الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةلوس أنجلس تايمز:الهجوم على «أشرف» أثار احتجاجات ومطالبات لحماية سكان المعسكر

لوس أنجلس تايمز:الهجوم على «أشرف» أثار احتجاجات ومطالبات لحماية سكان المعسكر

ashrafhangerasterag6حول الموقف المتفرج للقوات الامريكية أثناء الاعتداء الوحشي الذي شنته القوات العراقية على أشرف، كتبت صحيفة لوس آنجلس تايمز تقول: أثار الهجوم القاتل الذي قامت به القوات العراقية على معسكر أشرف احتجاجات ومطالبات لحماية أفضل لـ 3500 معارض ايراني في المنفى في معسكر أشرف.
وأضافت الصحيفة تقول: في منتصف تموز الماضي أي قبل هجوم القوات الأمنية العراقية، قلّلت إدارة اوباما من أهمية المخاوف الدولية على أمان المنفيين الإيرانيين الذين يعيشون في معسكر بالعراق. وقتل خلال هذا الهجوم 11 من المنفيين واصيب أعداد كبيرة منهم بجراح.

وأثار الهجوم القاتل احتجاجات عامة في واشنطن وفي مواقع أخرى حول العالم حيث قام الايرانيون بالاضراب عن الطعام للتأكيد على طلباتهم بتوفير الحماية لهؤلاء المنفيين من قبل ادارة اوباما.
و في رسالة بعث بها يوم 15 يوليو/تموز إلى سياسي بريطاني، قالت وزارة الخارجية الأمريكية ان المسؤولين الأمريكان يبذلون قصارى جهدهم لضمان أمن حوالي 3,500 إيراني يعيشون في معسكر أشرف بالعراق.
في وقت سابق من هذه السنة سلّمت الولايات المتّحدة السيطرة على المعسكر إلى العراقيين كجزء من الاتفاق الامني الذي تم توقعيه بين واشنطن وبغداد في كانون الأول (ديسمبر) الماضي مما أثار احتجاجاً لدى أقارب ومناصري سكان أشرف في مختلف أنحاء العالم.
وأضافت صحيفة «لوس أنجلس تايمز» تقول: مع هذا كتب مساعد وزير الخارجية ريتشارد اشميرر في رسالة له نيابة عن الرّئيس اوباما إلى روبن كوربيت، عضو البرلمان البريطاني يقول: «ان ممثلي الجيش الامريكي على ارتباط وبشكل يومي مع سكان مخيم أشرف واننا نواصل رصدنا للوضع هناك». ولكن في يوليو/تموز  تعرض المخيم لهجمات.
الصور الفيديوئية الواسعة الإنتشار تظهر أن القوات الأمريكية القريبة من الموقع تراقب عملية الاقتحام في عدّة عربات عسكرية وهناك على الأقل واحد من الأمريكان كان يلتقط صوراً لعملية الاقتحام. ولكن الضبّاط الأمريكان الذين كانوا يستقلون عجلات إس يو قد أغلقوا نوافذ العجلات وابتعدوا عن المخيم فيما كان إيرانيون قد اصيبوا بجروح وبنزيف وكانوا يطلبون المساعدة. 
وانتقد مسؤولون في وزارة الخارجية القوات العراقية الأسبوع الماضي، ولكن لم يردوا يوم الثلاثاء على المكالمات المتعلقة بالتأمينات التي أعطتها الحكومة الأمريكية حول أمن المنفيين.