الإثنين,26فبراير,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : حقوق الانسانلجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة تدين عمليات القمع ضد النساء...

لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة تدين عمليات القمع ضد النساء بإيران في اليوم العالمي للمرأة

Imageتفيد التقارير الواردة ان الفاشية الدينية المعادية للمرأة والحاكمة في إيران شنت هجمات وإجراءات تعسفية ضد النساء الإيرانيات في مختلف الشوارع والمرافق العامة الواقعة في مدن البلاد واقدمت على موجة من الإعتقالات بين صفوفهن.
وفي العاصمة طهرا, احتشدت الحرائر من مواطناتنا في حديقة ”دانشجو” و جامعة طهران وحديقة لالة طهران ونظمت مظاهرات يرددن فيها هتافات ”عاشت الديمقراطية” و”عاشت الحرية” ,”فليسقط الدكتاتور” و”المجد لحرية المرأة”. وأقيمت هذه التجمعات في ظرف كانت قوات الأمن الداخلى وقوات القمع قد طوقت فيه منطقة التحشد وتبذل قصارى جهودها للحيلولة دون إقامة هذه التجمعات. وفي الساعة 1900 اطلقت قوات الأمن الداخلي المنتشرة في ساحة ”انقلاب” القنابل المسيلة للدموع.
وقال شهود عيان ان حكمًا عرفيًا قد طبق بالقرب من جامعة طهران و حديقة ”لاله”. وهاجم جلاوزة قوى الأمن الداخلي و القوات القمعية المتنكرة بالزي المدني النساء المتحشدات في حديقة دانشجو بالهراوات في الوقت الذي كن ينشدن إنشودة  ” يا إيران ايها الوطن الزاخر باللآلي” واغنية ”صديق ايام المدرسة” وانهالت عليهن بالضرب المبرح.غير ان النساء الباسلات والحرائر قاومن وتصدين لهذه الهجمات وواصلن تجمعهن.

واضافت التقارير نفسها ان المواطنين الذين كانوا قد حضروا هذه المشاهد قاموا بمساندة مواطناتنا الحرائر وتصدوا لعملاء نظام الملالي. واضافة إلى هؤلاء العملاء والجلاوزة المتنكرين بالري المدني, شاركت الوحدة الخاصة لقوى الأمن الداخلي في عمليات الهجوم على النساء المتحشدات.
وعلم ان حرائر وطننا أقمن في مدينة سنندج احتفالاً لمناسبة اليوم العالمي للمرأة. وأقيم هذا التجمع الكبير لنساء سنندج أمام سينما ”بهمن” وطالبت المشاركات بالحرية و محو التمييز وعدم المساواة ضد المرأه الإيرانية. وخلال هذا التجمع كانت حشود النساء المشاركات فيه يرددن هتاف « فلتغى عقوبة الإعدام والرجم بالحجارة».
هذا وقد لفتت السيدة سرفناز جيت ساز رئيسة لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة, انتباه الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق المرأة وحقوق الإنسان بالهجمات الوحشية التي اقدمت عليها قوات القمع التابعة للنظام ضد تجمعات النساء الإيرانيات في اليوم العالمي للمرأة وانتهاك حقهن للتعبير في إيران مطالبة جميع المؤسسات المدافعة عن حقوق الإنسان والجمعيات والمنظمات المدافعة عن حقوق المرأة بإدانة هذه الإعمال الهمجية بحق المرأة الإيرانية في يوم المرأة العالمي. كما دعت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان إلى اجراء عاجل من أجل اطلاق سراح جميع المعتقلات.

لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
8  اذار / مارس 2006