الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيماليمن: ايران طلبت من صنعاء السماح بتطوير احد الموانئ لدعم الحوثيين

اليمن: ايران طلبت من صنعاء السماح بتطوير احد الموانئ لدعم الحوثيين

hothyen-yamanاستمرار المواجهات في صعدة والجيش يحكم سيطرته
صنعاء – وكالات:كشف مصدر صحافي يمني امس النقاب عن قيام مسؤول ايراني رفيع المستوى من صنعاء, السماح لطهران بتوسيع وتنشيط احد الموانئ الصغيرة, مضيفا انه عندما أصرَّ المسؤول الإيراني على طلبه , هم أن طهران ترمي من تنشيط ذلك الميناء النائي والصغير إلى الحصول على فرصة لإيصال عتاد وأسلحة إلى عناصر التمرد " الحوثي " خاصة أن هذا الميناء البحري يقع جغرافياً بالقرب من المناطق التي يتحصن فيها " الحوثيون ".

ودعا الصحافي والقيادي الكبير في إحدى المؤسسات الصحافية الحكومية إلى " قطع الأيادي الخبيثة التي تتدخل في شؤون اليمن الداخلية " في إشارة واضحة للجمهورية الإيرانية التي قال إنها مدت جماعة الحوثيين المسلحة  التي تخوض حربا منذ عشر أيام مع قوات الجيش اليمني في محافظة صعده  مدتهم " بدعم لوجيستي وعسكري".
وقال  عباس غالب, نائب رئيس التحرير , في مقال نشرته الصحيفة في عددها الصادر امس, بطلب مسؤول إيراني رفيع زار صنعاء قبل أشهر, السماح لطهران بتوسيع وتنشيط احد الموانئ الصغيرة مشيرا الى ان المسؤول الإيراني اكد ان طهران ترمي من تنشيط ذلك الميناء النائي والصغير إلى الحصول على فرصة لإيصال عتاد وأسلحة إلى عناصر التمرد " الحوثي " خاصة أن هذا الميناء البحري يقع جغرافياً بالقرب من المناطق التي يتحصن فيها " الحوثيون ".
وأضاف أن قيام الحوثيين منذ أسابيع بإجراء مناورات بأسلحة حديثة ومتطورة,  يؤكد أن " بعضاً من الحوثيين قد تلقوا تدريبات عسكرية في دورات متطورة في الخارج .
من جانبه أكد الدكتور أبو بكر القربي وزير الخارجية اليمني حرص حكومة بلاده على حياة المدنيين والنازحين جراء العمليات العسكرية الجارية للتصدي لفتنة التمرد والتخريب في محافظة صعدة , مشيرا إلى أنها تعمل على توفير الحماية والأمن لهم من خلال تقديم الخدمات الضرورية وإقامة المخيمات الطارئة بالتعاون مع المنظمات الدولية .
في الوقت الذي أعرب فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من إستمرار المواجهات العسكرية  في محافظة صعدة شمال اليمن .
وناشد في إجابات المتحدثة باسمه ماري اوكابي بان جميع الأطراف المتقاتلة تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة, معربا عن أمله في التوصل قريباً إلى حل للنزاع في تلك المنطقة و حلها بالطرق السلمية.
يذكر أن الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية أكدت إرسالهما , كميات من الأدوية واللوازم الطبية تكفي لعلاج 200 شخص أصيبوا بجروح في القتال , وتنوي إرسال المزيد من الإمدادات في الأسبوع المقبل.
يأتي ذلك في الوقت الذي تجددت فيه المواجهات العسكرية امس بين قوات الأمن والحوثيين في عدد من مديريات وأطراف محافظة صعدة.
 وقالت مصادر محلية إن المواجهات تركزت بجوار مكتب الجوازات والقصر الجمهوري وجوار الأمن المركزي بضواحي صعده , مضيفة أنها أسفرت عن عدد من القتلى والجرحى من الطرفين  .
إلى ذلك قالت مصادر عسكرية يمنية إن الوحدات العسكرية والأمنية أحكمت سيطرتها امس على معظم معاقل الحوثيين, موضحة  المصادر بانها ألحقت بهم خسائر كبيرة وأنها قامت بتصفية جيوب ومخابئ الحوثيين في عدة مناطق وذلك بالتعاون مع مجموعة من المواطنين .
وأكدت المصادر أن الوحدات العسكرية والأمنية فرضت سيطرتها على عدد من المناطق التي كان الحوثيون يسيطرون عليها وتقوم حاليا بعمليات تمشيط واسعة لملاحقة تلك العناصر التي فرت من تلك المناطق.0