الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةندوة في مجلس العموم البريطاني تضامنًا مع نساء أشرف برسالة من الرئيسة...

ندوة في مجلس العموم البريطاني تضامنًا مع نساء أشرف برسالة من الرئيسة رجوي

ashraflondan19بمناسبة التضامن مع ألف امرأة في أشرف والنساء في ايران عقدت ندوة برلمانية في مقر مجلس العموم البريطاني يوم الاثنين 17 آب الجاري شارك فيها كل من اللورد كارلايل عضو مجلس اللوردات ومن الحقوقيين البريطانيين المعروفين والسيدات الحقوقية كلر ميسكين رئيس دار المحاماة للدكتور جانسون بلدينك والقاضية مارغارت اوئن والبارونة استفنيا كوريز زوغوئتزن مساعد رئيس حزب المحافظين في منطقة غرب لندن والقسيسة ليندسي من كنيسة انكليكن ودولت نوروزي ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في بريطانيا.

وقال اللورد كارلايل في بداية الندوة: «تابعت خلال الاسابيع المنصرمة وأنا مصاب بالذهول والحيرة مما حصل في مدينة أشرف.. وعليّ أن أقول انني أستغرب كون موضوع أشرف لم يأخذ حيزاً في صحافة بلدنا وباعتقادي إن ما ضمنته الحكومة العراقية لأمريكا بخصوص أمن أشرف قد تم خرقه أمام مرأى ومسمع القوات الأمريكية الموجودة في الميدان والتي لم تحرك ساكناً…». وأكد اللورد كارلايل ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي والحكومات الغربية موقفاً جاداً وأضاف ان تحركات الحكومات الغربية والجهات الدولية في هذا المجال تكاد تكون لا شئ.
وكان المتكلم الآخر في الندوة السيدة كلر ميسكين حيث أشارت في كلمتها الى نضال النساء في أشرف ضد نظام الملالي المتطرف والمقارع للنساء وقالت بخصوص الاعتداء على أشرف: «ان هذا الاعتداء يشبه باعتداء هتلر والنازيين في ألمانيا على البلدان الأخرى.. فهم بكل أسلحتهم اعتدوا على المواطنين في أشرف.. لأي سبب اقتحموا المدينة بالمدرعات والبنادق والهراوات والفؤوس؟».
وقالت في جانب آخر من كلمتها: «خلال عامي 1947 و1962 بذلت الامم المتحدة جهداً كبيراً للدفاع عن حقوق الانسان للنساء. ومن القوانين الواردة في الاعلان العالمي لحقوق الانسان واحدة تتمركز بالتحديد على الدفاع عن حقوق النساء والاطفال.. فاقتحام مدينة أشرف من الناحية الدولية أمر غير قانوني يعارض الدستور العراقي نفسه.
ثم أعلنت السيدة كلر ميسكين ان رسالة الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي يتم بثها في هذا القسم من البرنامج:
وقالت السيدة مريم رجوي في رسالتها:
«أيها النواب المحترمون، أيتها السيدات وأيها السادة،
يسرني الحديث معكم،
انني أريد اليوم الحديث حول واقع ألف امرأة مناضلة في أشرف.. النساء اللاتي تعرضن قبل ثلاثة أسابيع لاعتداء همجي شنته القوات العراقية.. وعليّ أن أقول أن أبعاد هذه الجريمة خاصة ضد النساء كانت أكبر بكثير مما اطلع عليه العالم.. فالقوات الغازية وعندما لم تتمكن من إرغام الفتيات والنساء على الاستسلام بالرصاص والضرب والجرح فكآخر سلاح لها هددتهن بالاغتصاب.. كما وبصريح العبارة هدد أفراد القوات القمعية النساء بأنهم سوف ينزلون عندهن بعد قتل أو أسر جميع رجال المخيم.. فحكومة المالكي يجب أن تتحمل مسؤولية هذه الجرائم ويجب مساءلتها.. اننا ومنذ مدة قد حذرنا السلطات الأمريكية والجهات الدولية ومنها الصليب الاحمر من وقوع كارثة انسانية في مخيم أشرف.. فالاعتداء الهمجي على أشرف هو الوجه الثاني لعملة عجز نظام الملالي في ايران عن احتواء انتفاضة الشعب الايراني من أجل الحرية.. فالنظام الايراني لم يتورع عن أية جريمة لقمع الانتفاضة ولكن الانتفاضة لن تتوقف..
انني أدعو المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان والمدافعة عن حقوق النساء الى دعم النساء اللاتي يتقدمن صفوف الانتفاضة والى دعم ألف امرأة بطلة في أشرف.. ولغرض ايقاف الكارثة ومنع قتل سكان أشرف انني أدعو المجتمع الدولي وخاصة أمريكا والاتحاد الاوربي والامم المتحدة الى العمل على تحقيق ما يأتي:
اولا – يجب اطلاق سراح المحتجزين الـ 36 كرهائن من سكان أشرف فورًا ويجب سحب القوات العراقية فوراً من داخل أشرف.
ثانيا – على الحكومة الأمريكية تولي حماية أشرف مؤقتة.. ولا تقبل أية ذريعة في ذلك.. فالمادة الخامسة والأربعون في اتفاقية جنيف الرابعة أوكلت هذه المهمة الى أمريكا كما أن مبدأ آر تو بي يلزم أمريكا بالتدخل من أجل حماية سكان أشرف وهذا لا يعني اطلاقاً المساس بسيادة بلد ما.
ثالثا – وكحل طويل الاجل يجب أن تتولى قوة دولية تحت اشراف الامم المتحدة حماية أشرف وفي الخطوة الأولى يجب انتشار فريق يراقب الموقف في أشرف.
وفي الختام اسمحوا لي أن أقدم شكري لكم جميعاً أنتم النواب المحترمين وأصدقاء المقاومة والشعب الايراني.. فالشعب الايراني لن ينسى أبداً جهودكم في الدفاع عن حقوق المجاهدين في أشرف وانتفاضتهم من أجل الحرية».
ثم تكلم كل من السيدات مارغرت اوئن والبارونة استفنيا ودولت نوروزي والقسيسة ميدر ليندسي وآزاده ضابطي وعدد من المضربين عن الطعام الذين دعوا المجتمع الدولي الى التدخل من أجل أشرف.