الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهمذبحة العدالة العمياء في إيران

مذبحة العدالة العمياء في إيران

alsiyaseالسياسه-داود البصري:براكين الشعب الايراني وحممه الثائرة ستضيف إلى مشهد التحولات الكبيرة في الشرق الأوسط لمسات هائلة
ما يجري اليوم في إيران من محاكمات هزلية واستعراضات مسرحية رخيصة وفاقدة لكل معنى حقيقي أو أدبي أو قيمي هو تعبير حقيقي عن طبيعة الأزمة الخانقة التي يعيشها النظام الإيراني الذي تعرى تماما حتى من ورقة التوت وبانت سوءاته وعوراته ومثالبه, وحتى أسنانه المخضبة بالدماء أمام شعبه, وحيث يحاول جاهدا حاليا تصدير أزماته الداخلية الخانقة إلى الخارج وخلق معارك وبطولات خارجية لاستجداء الدعم الشعبي الداخلي المفقود,

فعمائم إيران التي فقدت هالتها وقدسيتها تعيش اليوم صراع متناقضات حادة هو بمثابة صراع نهاية الطريق والإفلاس التام, فعندما يعترف أحد القضاة المعممين رسميا وعلنيا بأنه قد تم استخدام التعذيب لانتزاع الاعترافات من المعتقلين! تصبح مسألة المحاكمات الجارية حاليا بمثابة مهزلة حقيقية, واستهانة مفزعة بالشعارات الدينية التي تسير النظام الإيراني, فقط انتهت مرحلة الروحانية المفرطة التي حاول النظام »الأوليغاركي« المتسلط خداع الجماهير بها طيلة عقود وتبينت حقيقة الأطماع الدنيوية والصراع على السلطة والإبداع في تكريس الديكتاتورية كمنهج حكم حقيقي لنظام بعيش على خرافات التاريخ وغيبياته وهي قيم وشعارات أفلست ولم يعد لها أي سوق في عصر التنوير الذي نعيش وحيث يرفض خفافيش الظلام حقيقة انعتاق الجماهير وتمردها على التابوهات الطائفية والدينية المزيفة والتي لا علاقة لها أبدا بالفكر أو الدين الإسلامي الحنيف, أزمة النظام الإيراني البنيوية الحادة بعد انفجار الشارع الإيراني لا تتيح اي مجالات حركية للنظام سوى بالتوجه الى تصدير أزمته للخارج ولتفعيل خلاياه السرية في دول المنطقة, وهي خلايا باتت معروفة ومفضوحة, وتعاني هي الأخرى من مسلسلات لا تنتهي من الفضائح والأزمات المستفحلة والحادة, ففضائح الطغاة والطائفيين وعصابات القتل والموت واحدة ومترابطة كما أن نهايتها في النهاية واحدة أيضا فشبيه الشيء منجذب إليه وأشبهنا بدنيانا الطغام! وأولئك الطغام قد حانت نهايتها البيولوجية الفعلية ففي العراق الذي يعاني من أهرام الفساد والفوضى وانعدام الخدمات وتكالب الطائفيين وصراعاتهم على السلطة والمال والجاه, اتجهت الجماعات الحاكمة أيضا صوب تصعيد الموقف الداخلي وتوجيه المشهد السياسي نحو نهايات متضامنة مع أزمة النظام الإيراني, وأفتعلت أزمة »معسكر أشرف« التي أفرزت أوضاعا إنسانية مأسوية في زمن لم تكن الحاجة ملحة أبدا إلى احداث ما حصل! ولكنها المخططات المترابطة للأطراف المتحالفة وهي تدافع عن مواقعها المتهاوية, ففلسفة النظام الإيراني في تصدير أزماته إلى الخارج بدأت مراحلها الأولى في العراق من خلال الاتفاقات الخاصة مع اللوبي الإيراني القوي جدا في مفاصل السلطة العراقية لتوجيه ضربة قوية للمعارضة الإيرانية التي كان لها دور فاعل في توجيه الشارع الإيراني, ومن أهمها جماعة »مجاهدين خلق« التي تلقت من النظام الإيراني ضربات موجعة ولكنها ظلت تقاوم حتى اليوم بوسائل متنوعة, وخصوصا بعد أن رفع الاتحاد ألأوروبي اسمها من لوائح المنظمات الإرهابية, والغريب إن الاتهامات الحكومية الإيرانية ضد التيار الإصلاحي في إيران كان من ضمنها تهمة تعامل قيادات التيار مع جماعة »مجاهدين خلق«! مما يعني, وبصرف النظر عن مصداقية تلك الاتهامات, أن للمنظمة الإيرانية المعارضة دور قوي جدا في تحريك الشارع!, ويبدو أن دوامة الصراع الإيراني الداخلي ستطيح لا محالة برؤوس كثيرة كانت, وإلى وقت قريب, من قيادات النظام المركزية والفاعلة في ظل انشقاق المؤسسة الدينية والفقهية في قم على قدسية الولي الفقيه, وهي قدسية سياسية محضة لا علاقة لها بعالم المرجعية الدينية والمذهبية, صراع كبير ومتحول ويؤشر إلى نتائج مستقبلية خطيرة ستكون الساحة الإيرانية هي مركزه الفاعل ونتائج حسم الصراع الداخلي ستترتب عليه أوضاع ومتغيرات إقليمية ساخنة وستنهار قوى وتيارات وتتغير الخرائط السياسية معه, فبراكين الشعب الإيراني وحممه الثائرة ستضيف إلى مشهد التحولات الكبيرة في الشرق الأوسط لمسات هائلة من عوالم اللامعقول… إنه الشرق وهو يتحول تاريخيا نحو نهايات جديدة.
* كاتب عراقي