الأحد,26مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

جلساتميدل ايست اونلاين:دعم برلماني بريطاني لمعارضين ايرانيين

ميدل ايست اونلاين:دعم برلماني بريطاني لمعارضين ايرانيين

Imageلدينا قوات على الحدود

دعم برلماني بريطاني لمعارضين ايرانيين
 
رجوي تطالب بمقعد مراقب في الامم المتحدة وتقول ان مهادنة اوروبا لطهران كانت سياسة خاطئة.

ميدل ايست اونلاين
باريس – قالت مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ان احتجاجات واسعة النطاق في ايران تدل على تأييد متصاعد للتغيير الديموقراطي في البلد.

وجاءت تصريحات رجوي في ختام لقاء مع فريق من اعضاء مجلسي بريطانيا في مقر اقامة رجوي بقرية افير سور اواز قرب العاصمة الفرنسية.

وكان الفريق الذي يقوده اللورد رابين كوربت من كسل ويل رئيس لجنة برلمانية بريطانية لتحرير ايران كان يشتمل على خبراء حقوقيين واعضاء برلمانيين من الاحزاب الرئيسية الثلاثة.

واكدت رجوي "ان المقاومة الايرانية بامكانها ان تقوم بتغيير ديموقراطي في ايران. نحن نقترح حكومة علمانية على اسس ديموقراطية تحترم حقوق الانسان." واضافت ”اننا نحظي بتأييد اجتماعي واسع، ولدينا بديل سياسي يمثل جميع الفرق العرقية والدينية الايرانية، ولدينا قوات جاهزة على مقربة من الحدود الايرانية جاهزة للعب دور رئيس في ابطال هيبة القمع المنفلت الذي فرضه النظام على الشعب وعلى تعبئة الشعب من اجل اقامة انتفاضة شعبية لابد منها من اجل التغيير.”

واقترحت مريم رجوي ان المجتمع الدولي يقوم بتآييد حق الشعب الايرانية لمقاومة في وجه هذا النظام باعطاء موقع مراقب للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية في الامم المتحدة.

وقالت رجوي "نظام الملالي في ايران يعتبر قلب التحدي هذا، بداية من العراق وحتى مسار السلام في الشرق الاوسط."

واكدت ان على اوروبا اتخاذ سياسة جديدة حول ايران وان ”على اوروبا ان تعترف اولا وقبل كل شيء ان سياستها القديمة لمهادنة النظام الحاكم في ايران والصاق صفة الارهاب بالمعارضة الايرانية بطلب من الملالي كانت سياسة خاطئة ذات تأثير سبلي كبير."

واكد اللورد كوربت ان ”محاولة المساومة مع الملالي لم تنجح، غير انها ساعدت في حفظ نظام قمعي في سدة الحكم. نحن نؤيد السيدة رجوي في رايها بانها لا يوجد حل عسكري للمشكلة الايرانية كما لا يمكن حل مشكلة ايران عن طريق مهادنة النظام الايراني، بل تغييرا ديموقراطيا يمكن الحصول عليه عبر الشعب الايراني ومقاومته. "