الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةنواب عراقيون يطالبون الأمم المتحدة بالعمل على الإفراج عن المختطفين من «أشرف»

نواب عراقيون يطالبون الأمم المتحدة بالعمل على الإفراج عن المختطفين من «أشرف»

ashrafdastgirshodagan3في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة طالب كل من النائب الشيخ خلف العليان أمين عام مجلس الحوار الوطني العراقي و5 من النواب الآخرين وهم الدكتور احمد علوان وطه اللهيبي وعدنان ذياب والشيخ نايف جاسم والشيخ خالد البرع بالافراج عن المختطفين الستة والثلاثين من سكان أشرف وانسحاب قوات الشرطة في أسرع وقت ورفع الحصار الجائر عن أشرف والسماح بدخول المراسلين والوفود الدولية والمحامين الى أشرف.
وجاء في الرسالة:
كما تعلمون أنه وفي يومي الثلاثاء والاربعاء 28 و29 تموز تعرض مخيم أشرف حيث يسكنه 3500 من أعضاء منظمة مجاهدي خلق المعارضة للنظام الايراني لهجوم من قبل القوات المسلحة العراقية. فالمهاجمون استخدموا لقمع اللاجئين الغير مسلحين والعزل الشفل وعجلات همفي ومختلف آلات القمع من أمثال الهراوات والغاز المسيل للدموع وغاز الفلفل والفأس والمنجل والعيدان وكذلك رصاص حي مما أدى الى مقتل 11 فرداً وجرح 500 شخص وكدم وضرب 1000 شخص آخر واختطاف 36 من سكان المخيم.

ان سيادتك تعرف أنهم كانوا في حرب 2003 محايدين ولكن رغم ذلك فانهم سلموا جميع أسلحتهم للقوات الأمريكية وتم الاعتراف بهم كأفراد محميين بموجب اتفاقية جنيف الرابعة وفي عام 2009 وعند تسليم القوات الأمريكية الملف الأمني لمعسكر أشرف الى الحكومة العراقية تلقت ضماناً خطياً من الحكومة العراقية بأن تتعامل الاخيرة مع هؤلاء تعاملاً انسانياً وفي اطار القوانين الانسانية الدولية الا أن الحكومة العراقية ورغم ذلك التعهد والضمانات الخطية للحكومة الأمريكية، حاصرت مخيم أشرف بعد استلامه الملف الأمني وفرض عليه طيلة الشهور الستة الماضية أشد حصار غير قانوني على سكانه وأخيراً وفي آخر أيام تموز الماضي وأمام مرأى الطرف الامريكي المراقب في المخيم ، نفذ تلك الغارة الغير المبررة تحت عنوان «فرض السلطة».
نحن نواب المجلس نستنكر بشدة هذا العمل اللاانساني ونعتبره خرقاً سافراً لحقوق الانسان ونطالب سيادتكم وبناء على مبدأ (آرتوبي) الذي أكد سيادتك وصرحت بأن الحماية لا تتنافى مع مبدأ السيادة وانما ضرورة فرض السلطة، التدخل شخصياً في هذا الملف للحفاظ على أرواح وسلامة سكان أشرف الذين هم ضيوف العراق منذ أكثر من عقدين من الزمن وأن تجروا اتصالات بالحكومتين العراقية والأمريكية بشكل عاجل لضرورة الموقف وذلك منعاً لمزيد من تدهور الموقف واستمرار الكارثة الانسانية. ولذلك نطالب شخص سيادتك بما يلي:
اولا- لانهاء التوتر الحاصل ومنع المزيد من التجاوزات على حقوق سكان المخيم، أن تخرج قوات الشرطة من المخيم في أسرع وقت.
ثانيا – اعادة 36 ممن اختطفوا وهم مصابون بجروح بليغة في أسرع وقت الى المخيم.
ثالثا- رفع الحصار الظالم عن أشرف والسماح بدخول المواد الغذائية ووفود المحامين والمراسلين الى أشـرف.