الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الرئيسة المنتخبةمريم رجوي:إن العام الذي مضى,كان عام الهزائم المتلاحقة لنظام الملالي

مريم رجوي:إن العام الذي مضى,كان عام الهزائم المتلاحقة لنظام الملالي

Imageوعام الانتصارات للمقاومة الايرانية في الداخل و الخارج

هنأت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية,مريم رجوي,الشعب الايراني في الداخل و الخارج قاطبة بحلول رأس السنة الايرانية الجديدة النوروز

و تمنت أن يتحقق للشعب الايراني الربيع السعيد في ايران ,هذا الوطن.
ووصفت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية,4100 حالة من المظاهرات والاضرابات التي نفذتها مختلف شرائح الشعب الايراني في عموم أرجاء الوطن طوال العام الماضي, بما فيها المظاهرات البطولية لأبناء الشعب في خوزستان وكردستان و الاضراب الشجاع لمنتسبي مصلحة نقل الركاب في طهران والانتفاضة العارمة خلال احتفالات بيوم الاربعاء الاخير من السنة الايرانية وإنتفاضة الدراويش بمدينة قم و الاحتجاجات الواسعة والمتواصلة للنساء الايرانيات البطلات,مؤشرَا على الارادة القاطعة للشعب الايراني للاطاحة بهذا النظام المعادي للانسان.

   كما وصفت السيدة مريم رجوي السنة المنتهية بعام الهزائم المتلاحقة لنظام الملالي المعادي للانسان في مواجهة المقاومة المظفرة للشعب الايراني, مؤكدة على أن أعضاء المقاومة وأنصارها في داخل ايران وخارجها وخاصة المقاتلون في مدينة أشرف, قد حطموا
كل المؤامرات والمحاولات التي بذلها نظام الملالي للقضاء على المقاومة وذلك من خلال ما أبدوه من صمود منقطع النظير.
وأضافت السيدة رجوي قائلة:بفضل الانشطة والجهود التي بذلتها المقاومة الايرانية في تعرية النظام وبلا هوادة, وبعد ثلاثة سنوات
من العمل على إسترضاء الدكتاتورية السفاحة الحاكمة في ايران أحيل الملف النووي لهذا النظام أخيرا على مجلس الامن الدولي وشهد
العالم ما آلت اليه سياسة المسايرة مع الملالي.
وأكدت السيدة رجوي : تزامنا مع هذاكله,فقد باءت بالفشل كل المحاولات التي بذلها نظام الملالي لفرض سيطرته الدستورية على العراق وإقامة جمهورية إسلامية عميلة في هذا البلد,من خلال ممارسة النفوذ في الانتخابات البرلمانية في العراق,كما وأن المشاركة
الواسعة للشعب العراقي في هذه الانتخابات قد جعلت من افق حكومة وحدة وطنية تضم كل الاطياف و التيارات السياسية في هذا البلد, واقع في متناول اليد.
   وصرحت السيدة رجوي قائلة إنه وخلال العام الماضي, أكد الالاف من أبرز البرلمانيين و منتخبي الشعوب في العديد من الدول الاوروبية والحقوقيين والمحامين ذوي المؤهلات العلى على مستوى العالم , من خلال الكثير من البيانات التي أصدروها, على ضرورة شطب وصمة الارهاب عن القوة الرئيسية للمقاومة, أي منظمة مجاهدي خلق الايرانية,ووصفوها بالوصمة عديمة الشرعية,حقوقيًا و سياسيًا واخلاقيًا.
   وذكرت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية بان لا المسايرة ولا الحرب من الخارج ,يمثلان حلاً للقضية الايرانية
,بل الحل ياتي عبر التغيير الديمقراطي اعتمادًا على الشعب والمقاومة الايرانية ,ففي هذا الاتجاه, يجب شطب تهمة الارهاب الموجهة إلى مجاهدي خلق التي عملت كعائق رئيسي في وجه التغيير الديمقراطي و الاعتراف بحق الشعب الايراني في المقاومة ضد الديكتاتورية الدينية والارهابية الحاكمة في ايران.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
20 آذار مارس 2006