الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتجمع الحقوقيين المستقلين في العراق: الربيعي يعطي الضوء الأخضر للنظام الإيراني لقصف...

تجمع الحقوقيين المستقلين في العراق: الربيعي يعطي الضوء الأخضر للنظام الإيراني لقصف «أشرف»

ashrafأصدر تجمع الحقوقيين المستقلين في العراق بيانًا يوم 22 آذار (مارس) 2009 بيانًا في ما نصه:
إن تجمع الحقوقيين المستقلين في العراق الذي يمثل 12000 حقوقي ومحام عراقي وبعد دراسته لحديث السيد موفق الربيعي الذي بثته قناة «العراقية» في الساعة العاشرة ليلاً من يوم 21 آذار (مارس) 2009 يعتبر من واجبه القانوني والإنساني أن يقدم آراءه حول هذه المقابلة لأن تجمعنا يدافع عن حقوق الإنسان في العراق دون قيد أو شرط.
كان ينبغي للسيد موفق الربيعي أن يبيّن دون أي غطاء وتبرير أن الهدف الرئيس من محاصرة «أشرف» وإخراج المجاهدين منه هو تنفيذ أوامر «الولي الفقيه» في النظام الإيراني وأنه يعتبر هذا من الحق القانوني لإيران التي لا تزال تتدخل في شؤون العراق الداخلية أيضًا. ليست هذه التصريحات تعاملاً متحضرًا كما يدعى.

من المؤسف أنكم وبتصريحاتكم هذه تعطون النظام الإيراني الضوء الأخضر بأنه إذا بقي مجاهدو خلق في أشرف ولم يخرجوا منه فإن قصفهم عملية مشروعة. ما هذه الحماية لسكان أشرف التي تطلق يد العدو لقصفهم؟ أي العملية التي تنفذ الآن يوميًا في شمال العراق حيث يقوم النظام الإيراني بالقصف المدفعي للقرى الكردية والقرويين الأكراد العزّل مما يسفر عن مقتلهم وإصابتهم وتشردهم وقلما يتحدث مسؤول رسمي عن ذلك لأنه ومن وجهة نظر السيد الربيعي يضطر النظام الإيراني إلى قصف الأكراد العزل في الشمال العراقي من أجل توفير الأمن له.
لماذا يصر السيد الربيعي باستمرار على أن مساحة أشرف تبلغ 400 كيلومتر مربع؟ لماذا يعمد إلى تضخيم الواقع بنسبة ألف بالمائة؟ إن عشرات الآلاف من العراقيين زاروا أشرف في مناسبات مختلفة. هل السيد الربيعي وبهذا الادعاء يريد إضفاء الطابع الشرعي لمواصلة فرض الحصار على مبنى في أشرف؟
على السيد الربيعي أن يعرف أن أي نقل قسري لسكان أشرف في داخل العراق يعتبر انتهاكاً للمبادئ الأساسية لاتفاقيات جنيف وبالتالي يكون غير مقبول وغير قانوني تمامًا.
إن عهد الأعمال الخارجة على القانون في العراق بدأ ينحصر تدريجيًا نتيجة تقلص نفوذ النظام الإيراني. إننا ندعو جميع أنصار حقوق الإنسان والقانون إلى ضم أصواتهم إلى صوت تجمع الحقوقيين المستقلين في العراق في تأييد مواقفه الإنسانية والقانونية لمنع انتهاك حقوق الإنسان في العراق الديمقراطي.
تجمع الحقوقيين المستقلين
للدفاع عن حقوق الانسان في العراق
22ـ3ـ2009