الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةافتتاحية النيويورك تايمز: الإدارة الأمريكية نكثت وعدها بضمان حماية سكان أشرف

افتتاحية النيويورك تايمز: الإدارة الأمريكية نكثت وعدها بضمان حماية سكان أشرف

newyorktimesكتبت صحيفة «نيويورك تايمز» في افتتاحية عددها الصادر يوم 22 آب/اغسطس الجاري قائلة: «في رسالة إلى عضو في البرلمان البريطاني الشهر الماضي، أصر أحد كبار مسؤولي وزارة الخارجية بأن الولايات المتحدة كانت ”تبذل قصارى جهدها” لتوفير الضمانات بأن تتعامل الحكومة العراقية مع 3,400 منفي ايراني مقيم في مخيم أشرف (شرقي العراق) تعاملاً انسانياً. ولكن بعد اسبوعين وخلال عملية اقتحام اشرف قتل 11ايرانياً واعتقل 36 آخرون من قبل القوات العراقية».

وتابعت افتتاحية صحيفة «نيويورك تايمز» تقول: «حمت القوات الامريكية هذا المخيم منذ عام 2003 لكنها سلمت هذه المسؤولية الى القوات العراقية مؤخراً. وقد وعدت بغداد بانها ستحمي المنفيين.. لكن لا يبدو أنها قد وفت بهذه الوعود.. وادعت الحكومة العراقية بانه عندما دخلت القوات العراقية المخيم لتأسيس مركز للشرطة فيه، رشقها المنفيون بالحجارة والزجاجات الحارقة. ولكن المنفيين عرضوا تسجيلات مصورة تظهر فيها قيام القوات العراقية بضرب وجرح سكان المخيم بالعصي ودهسهم بعجلات الشرطة العراقية. وكان رد الادارة الامريكية ضعيفاً على ذلك. ويقول المسؤولون الامريكيون بانهم سيضغطون على العراق لانجاز وعوده قدر ما يستطيعون…».
وكتبت الصحيفة في أجزاء أخرى من افتتاحيتها حول اشرف، قائلة: «إن سكان المعسكر أعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية يتعهدون بإسقاط حكومة طهران.. ولكن الحكومة العراقية ذات الاغلبية الشيعية، لها علاقات جيدة الآن مع إيران وليست لديها رغبة ودافع لاستقبال منظمة مجاهدي خلق. وإن الأمريكان يمسكون العصى من الوسط في أحسن الأحوال. في عام 2004 قامت الولايات المتحدة التي عزمت على أن يجعل العراق مستقراً بالاعتراف بسكان المخيم “ كافراد محميين ” بموجب اتفاقية جنيف الرابعة، بعد ما ألقوا أسلحتهم.. ويقول السكان بأن واشنطن ضربت ذلك التعهد عرض الحائط الآن. فعلى الولايات المتحدة أن تحذر رئيس الوزراء نوري المالكي بانها ستراقب الوضع أكثر دقة في كيفية التعامل مع هؤلاء المنفيين».