السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهتصـدير الثورة = النازية؟!

تصـدير الثورة = النازية؟!

alwatan-kw1الوطن الكويتية- أحمد الفهد:قبل اسبوع وضع حجر الاساس، في اسطنبول لمجمع ديني وثقافي (شيعي) برعاية رئيس بلدية اسطنبول، وبمشاركة آيه الله اختري.. من ايران، وابراهيم الاشيقر الجعفري.. من العراق، ومهدي يحفوفي.. من لبنان؟!
هذا الخبر يبين لنا، ان فكرة تصدير الثورة، ليست لاخراج الناس من الظلمات الى الانوار.. الايرانية، و ليست لاحياء نظرية ولاية الفقيه في تلك الدول.. بل للتحكم بالدول المحيطة بايران..أولاً، ولضمان بقاء ايران، و«نـفخ» جيوب و«مخابي» ملالي طهران.. ثانياً!

وهي نظرية لا تختلف عن فكرة احتلال اوروبا على يد ادولوف هتلر، اللهم.. بالملابس والاشكال التي تنفذها؟! فهتلر عندما قام بغزو اوروبا بدءًا ببولند، لم يغزها لكي يقول له البولنديون، والفرنسيون، و«البلاجكه».. «هاي» هتلر ويرفعون ايديهم للسماء، ولم يغزها لكي تعلق صوره، وصور عشيقته براون.. على مبانيها التاريخية؟! بل غزاها لكي يبني المملكة الالمانية.. من خيرات تلك الدول؟!
وايران التي تستخدم مختلف الوسائل، فتدعم حزب المالكي في العراق، وترسل الاموال النظيفة، الى حزب الله في لبنان.. ويجتمع سفيرها بالمرشحين للمجالس النيابية والنواب السابقين.. يجتمع بهم في سفارته في الدول الديموقراطية؟!.. ايران لا تريد احياء ولاية الفقيه، بقدر ما تريد التحكم في تلك الدول، وسلبها ما تستطيع سلبه!!
.. وقد نجحت في سلب العراق استقراره الامني، وتحويل زوار الاماكن المقدسة منه.. اليها! ونجحت في اقتحام معسكر اشرف، وقتل مجاهدي خلق.. بيد السلطة العراقية لا بيدها؟! وفي لبنان نجحت في تحريك حزب الله، للتحرش باسرائيل، كلما تطرق المجتمع الدولي لموضوع المفاعلات النووية الايرانية؟!
واذا سلمنا جدلا وهزلاً.. و«مسخرة»! بان ايران تريد نشر الاسلام وسماحته، وتريد اخراج الناس من الظلمات الى النور.. الايراني طبعاً!! فلماذا تحرص على نشر مبادئ الثورة في الدول المجاورة لها فقط، وهي دول اسلامية او شعوبها مسلمة؟! ولماذا لا ترسل دعاتها الى الحدود الصينية، والى غابات الامازون، وصحارى افريقيا.. فترسل شيخ دين وزوجته، ومعهم مؤذن وزوجته.. وصباغ، وحداد ومقاول ايراني.. ترسلهم بدون زوجاتهم!! كي ينشروا الدين الاسلامي الحنيف، مثلما نشر احد التجار المسلمين.. الدين الاسلامي في المالديف؟! اليست هذه الغابات، وتلك الصحارى، والبراري.. بحاجة الى دعاة مثل آية الله اختري، وابراهيم الاشيقر الجعفري، ومهدي يحفوفي، والى مراكز ثقافية ومساجد.. اكثر من حاجة اسطنبول «ام المساجد» للمجمع الديني.. الى مجمع ثقافي.. يستوعب عشرة الالف مصلي؟!