السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالسيدة مريم رجوي تهنئ عموم الشعب الايراني بمناسبة بدء العام الايراني...

السيدة مريم رجوي تهنئ عموم الشعب الايراني بمناسبة بدء العام الايراني الجديد

maryamهنأت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية عموم الشعب الايراني بحلول نوروز العتيق آملة ان يحين ربيع حرية الشعب الايراني في اسرع وقت من الممكن.
واعتبرت السيدة رجوي عام 1387 (العام الايراني المنتهي) عام المقاومة والصمود والتصدي الشعب الإيراني بوجه حكم الملالي في كافة الاصعدة. ووصفت اشرف بمركز المواجهة الكبيرة وملئء بالالتهاب التي عم نطاقه على الجاليات الايرانية في مختلف الدول, وهذه معركة لاتزال مستمرة.
وقالت السيدة رجوي : مع انتصارالمقاومة الكبير بكسر « سلاسل  القوائم الارهابية في كل من بريطانيا و الاتحاد الاوربي وبذلك فشلت كل رهانات النظام على قائمة الارهاب في اوربا وسقطت كل حساباته منذ 7سنوات.
واشادت السيدة رجوي باكثر من 7000 حركة احتجاجية قام بها مختلف الشرائح الشعب الايراني  خاصة الطلاب المنتفضين في عموم مدن البلاد واصفة العام المنصرم بعام«تفتيت حكومة ولاية الفقيه» وعام فشل سياسياته الاقتصادية مع هبوط اسعار النفط  وعجز في الميزانية الذي يبلغ 44 ألف بليون تومان» “واكدت على ان النظام يعتمد في بقائه فقط على تنفيذ الاعدامات والقمع الشامل حيث بلغ عدد الاعدامات المعلنة في عام 1378 حوالى 400 حالة.

واضافت السيدة رجوي انه في العام المنصرم وبسبب تصدير التطرف والارهاب من جانب نظام الملالي شكلت جبهه من قبل الدول العربية في مواجهته وبعضها قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع النظام.  واشارت الى كراهية الشعب العراقي المتصاعدة  حيال نظام الملالي قائلة ان رجال الدين البارزين والساسة الوطنيين يقولون ان «كل من يحاول اخراج منظمة مجاهدي خلق من العراق هذا مؤشر الى ارتباطه العضوي مع ايران».
وقالت السيدة رجوي ان المواجهة الكبيرة التي تجري في اشرف بين الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من جهة وبين نظام الملالي من جهة اخرى هي معركة من اجل الحرية والديموقراطية في وطننا الاسير ولهذا قطع مجاهدو اشرف العهد على انفسهم للصمود حتى النهاية.
وطالبت السيدة رجوي جميع المواطنين وانصار المقاومة الايرانية داخل ايران وفي ارجاء العالم باطلاق حركة قوية من التضامن الدولي دعما لاشرف«حولوا ملحمة صمود اشرف» الى «الربيع الكبير والديمقراطية الايرانية» و«تعيدوا كيد الولي الفقيه »على رأسه.
امانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
20 مارس- آذار 2009