الأحد,3مارس,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

جلساتاحتفال يوم 8 مارس / آذار عيد المرأة العالمي

احتفال يوم 8 مارس / آذار عيد المرأة العالمي

Imageفي مقر اقامة رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية
عشية يوم 8 مارس/آذار عيد المرأة العالمي حضرت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي جلسة اقيمت بهذه المناسبة في افيرسوراواز شارك فيها عدد من النساء المثقفات والبرلمانيات والمدافعات عن حقوق النساء والناشطات في مجال المساواة من مختلف دول العالم. وألقت السيدة رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة كلمة أشارت فيها الى جرائم ومؤامرات الملالي الحاكمين في ايران ضد الشعب الايراني والمقاومة الايرانية وأضافت قائلة: «رغم هذه الضغوط اننا نجاهد من أجل اقامة جمهورية قائمة على فصل الدين عن الدولة بدلاف من النظام القائم على الفاشية باسم الدين. نبتغي اقامة مجتمعاً تعددياً يحترم حقوق الانسان. اننا نعمل جاهدين من أجل اقامة ديمقراطية حقيقية يتطلب تحقيقها مشاركة ناشطة ومتكافئة للنساء في القيادة السياسية للمجتمع. اننا نقول ان العلاقات الاجتماعية يجب أن تقام على أساس الحرية والعنصر الانساني الذي من ضرورياته ازالة التمييز الجنسي وأن هذه رسالة تكسّر السلاسل وتحرّر الارادات والعواطف الانسانية وتوحد الانسان مع ذاته.

وتابعت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة بالقول: ان هذه الرسالة الجديدة وهذه الحركة الرائدة بامكانها أن تنتصر رغم الضغوطات والمصاعب التي تعترضها لكونها تلبي المطلب الثائر للشعب الايراني خاصة النساء المضطهدات ولكونها تتمتع بتضامن انساني في كل الدول. وعلى هذا الأساس فان مطلبي منكنّ أن توسعن هذا التضامن. انني أدعوكنّ الى مساعدة المقاومة الايرانية في الكشف عن انتهاك حقوق الانسان في ايران وخاصة القمع الفظيع الذي يمارسه الملالي الحاكمون في ايران ضد النساء الايرانيات وأن تدعمن أخواتكنّ الباسلات في مدينة أشرف اولئك النساء الالف الرائدات اللاتي يشكّلن العمود الفقري لحركة المقاومة ويؤدين دوراً مؤثراً في النضال ضد التطرف.
أدعوكنّ أن تساندن هذه المقاومة في مواجهتها مؤامرات الاستبداد الديني الذي يسعى احباط مشروع التغيير الديمقراطي في ايران وأدعوكن أن تَبذلن قصارى جهدكن من أجل شطب اسم حركة المقاومة الايرانية من قائمة الارهاب الذي يشكل حاجزاً أمام هذا التغيير الديمقراطي».
هذا وبعد ختام كلمة السيدة مريم رجوي التي لاقت ترحاباً من قبل المشاركات ، تكلم عدد من الممثلات والناشطات في النضال من أجل حقوق النساء في مختلف دول العالم من المشاركات في هذه الجلسة.