاً من تاريخ الاسلام ووعد بأنه «سيفقء عين الفتنة» وسيلقن الأعداء درساً لن ينسوه.
ووصف خامنئي المجرم الفضيحة الواسعة المتمثلة في الكشف عن جوانب من أعمال القتل والتعذيب الوحشي والاغتصاب التي طالت المعتقلين والمعتقلات خلال الانتفاضة بأنها «أكاذيب واشاعات» مشيراً الى رجال الدين المعارضين والجناح المغلوب تحت عنوان «المسؤولين السياسيين السابقين والحاليين في البلاد الذين هم داخل تركيبة النظام» وحذرهم من «السقوط» بسبب «عثراتهم».
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس
11 ايلول / سبتمبر 2009