الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالقيود القمعية الجديدة ضد سكان اشرف

القيود القمعية الجديدة ضد سكان اشرف

ashrafعقب تصريحات ادلى بها موفق الربيعي مستشار الامن القومي العراقي القاضي بنقل اسكان سكان اشرف الى الصحاري الجنوبية او الغربية العراق, فمنذ صباح اليوم 28 مارس – آذار وبامر من موفق الربيعي بدأت قيود جديدة تفرض ضد سكان اشرف.
وبموجب هذه الاوامر:
1-    يمنع دخول الجميع الى اشرف باستثناء العمال, فانهم ايضا يواجهون تصرفات مشددة حيث يتم اعادة عديد منهم.

2-    يمنع دخول محامي سكان اشرف العراقيين الى المعسكر. وكان المحامون والوفود الاجنبية قد منعوا من دخول المعسكر منذ فترة.
3-    يمنع دخول النساء الى المعسكر من اية جنسيات
4-    يمنع دخول اية سيارة لا تحمل لوحة عراقية.
5-    يمنع اية عملية بناء واي تغيير في وجه الابنية في اشرف.
6-    يمنع ادخال المواد الانشائية.
7-    يمنع ارتداء الزي الرسمي.
8-    يمنع اقتناء اي نوع من الكاميرات من قبل السكان.
 ويفرض القيود المذكورة اعلاه في الوقت الذي تتعرض فيه منذ 17 يوما مبنى في مدخل اشرف الذي يستقر فيه مئات الاشخاص للمحاصره من قبل القوات العراقية.
 ان المقاومة الايرانية تحذر مرة اخرى النوايا الفاشية الدينية الحاكمة في ايران لارتكاب كارثة انسانية في اشرف بواسطة القوات العراقية, مناشدة الرئيس الامريكي والادارة الامريكية وامين عام للامم المتحدة و رئيس مجلس الامن الدولي والهيئات الدولية المختصة لاسيما اللجنة الدولية للصليب الاحمر للتدخل العاجل لمنع وقوع مجزرة للحيلولة دون تعرض سكان اشرف للقتل ووقوع كارثة انسانية.
ومن جهتها بعثت اللجنة الدولية للبحث عن العدالة التي تتألف من 2000 برلماني برسالة الى الرئيس الامريكي مؤكدة ان الطريق الوحيد لمنع وقوع هذه الكارثة هو تولى مسؤولية الحماية سكان اشرف من قبل القوات الامريكية وإعادة الموقف الى ما كان عليه قبل يناير – كانون الثاني 2009 .
ان تصريحات السيد الربيعي بشأن نقل سكان اشرف الى منطقة اخرى في العراق هي الاشهار بامر غير قانوني اطلاقا من شأنه ان يمهد الارضية لكارثة انسانية في اشرف وان سكان اشرف لن يغادروا ابدا البيت والمدينة التي يعيشون فيها منذ 23 عاما وبنو كل شىء فيها بانفسهم.

امانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
28 مارس – آذار 2009