الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأضاليل مثيرة للسخرية تزامنًا مع زيارة وفد بعثة الأمم المتحدة لأشرف

أضاليل مثيرة للسخرية تزامنًا مع زيارة وفد بعثة الأمم المتحدة لأشرف

ashrafplice25اقتحام أشرف – بيان رقم 75
بيان صادر عن أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في باريس

اليوم الاثنين 10 آب (أغسطس) 2009 وتزامنًا مع زيارة وفد بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) لأشرف وخوفًا قام قادة وقوات القمع بممارسة صنوف الأضاليل والتمويه واختلاق المشاهد المزورة وتغيير تشكيلتهم لغرض تصوير الأوضاع عادية وذلك فزعًا من الأصداء الدولية لأعمالهم اللاإنسانية وخوفًا من عواقب ومضاعفات جرائمهم ضد سكان أشرف.
فقد بدأت عمليات التنظيف لموقع تمركز قوات القمع في ساحة «لاله» منذ الليلة البارحة وتم تقليص عدد المسلحين وحملة العصي والعيدان والمتنكرين بالزي المدني. ومنذ صباح اليوم قاموا بتجميع العربات المدرعة من نوع «بي. تي. آر» في ساحة «لاله» واستبدلوها بسيارتي صالون. وفي هذا الموقع تم تجميع العصي والعيدان والأسواط الجلدية التي كانت قد نصبت على رأسها أشواك معدنية من أيدي أفراد القوات وأحلوا محلها تمامًا هراوات بلاستيكية.

كما أخذوا منهم مخازن ذخائر الأسلحة وأنزلوا المدفع الرشاش المنصب على سيارة من نوع شورلت بيضاء اللون والذي تم تصويبه نحون المجاهدين في الساحة ذاتها. كما غادرت ساحة «لاله» سيارتا الإطفاء من ثلاثة سيارات لرش الماء والماء المغلي بضغط عال.
وفي عملية مسرحية أخرى، أخبرت القوات العراقية باستعجال كبير بعض الوسطاء لتهيئة المواد الغذائية والذين كانت تمنعهم منذ أمد طويل من دخول أشرف بأنه يمكن لهم الذهاب اليوم إلى أشرف بمركبتين محملتين بالمواد الغذائية.
وتم توقيت دخول المركبتين بحيث يكون متزامنًا مع دخول وفد بعثة الأمم المتحدة إلى أشرف.
كما ومنذ صباح اليوم تحاول عناصر فيلق «9 بدر» وقوة «القدس» الإرهابية في قضاء الخالص تنظيم مظاهرة صورية ضد سكان أشرف تضم أفرادًا من قوات الشرطة وأفرادًا من عوائل وحدات الرد السريع. وأبو عمار الخالصي أحد العملاء المعروفين في فيلق «9 بدر» هو الذي نظم هذه المظاهرة وهو يوزع لافتات كتب عليها شعار يدعو إلى طرد مجاهدي خلق. وسينقل عجلات فوج الشرطة للرد السريع مرتزقة نظام الملالي من المقدادية إلى هذه التظاهرة.
وقبل ثلاثة أيام كان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية قد بعث برسالة إلى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس «يونامي» في العراق أطلعه فيها على أضاليل النظام الإيراني ومحاولاته لاختلاق مشاهد مزورة للتمويه بسبب الزيارة المرتقبة لوفد «يونامي» لأشرف. وجاء في هذه الرسالة التي بعثت بها لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية إلى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وكذلك سفير الولايات المتحدة الأمريكية في العراق وقائد القوات متعددة الجنسية في العراق:
«تفيد المعلومات الواردة من داخل إيران أن نظام الملالي وأياديه في العراق الذين قلقون بشدة من الكشف عن جرائمهم النكراء في أشرف يحاولون وبممارسة أضاليل واختلاق مشاهد مزورة والتغيير المؤقت لتشكيلة القوات القمعية وتجهيزاتهم وأدواتهم ونقل جزء من هذه القوات إلى خارج أشرف تزامنًا مع زيارة وفد «يونامي» لأشرف أن يصوروا الأوضاع عادية ويتستروا على جرائمهم. كما ومن المقرر تنظيم مظاهرة مفتعلة ليطلبوا فيها إخراج وطرد المجاهدين.
كما وتنوي سفارة النظام في بغداد عقد جلسات ومؤتمرات ضد مجاهدي خلق وكسب الدعم والتأييد زيفًا للإجراءات القمعية ضدهم. ويتم دفع جميع النفقات من قبل سفارة النظام الإيراني في بغداد.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
10 آب (أغسطس) 2009