الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهوهكذا ولد الجبل فأرا

وهكذا ولد الجبل فأرا

ashrafpolice23د. هادي الموسوي: عدد مرات المشاهدة :7 –   02/ 8/ 2009 حجم الخط:   وبعد عناء شديد وصبر ممل وبؤس رهيب.. رهيب.. رهيب.. تمخض الجبل الأشم واعتصر فولد فأرا؟؟
كم هائل جدا من المتناقضات التي تسود العراق وكم هائل من الأسئلة التي لا تغيب عن أذهان المناضلين وأغلبية العراقيين وعجيب أن يتمسك من في الصدارة بما لا يبيض الوجوه ولا يعين القافلة ,, وأكثر عجبا أن تكون مناضلا بالأمس وجلادا اليوم مما يشير إلى انك لم تحظى فيما بفرصة لتكون جلادا واليوم يومك لترتقي بمقام الجلادين وهنا يتضح للجميع انك لم تكن معارضا ولا مناضلا ولكنك كنت تشعر بالانزواء فما كان منك إلا الهرب والانضمام إلى قافلة اصطلح عليها بالمعارضة واليوم تعود لتكون جلادا فبئس العودة وبئس النتيجة ,, وهنا أيضا تكون قد جنيت على مناضلين حقيقيين كانوا من متصوفة تلك المعارضة ووشمتهم بوشمك الذي ينال من قدرهم ومسيرتهم ويحط من شأنهم مما دفع ببعضهم إلى ترك الساحة لك ولثقافة الجلد..

وعلى ما يبدو من الصورة القائمة في العراق وسياسة الجلادين المتبعة الآن والتي لا تختلف كثيراً عن السلف وفي بعض الأحيان تفوقه كثيرا.. ويبدو من صورة الحكم هذه أن من يحكم قد عمل بمقولة ابوسفيان عندما قال (تلاقفوها يا بنو أمية تلاقف الصبية للكرة) وتلاقفها بنو أمية وأصبحوا حكاماً باسم وهكذا كان إسلامهم وسيلة لبلوغ غاية الملك والسلطان وساءت سمعة بنو أمية بسبب نهجهم إلى أن أتى الخليفة العادل عمر بن عبدالعزيز واليوم الأمر ليس ببعيد عما نهجه بنو أمية,, وهنا استطيع أن أقول(لعنوني واقتفوا اثري وفي ذلك صلاح وإصلاح أمري).
كانت المعارضة العراقية جبل بصبرها المحاط بالمآسي والقيود المفروضة عليها من مموليها ومستضيفيها ,, وجليلة بأفكارها وسلوك مناضليها وشرعية بتنوعها وبأهدافها المعلنة المرفوعة في حينها من اجل العراق الحضاري الذي يجب أن يتماشى مع مسيرة الأمم المتحضرة المتمدنة، إلا أن الحقيقة المرة المؤلمة أن العراق المرجو أن يكون ديمقراطيا جميلا مشرقا بإطلالة تختلف عما قبل الـ2003 لم يصبح بعد ولن يصبح ما دام لغة الجاهلية والدم والانفعال موجودة وما دام الجميع خلفا وسلفا أمويين وعباسيين وما دامت قيود ومطالب إيران بالدرجة الأولى قائمة وفعالة وما دامت رغباتها أوامر والواقع لا يخلو من نفوذ لقوى أخرى عديدة بالعراق .. عراق اليوم بشكله الأموي العباسي وبقصص سجونه ومراكز القوى المتعددة ومتنوعة الأمزجة فيه وبولاء من في صدارته لغيره وبمساجده التي أصبحت قلاعا ومنطلقا للخطاب السياسي وجسرا للسلطة والنفوذ وبكيانه المتأرجح وبلغة المساومة والمقايضة السائدة والفاعلة فيه لن يكون كما أردنا وكما خططنا وكما أراد كل المناضلون .. ومن المتناقضات أن تكون ديمقراطيا أو تدعي ذلك وتكون في قمة الشمولية ومروجا لسياسة الاحتكار والانفعال والدم والقمع .. وأن ترفع شعار دولة القانون وتؤسس ميليشيا خارج الدولة والحكومة والدستور والقانون وبأغطية ومبررات حكومية وما شابه..أن تدعي أننا جئنا لإقامة دولة حقوق الإنسان واحترام القوانين والأعراف الدولية وتنتهك مواثيق حقوق الإنسان وتدين الأبرياء وتستعين بوسائل ضالة لحماية سلطتك وتقمع الوطنيين والشرفاء ويصبح السجين في ظل عرشك سلعة للبيع والشراء .. أن تدعي المدنية واحترام حقوق الإنسان وتحاصر وتقمع وتقتل معارضين أبرياء لا ذنب لهم سوى أنهم خصوم رأي لنظام الحكم في بلدهم وتعاقبهم نيابة عن حكام بلادهم كضريبة طاعة وولاء لمن مولونا وقيدونا سابقا ومارسوا علينا صنوف الذل والمهانة عندما كنا معارضين ولولا أن كان الشمال حرا لضاقت علينا الأرض بما رحبت .. ونقول العراق الجديد الحر العظيم ونقمع ثلاثة ألاف وخمسمائة عنصر من أعضاء مجاهدي خلق المجردين من السلاح والمستجيرين بنا وقد كنا لاجئين في يوما في بلدان الغير.. نؤمن بإمام المستضعفين ونقدسه ونجور على المستضعفين من مجاهدي خلق لأجل عيون نظام طهران الجميلة ..وتلبية لرغبات إيران التي لم تحترم عراقيا في يوم من الأيام ومن يريد الأدلة فليراجع أرشيف الإذاعة والتلفزيون الإيراني على مدار ثلاثين عاما أو أكثر يشير فيها نظام طهران إلى كل العراقيين بالسوء والجريمة ويخطئ من يعتقد أن العراقيين الذين كانوا في إيران كانوا من المنعمين .. اسألوهم إن كانوا من المنعمين في إيران ,,اسألوا ملايين العراقيين الذين عاشوا في إيران من مهجرين ومهاجرين وأسرى .. وأسرى عادوا بعقول وقلوب غير سليمة في معظمها بعد السقوط وقبله .. تقمع منظمة مجاهدي خلق في العراق ولا يوجد من يخشى على صورة العراق وسمعته أو من يخشى أن ينظر إليه العالم بنفس النظرة التي نظر بها إلى صدام وإيران وغير ذلك من الأنظمة القمعية ولا اعرف ماذا سيتركون للتاريخ ,, ألا يتركون خيرا ورائهم .، ومن المتناقضات أن تحتفل بالسيادة احتفال القاصرين وتبقى مباحا مستباحا للآخرين أن تحتفل برفع القيود الأمريكية بعد أن قد قبلت بالإدارة الأمريكية شريكا وهب السلطة والنفوذ وحقق الأحلام ترفضه من جهة وتخضع للنفوذ الإيراني من جهة وتنسى أن الدهر يومان ولكل موجود عمر (وجود وزوال) ومن المتناقضات أن تعمل لطائفتك من جهة وتشوهها كاملا من جهة أخرى ولا اعلم كيف تصنف الأمور وكيف تعتمد المقاييس…والمؤسف أن الأمريكان يعتقدون أن إيران على هدى وقد أكثر رشادا مادامت هذه عقيدتهم..,, جبل عملاق من القيم والأفكار الديمقراطية الحرة النبيلة والسامية حقيقة كانت أم ادعاء تتمخض بعد مخاض طويل وصعب!!! مخاض دامي طويل وصعب بعدها يلد الجبل فأرا مشوها تتجه بوصلته تجاه طهران ففيها ماء حياته وفيها يفقد ماء وجهه ..
وبعد عناء شديد وصبر ممل وبؤس رهيب.. رهيب.. رهيب .. تمخض الجبل الأشم واعتصر فولد فأرا مشوها؟؟
إني وكل العراقيين الشرفاء بريئين مما يفعلون ومما يجري من باطل ولعن الله بنو أمية والعباس وكل من افسد التاريخ وخرج عن قيم العدل والرحمة من السابقين واللاحقين.
كاتب عراقي