الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

خطاب الى احرار ايران في كل مكان‏

safi-alyasriاباة الضيم من احرار ايران في اشرف وفي المعتقلات العراقية والايرانية وفي اصقاع الارض  وحيث تفترشون اديمها معلنينه صوما حتى يستجيب الله ويمحو بسخطه الظلم والظلام ويفرج عن شمس ايران بعد ان ادلهم ليلها، بارادة لا تلين وعزم لا يرد وصمود واصرار وقدرة على المطاولة لا تعبأ حتى بغريزة البقاء من اجل تحقيق الغاية، انتم تحبون الحياة ولكن ليس  كما يحبها اعداؤكم، وشتان ما بين حرصكم على الشهادة من اجل حياة حرة كريمة وحرصهم على السلامة جبنا واستشراسا وبطشا، وهذا هو سر رعبهم منكم ايها الواقفون جبالا  شماء، ان العاصفة لا تبالي  بالعشب بل هي تستهدف  طوال الشجر العالي  ذلك ان العشب مسحق الاقدام بينما يطاول الشجر العالي اعنان السماء مجدا وكرامة وشموخا، وانتم تقولون للوحش المعمم في طهران كما قال  اخوتكم المجاهدون شهداء اشرف،

انك تستطيع قتلي لكنك لاتستطيع قهري وهكذا بسموكم تضربون للبشرية والانسانية ولكل الاحرار امثلة تفوق خيال المتخيلين بصبركم الذي يفوق احتمال البشر، كم تمنيت انا اخوكم الشيخ العراقي الذي منحكم قلبه وحبه ووفاءه وصدق مشاعره وكلماته ومواقفه ان اكون معكم اينما وقفتم وعلى اي  ارض اعلنتم صومكم عليها اشارككم الصوم وافوز معكم سواءا اكسرت جذعي العاصفة ام ولت وانتصرت بانتصاركم، فمجرد الوقوف معكم هو الفوز العظيم يا من تتكلمون باسم الضعفاء الاقوياء بكم، والفقراء الاغنياء بكم، والثوار المنتصرون بكم، والعشاق الفرحون بلقائكم المثابون بجنان الخلد.
على سواحل الامل تتفتح ابتساماتكم وتشرق راياتكم ابهى واغلى وارفع فراية هيهات منا الذلة التي  رفعها الحسين الشهيد والتي ترفعونها انتم الان، ارعبت يزيد وما زالت حتى اليوم ترعب  كل يزيد مهما تحلق حوله من حراس ومهما كانت الاسوار التي يبنيها ليحتمي بها عالية فهي في الحقيقة رمز رعبه وسجنه، ايها المجاهدون الصائمون في اشرف وفي طهران وفي باريس ولندن وواشنطن وسدني وكل عوصام الدنيا تضامنا مع  شهداء اشرف، ومختطفي اشرف، واشرف، هنيئا لكم فانتم تزلزلون اركان الظلم وان بدا الظالم وكانه لا يعيركم اهتماما، انه في الداخل يرتجف رعبا من اصراركم ومن تحلق الدينا حولكم، مزيدا من الصمود حتى يندحر الوحش المعمم في طهران وفي  بغداد اسوأ اندحار ويندحر من ثم كل وحوش الدنيا واسلموا يا اخوة وابناء مريم ومسعود الابطال الصابرن المصابرين.
اخوكم ورفيقكم الكاتب العراقي صافي الياسري – بغداد
المادة السابقة
المقالة القادمة