الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمسؤول كردي عراقي ينفي توقيع الحزب الديمقراطي الكردستاني بيانًا ضد مجاهدي خلق

مسؤول كردي عراقي ينفي توقيع الحزب الديمقراطي الكردستاني بيانًا ضد مجاهدي خلق

mohammadahsanوزير شؤون المناطق المتقطعة إقليم كردستان بقوة ما أوردته صحيفة الصباح الشبه الرسمية للحكومة العراقية من خبر مفبرك بأن الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي وقع بياناً ضد منظمة مجاهدي خلق الايرانية
نفى وزير شؤون المناطق المتقطعة إقليم كردستان بقوة ما أوردته صحيفة الصباح الشبه الرسمية للحكومة العراقية من خبر مفبرك بأن الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي وقع بياناً ضد منظمة مجاهدي خلق الايرانية واتهم المنظمة بقتل الاكراد والشيعة العراقيين وطالب باخراجها من العراق.

وأعلن محمد إحسان وزير شؤون المناطق المتقطعة إقليم كردستان أعلن لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) أن هذا الخبر عار عن الصحة وأن الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يوقع بيانا من هذا القبيل. وقال أيضا إن هذه القضية ليست بشأن حزبي بل هي مسألة تخص الحكومة وإن أي طرف سياسي عراقي لم يعقد مؤتمرا بهدف طرد تلك المنظمة.
وكانت صحيفة الصباح وبأمر من حكومة المالكي قد ادعت في خبر مفبرك يوم 15 آب أن عشرة احزاب سياسية في لجنة تنسيق الاحزاب والقوى السياسية العراقية الوطنية في بريطانيا أكدت دعمها الكامل للحكومة في اخراج منظمة مجاهدي خلق من العراق وهجوم القوات العراقية على معسكر أشرف. وبحسب هذا الخبر المفبرك فان الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي والمجلس الاعلى وحزب نوري المالكي وعدد آخر من التيارات الموالية للنظام الايراني قالوا في بيان من لندن: «ان مواجهات عسكرية اثناء هذه العملية جاء بعد فشل المفاوضات مع عناصر هذه الحركة في دخول القوات العراقية إلى هذا المخيم سلميا، وهذا يندرج ضمن اطار الاتفاق الموقع بين بغداد وواشنطن بشأن تسليم السلطات للعراقيين، ما ادى الى سقوط ضحايا غير قليلة من قتلى وجرحى من الجانبين».
من الملفت أنه وبحسب البيان حتى المجلس الاعلى وحزب نوري المالكي يضطران ومن أجل حفظ ماء الوجه الى المطالبة بتوفير الحماية والرعاية الكاملة لسكان أشرف واسرهم بموجب اتفاقية جنيف الرابعة، والتعامل معهم بطريقة انسانية وفقا للقوانين الدولية المعتمدة، مشددين على “ثقتهم بحل هذه المشكلة بالطرق السلمية والآمنة، التي ستعكس الوجه الحضاري والانساني للشعب العراقي».
ولكن رغم ذلك فان محمد إحسان وزير شؤون المناطق المتقطعة إقليم كردستان أعلن لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) أن هذا الخبر عار عن الصحة وأن الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يوقع بيانا من هذا القبيل. وقال أيضا إن هذه القضية ليست بشأن حزبي بل هي مسألة تخص الحكومة وإن أي طرف سياسي عراقي لم يعقد مؤتمرا بهدف طرد تلك المنظمة.