الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهجريمة ترتكب بحق أشرف

جريمة ترتكب بحق أشرف

ashrafpolice18ايلاف-احمد الدليمي:منذ زمن طويل ونحن نحذر أصدقائنا في مدينة أشرف من أن ألأمريكان لا صديق لهم إلا مصالحهم، وإنهم والنظام الإيراني يشتركون في قواسم عديدة ومن أهمها تعاونهم الواسع في احتلال العراق، ولكنهم قد استسلموا للأكاذيب الرعناء التي كانت تطلقها ألإدارة ألأمريكية .. وكان آخرها  تسليمهم حماية مدينة اشرف إلى قوات الأمن العراقية بموجب تعهدات كما تدعي هذه الإدارة بأنها ألزمت بها الحكومة العراقية باحترام اتفاقية جنيف والمعاهدات الدولية التي تحمي مدينة اشرف وسكانها وبرعاية أممية إلى أن يتم وضع حل نهائي لها.

ألإدارة ألأمريكية خانعة ذليلة للنظام ألإيراني ولا يمكن أن ترفض لها طلباً، والدليل على ذلك هو أبقائها منظمة مجاهدي خلق في قائمة ألإرهاب الدولية بالرغم من تأكدها تماماً بأن هذه المنظمة هي منظمة وطنية تناضل من أجل وطنها إيران وهي بعيدة كل البعد عن ألإرهاب والدليل على ذلك هو قرار محكمة الاتحاد الأوربي والمحكمة البريطانية برفع هذه المنظمة من قائمة الإرهاب.
أن الحكومة العراقية ومنذ استلامها الملف الأمني لهذه المدينة وهي تعمل على خلق أمن المدينة واستقرارها وتحت حماية هذه الحكومة تعرض سكان اشرف للعديد من المضايقات، وكانت المنظمة توضح للعالم أجمع بهذه ألإعمال المشينة والمتعمدة وتصرح بأن هذه المضايقات أنما تأتي تنفيذا لأوامر الولي الفقيه في إيران.. ولكن العالم وجمعياته الإنسانية والحقوقية ومجلس أمنه وأممه المتحدة لم يحرك ساكنا لدعوة الحكومة العراقية باحترام اتفاقية جنيف الرابعة والتي تقع تحت مسؤوليتها حماية مدينة اشرف وسكانها.. وطيلة فترة استلام قوات الأمن العراقية ضلت هذه المدينة تعاني من الحصار والذي منع عنها حتى الفرق الطبية لمعالجة المرضى في هذه المدينة.
أنقذوا اشرف يا أحرار العالم من مخالب النظام الإيراني فأن الآلاف منهم  سيتعرضون لمذبحة كبرى وستكون عارًا في جبين الإنسانية لأنها وقفت متفرجة على تنفيذها مثلما اكتفى ألأمريكان بتصوير ألاعتداءات التي نفذتها قوات الأمن العراقية وقتلت العديد من مناضلي المنظمة وجرحت أعداد أخرى ..
أن النظام الإيراني وعملائه من قوات بدر والمجلس الأعلى اللاأسلامي والذين يشكلون القسم الأعظم من القوات المداهمة للمدينة والمحاصرة لها على استعداد لتنفيذ مجزرتهم بحق المدينة وسكانها .. أنهم لا يمثلون شعبنا العراقي الذي اتصف بالكرم وحسن الضيافة .. لقد سودوا صفحة الإنسان العراقي بأعمالهم الخسيسة ومهاجمتهم  رجال ونساء عزل من السلاح  كانوا قد غادروا إيران ليحموا أنفسهم من بطش نظامهم الذي أعدم منهم أكثر من 120 إلف مواطن .. أنهم في اشرف يطلبون العيش دون التدخل في شؤون العراق الداخلية وليس هم في مواجهة معها .. أن مواجهتهم السياسية مع نظامهم المتخلف التي تسيطر عليه الفاشية الدينية.
لذلك تدعوا السيد دولة رئيس الوزراء وأعضاء مجلس النواب العراقي أن يتخذوا خطوة جريئة لحماية هؤلاء السكان العزل ويمنعوا المذبحة التي تحاك ضدهم، و أن ما حصل اليوم وألامس وما حصل قبله هو بداية لهذه المذبحة.
وعلى كل المواطنين العراقيين أن يرفعوا أصواتهم والدعوة إلى حماية هذه المدينة وسكانها الذين طلبوا حمايتهم من نظامهم المتعطش للدماء وأن لا يرضخوا لضغوط هذا النظام القابع في قم وطهران وينفذوا أجندتهم بأيدي إيرانية وليست عراقية.
أن المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية سبق وأن أصدرت بيانات عديدة دعت من خلالها احترام حقوق الإنسان لسكان المدينة وعدم تسليمهم إلى النظام الإرهابي المتعطش للدماء، ولكن مع الأسف الشديد لم تلتفت الحكومة ومجلس النواب إلى هذه النداءات، و هذا ما سيضعف دور العراق دولياً ويفقد احترامه ومصداقيته بين شعوب العالم كافة.