السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيزلماي خليلزاد مع قناة العربية: قلقنا هي المسئلة المتعلقة بالسياسات الايرانية...

زلماي خليلزاد مع قناة العربية: قلقنا هي المسئلة المتعلقة بالسياسات الايرانية فيما يتعلق بالعراق

Imageقال السفير الامريكي في العراق زلماي خليلزاد في حوار أجرته معه قناة العربية: قلنا مرارا منذ فترة بالنسبة لقلقنا هي المسئلة المتعلقة بالسياسات الايرانية فيما يتعلق بالعراق هذا ما عبرنا عنه وعبرنا عن  هذه السياسات بوضوح وعن قلقنا حيالها بوضوح أيضا الا أن العراقيين هم الذين سيقررون شكل مستقبلهم ولن يكون هنالك تفاوض من جانبنا بالنيابة عن العراق مع الايرانيين. الا لدينا هذا القلق بمناقشة هذه الامور مع الجانب الايراني وعبرنا عن هذا علنا مرات كثيرة.
نحن نعتقد أن نجاح العراق مهم جدا لمستقبل هذه المنطقة بأكملها وبالتأكيد لمستقبل العالم بأكمله. كما أنه مهم جدا أن دول الجوار العراقي تقوم بدور ايجابي وليس بالتدخل في الشؤون الداخلية العراقية. كما أننا لدينا قلق حيال دول الجوار العراقي التي لا تقوم بدور ايجابي كما يجب وهذا القلق فعلا موجود لدينا حيال ايران ونحن نعتقد فعلا أن عناصر ايرانية تقوم اما بتوفير المساعدة للمتطرفين والجماعات المتطرفة في العراق وتقوم بامور تقوض فرص  الاستقرار وبناء دولة ديمقراطية وناجحة في العراق. لدينا هذا القلق بالفعل وعندما نلتقي مع الجانب الايراني سنعبر عن هذه الامور بشكل واضح.

وسأل المذيع: سعادة السفير عندما تقول هناك عناصر ايرانية هل تقصد بذلك النظام الايراني أم هي عناصر لا تنتمي الي النظام أو لا تأخذ توجيهاتها من النظام الايراني؟
أجاب السفير: كلا ، عندما قلت عناصر قصدتُ أنها عناصر من النظام ولا أعني أنهم عناصر خارج النظام الايراني فايران كحكومة تسيطر على أرضها وتحكم الادوات الموجودة داخل هذه الدولة وفيها الحكومة وقيادتها وبالتالي فانني أعتقد أن الحكومة والقيادة الايرانية لديها مسؤولية حيال مساعدة العراق في المرحلة الانتقالية التي تمر بها وهي مرحلة صعبة جدا كما أشرتم في التقرير فالعراق ليس بحاجة الى أي تدخل في شؤونه الداخلية من ايران أو من أي دولة جوار أخري. والعراق أيضا ليس بحاجة الى توفير للسلاح أو تدريب مباشر أو غير مباشر للجماعات المسلحة والميليشيات أو تيسيير عمل الجماعات المتطرفة في العراق.
وسأل المذيع: ما الذي يمكن أن ينتج عن لقاء ايراني- أمريكي بوجود العراقيين طبعا، هل يمكن أن ينتج عن ذلك عن تلك المفاوضات الاسراع في العملية السياسية المتوقفة حاليا أو التي تمر في أزمة كبيرة ، هل يمكن أن يساهم لقاء من هذا النوع في تشكيل حكومة عراقية في تجنب حرب أهلية في العراق؟
فأجاب خليلزاد قائلا: ان تشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق وهي ضرورية لمعالجة الوضع التي وجد العراق نفسه فيه هو مسألة عراقية ولن نتفاوض فيه مع ايران حول مسألة تشكيل الحكومة الوحدة الوطنية العراقية ولن نتفاوض بالنيابة عن العراقيين مع ايران بل سنقوم به عندما يتم هذا اللقاء سنعبر عن قلقنا وأمور مقلقة كما قلت قبل قليل والجوانب المتعلقة بالسياسة الايرانية التي تؤدي الى عدم استقرار أو زيادة عدم الاستقرار في العراق وتقوض من الجهود المختلفة لبناء عراق ناجح وعراق يعتمد على نفسه لدينا قلق جدي حيال جوانب متعلقة بالسياسة الايرانية وسنعبر عنها بوضوح أمام الايرانيين.

 

نا هي المسئلة المتعلقة بالسياسات الايرانية فيما يتعلق بالعراق هذا ما عبرنا عنه وعبرنا عن  هذه السياسات بوضوح وعن قلقنا حيالها بوضوح أيضا الا أن العراقيين هم الذين سيقررون شكل مستقبلهم ولن يكون هنالك تفاوض من جانبنا بالنيابة عن العراق مع الايرانيين. الا لدينا هذا القلق بمناقشة هذه الامور مع الجانب الايراني وعبرنا عن هذا علنا مرات كثيرة.
نحن نعتقد أن نجاح العراق مهم جدا لمستقبل هذه المنطقة بأكملها وبالتأكيد لمستقبل العالم بأكمله. كما أنه مهم جدا أن دول الجوار العراقي تقوم بدور ايجابي وليس بالتدخل في الشؤون الداخلية العراقية. كما أننا لدينا قلق حيال دول الجوار العراقي التي لا تقوم بدور ايجابي كما يجب وهذا القلق فعلا موجود لدينا حيال ايران ونحن نعتقد فعلا أن عناصر ايرانية تقوم اما بتوفير المساعدة للمتطرفين والجماعات المتطرفة في العراق وتقوم بامور تقوض فرص  الاستقرار وبناء دولة ديمقراطية وناجحة في العراق. لدينا هذا القلق بالفعل وعندما نلتقي مع الجانب الايراني سنعبر عن هذه الامور بشكل واضح.
وسأل المذيع: سعادة السفير عندما تقول هناك عناصر ايرانية هل تقصد بذلك النظام الايراني أم هي عناصر لا تنتمي الي النظام أو لا تأخذ توجيهاتها من النظام الايراني؟
أجاب السفير: كلا ، عندما قلت عناصر قصدتُ أنها عناصر من النظام ولا أعني أنهم عناصر خارج النظام الايراني فايران كحكومة تسيطر على أرضها وتحكم الادوات الموجودة داخل هذه الدولة وفيها الحكومة وقيادتها وبالتالي فانني أعتقد أن الحكومة والقيادة الايرانية لديها مسؤولية حيال مساعدة العراق في المرحلة الانتقالية التي تمر بها وهي مرحلة صعبة جدا كما أشرتم في التقرير فالعراق ليس بحاجة الى أي تدخل في شؤونه الداخلية من ايران أو من أي دولة جوار أخري. والعراق أيضا ليس بحاجة الى توفير للسلاح أو تدريب مباشر أو غير مباشر للجماعات المسلحة والميليشيات أو تيسيير عمل الجماعات المتطرفة في العراق.
وسأل المذيع: ما الذي يمكن أن ينتج عن لقاء ايراني- أمريكي بوجود العراقيين طبعا، هل يمكن أن ينتج عن ذلك عن تلك المفاوضات الاسراع في العملية السياسية المتوقفة حاليا أو التي تمر في أزمة كبيرة ، هل يمكن أن يساهم لقاء من هذا النوع في تشكيل حكومة عراقية في تجنب حرب أهلية في العراق؟
فأجاب خليلزاد قائلا: ان تشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق وهي ضرورية لمعالجة الوضع التي وجد العراق نفسه فيه هو مسألة عراقية ولن نتفاوض فيه مع ايران حول مسألة تشكيل الحكومة الوحدة الوطنية العراقية ولن نتفاوض بالنيابة عن العراقيين مع ايران بل سنقوم به عندما يتم هذا اللقاء سنعبر عن قلقنا وأمور مقلقة كما قلت قبل قليل والجوانب المتعلقة بالسياسة الايرانية التي تؤدي الى عدم استقرار أو زيادة عدم الاستقرار في العراق وتقوض من الجهود المختلفة لبناء عراق ناجح وعراق يعتمد على نفسه لدينا قلق جدي حيال جوانب متعلقة بالسياسة الايرانية وسنعبر عنها بوضوح أمام الايرانيين.