الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رسالة عاجلة من مخيم أشرف

alwatan-kwالوطن الوطن الكويتيه- وليد الطباطبائي:وصلتني رسالة عاجلة تتحدث عن الاوضاع الانسانية: في  مخيم اشرف في العراق وانني انشره  كما جاءت بالحرف دون تدخل لتكون امام من يعنيهم الامر…..
كما تطلعون عن طريق اخواننا انه وفي يومي الثلاثاء والاربعاء 28 و29 تموز تعرض مخيم اشرف حيث يسكنه 3500 من اعضاء منظمة مجاهدي خلق المعارضة للنظام الايراني لهجوم من قبل القوات القمعية العراقية المتجحفلة فالمهاجمون استخدموا لقمع اللاجئين غير المسلحين والعزل الثقل وعجلات همفي ومختلف آلات القمع من امثال الهراوات والغاز المسيل للدموع وغاز الفلفل والفأس والمنجل والعيدان والسلاسل وكذلك رصاصاً حياً مما ادى الى مقتل 11 فردا وجرح 500 شخص وكدم وضرب 1000 شخص آخر واختطاف 36 من سكان المخيم.

كما تعرفون ان سكان «اشرف» هم اشخاص محميون ووقعوا اتفاقية في يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز 2004، مع القوات الامريكية فردا فردا ومقابل ذلك وافق الجانب الامريكي على حمايتهم حتى حسم ملفهم نهائيا ولكن مع الاسف لم تلتزم القوات بكل التزاماته.
وجدير بالذكر وانكم على علم بأن حوالي 1.000 من سكان اشرف من نساء مسلمات وهذه مسألة خطيرة جدا تتطلب اتخاذ اجراء عاجل من قبل سيادتكم ولم تتعرض هؤلاء النساء المسلمات الى الضرب والشتم من قبل القوات العراقية فحسب وانما بكل وقاحة ان القوات العراقية وخلال هجومها على اشرف هددت النساء بهتك حرماتهن والاعتداء عليهن جنسيا، وحتى هددت بأنها سوف تقتل جميع رجال اشرف ليستولوا بعد ذلك على مقرات النساء.. ان هذه التهديدات والجرائم استخدمها نظام الملالي ضد نساء ايرانيات.
وكما تعرفون ان المهاجمين المسلحين مازالوا منتشرين بتشكيلتهم وبذات الاسلحة والادوات القاتلة التي كانوا يحملونها حين اقتحامهم «اشرف» وهم يتربصون الفرصة ليصبغوا بالدم ارض اشرف مرة اخرى وبأمر من الملالي الحاكمين في ايران ويقتلوا عددا اكبر من سكانه نساء ورجالا.
طبعا حيال كل هذه الجرائم والقساوة يتدفق سيل من تعاطف والدعم من ارجاء العالم نحو مخيم أشرف وشكلت تحركا احتجاجيا في العالم اجمع ونموذج منها في 16 بلدا من العالم نرى الاعتصامات والمظاهرات واضرابات عن الطعام وكثير من مساندات اخرى التي جنابك ملم بها.. لأنه لا يمكن لأي ضمير حي يرى هذه المشاهد وخرق العدالة ضد سكان اشرف الذين بذلوا كل نفس ونفيس من اجل تحرير الشعب الايراني ويكون صامدا وخامدا.
والذي يشجعنا على ان نوجه هذه الرسالة اليكم ومع الاسف الصمت من قبل جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي في حين كان مفروض منهما ان يتخذا موقفاً قبل الآخرين تجاه الجرائم وخاصة تواجد 1000 نساء مسلمات في اشرف ويدعمان عن اخوانهم واخواتهم في اشرف ولكن مع الاسف لحد هذه اللحظة قد التزما بالصمت، فلهذا نحن نطالب سيادتكم عن طريق بلدكم الشقيق ان تطرح هذا الموضوع بأسرع وقت ممكن الى جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي مطالبين بإرسال وفد بأي عدد كانوا ولأية مدة، الى زيارة اشرف لمزيد من الاطلاع على ما حدث فيه وتناشدونهما القيام بدعم النساء والرجال في اشرف وخروج القوات العراقية منها واطلاق سراح 36 من الرهائن اعادتهم الى اشرف ويجب اعادة المسؤولية عن حماية اشرف الى القوات الامريكية بموجب المادة 45 لاتفاقية جنيف الرابعة.
نحن سنكون بانتظار اجراءاتكم العاجلة – سكان مخيم اشرف.
تاريخ النشر 28/08/2009