الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالانتفاضة العارمة لا تزال مستمرة في طهران والمدن الإيرانية الأخرى

الانتفاضة العارمة لا تزال مستمرة في طهران والمدن الإيرانية الأخرى

20090717protest19يفيد تقرير لهيئة التنظيمات الاجتماعية لمجاهدي خلق داخل البلاد انه وتضامناً مع الانتفاضة الشعبية في عموم البلاد تجمع أهالي مدينة شيراز (جنوبي إيران) مساء يوم الأحد الماضي وسط المدينة ، هاتفين شعار «الموت للديكتاتور» الأمر الذي أدت إلى اختناق كبير في مرور السيارات في الشوارع وقام سواق السيارات باطلاق المنبهات تعبيراً عن تضامنهم مع المتظاهرين بينما اقتحمت القوات الخاصة صفوف المتظاهرين لتفريقهم خوفاً من اتساع نطاق هذا التحرك الاحتجاجي، ولا تزال اجواء المدينة ملتهبة.

هذا وقام طلاب كلية المناجم في جامعة طهران يوم الأحد الماضي بالاعتصام أمام مبنى دائرة الكلية احتجاجاً على اعتقال الدكتور (خداياري) استاذ في الكلية تم اعتقاله مع عدد آخر من أساتذة جامعة طهران بعد احتجاجهم على اقتحام عناصر متنكرة بالزي المدني الحي الجامعي قبل أسبوع.
هذا وأفاد تقرير لهيئة التنظيمات الاجتماعية لمجاهدي خلق داخل البلاد أن أهالي طهران رفعوا الليلة قبل الماضية أصواتهم بالكتبير استمراراً لانتفاضتهم..
كما قام أنصار مجاهدي خلق داخل البلاد بتوزيع رسائل قيادة المقاومة الايرانية حول الانتفاضة الاخيرة.
هذا وتحدياً لمحاولات النظام الإيراني اغلاق الاسواق في محافظة كردستان الإيرانية قام تجار السوق في مختلف مدن المحافظة بكسر الشفرة والختم على ابواب محلاتهم التجارية.
يذكر ان النظام الإيراني وبعد اضراب تجار السوق في محافظه كردستان يوم 13 تموز/يوليو الجاري تضامناً مع الانتفاضة الشعبية في إيران، قام بنصب الشفرة والختم على عدد كبير من المحلات التجارية في المحافظة مما أدى إلى سخط المواطنين وأثارت غضبهم.
وفي تحرك جماعي قام تجار السوق يوم الأحد بكسر الشفرات والأختام من أبواب محلاتهم غير آبهين بتهديدات النظام.
ويفيد تقرير لهيئة التنظيمات الاجتماعية لمجاهدي خلق داخل البلاد ان طلاب جامعة طهران اشتبكوا يوم السبت الماضي مع قوات القمع في الحي الجامعي بعد ان كان النظام قد أغلقه لمدة أسبوعين خوفاً من اندلاع مظاهرات طلابية فيه فبدأ الحي باستقبال الطلبة يوم السبت.
وأضاف التقرير ان الاشتباك اندلع بعد ما منعت قوات القمع أحد الطلبة من دخول الحي الجامعي الأمر الذي أثار غضب الآخرين من الطلبة حيث احتجوا على ذلك مما أدى إلى تراجع القوات مذعورة.
هذا وتجمع يوم أمس الأحد أكثر من 200 من افراد عوائل المعتقلين خلال الانتفاضة في طهران أمام مبنى المحكمة وسط طهران مطالبين باطلاق سراح أبنائهم، بعد ان قام عناصر النظام بالتسويف والمماطلة لمدة أكثر من شهر، كما هدد عناصر النظام العوائل بان عليهم ان لا يقوموا بالإدلاء بأي تصريح للصحافيين بشأن المصير المجهول للمعتقلين.
وأفاد تقرير آخر لهيئة التنظيمات الاجتماعية لمجاهدي خلق داخل البلاد ان أهالي طهران قاموا باطلاق شعارات منها «الله أكبر» و«الموت للديكتاتور» ليلة السبت على الاحد في مختلف مناطق العاصمة طهران.