السبت,4فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمأحزاب وشخصيات عراقية ومواطنون عراقيون يستنكرون زيارة رفسنجاني للعراق

أحزاب وشخصيات عراقية ومواطنون عراقيون يستنكرون زيارة رفسنجاني للعراق

islamikpartiiraqاستنكرت احزاب وشيوخ ورؤساء عشائر عراقية وشخصيات سياسية وقومية ودينية عراقية ومواطنون عراقيون زيارة رفسنجاني للعراق ووصفوه بالسفاح وقاتل العراقيين داعين الى طرده.
فوصف الدكتور صالح المطلك زعيم الجبهة العراقية للحوار الوطني، زيارة رفسنجاني للعراق بأنها تجاوز كبير على ارادة ومشاعر العراقيين ومحاولة لاعادة الصراعات الطائفية الى البلاد. وعبر عن استنكاره لها. وأجاب زعيم الجبهة العراقية للحوار الوطني رداً على سؤال لقناة البابلية كيف تنظرون الى زيارة رفسنجاني قائلا: نستنكر هذه الزيارة لشخص كان يقود نظاما قتل مئات الآلاف من أبنائنا، من الجيش العراقي أثناء الحرب العراقية الايرانية وتمادى في التدخل في الشأن العراقي الداخلي وكان أداة لاضغاف العراق على مر السنين التي حسب فيها أو كان جزءاً من الحكم في ايران ولذلك أعتقد أن هذه الزيارة فيها تجاوز كبير على ارادة العراقيين وعلى مشاعر العراقيين وخصوصاً عوائل الشهداء الذين قتلوا على أيدي هذا النظام أثناء الحرب وبعد الحرب. ..بعد الغزو تدخل في العراق لكي يمزق نسيجه الاجتماعي وتحرك القضية الطائفية في العراق وتساعد الى خلق تكتلات مبنية على الاساس الطائفي.

وبعد أن قام شعب العراق بأن ينهي هذه التكتلات الطائفية ويكسر أواصرها نرى أن رفسنجاني يبادر مرة أخرى بعد زيارة مسؤولين آخرين لزيارة العراق لملمة الكتل الطائفية مرة ثانية لكي تعود الصراعات الطائفية الى العراق. لذلك نحن نعتقد أن وجود هذا الشخص في العراق سيكون له تأثير سلبي سواء على مشاعر العراقيين أو حتى على العملية السياسية في العراق محاولة منه لاجهاض أي مشروع وطني . وأجاب رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني على سؤال آخر بخصوص مطالبات النظام الايراني لحل الملفات العالقة بين ايران والعراق، قائلا: رفسنجاني جاء لأكثر من سبب كما قلت جاء لكي يدعم التيارات المرتبطة به والتي ضعفت بعد الانتخابات والموضوع الآخر أنا أعتقد جاء لكي يضغط على الحكومة العراقية موضوع غلق معسكر أشرف لمنظمة مجاهدي خلق هذه المنظمة المعارضة لأنه قلق موجود معارضة منظمة له في العراق، يريد أن يصفي الساحة بشكل كامل لكي يبقى النظام الايراني يصول ويجول في العراق دون أن يكون له أي رد فعل من جهة أخرى أو أي جهة تتابع أخباره وتكشف أخباره. .. ولو أنني أعتقد أن الوضع الدولي سوف لن يسمح بذلك..
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية تقريراً عن الاحتجاجات العراقية ضد زيارة رفسنجاني للعراق جاء فيه: تظاهر المئات من أهالي الرمادي كبرى مدن محافظة الانبار غرب بغداد الاربعاء تنديداً بزيارة علي اكبر هاشمي رفسنجاني. وقالت الوكالة: وشارك في التظاهرة شيوخ عشائر ورجال دين في شرق الرمادي (110 كلم غرب بغداد) ورفع المتظاهرون أعلاماً عراقية ولافتات كتب على احداها (تستنكر الانبار زيارة رفسنجاني الصفوي) و(المجرم رفسنجاني رمز للعدوان والشر» و «زيارة مشؤومة وتدنيس لأرض العراق). وانتهت التظاهرة التي اقيمت وسط اجراءات أمنية مشددة واستمرت نحو ساعة من دون حوادث.
من جانب آخر دعا الحزب الاسلامي العراقي في بيانه الاسبوعي حول زيارة رفسنجاني للعراق الى وقف تدخلات النظام الايراني في العراق وأكد ان العراقيين ينادون الى وقف النظام الايراني تدخلاته في شؤون العراق واثبات ذلك كون العراقيين قلقون جداً من الحفاظ على سيادتهم وأمن بلدهم.
وقال عبدالكريم السامرائي من قياديي الحزب الاسلامي العراقي الذي تلا البيان: ان الشعب العراقي يقول ان توارد التقارير تؤكد تزايد تدخلات النظام الايراني في العراق ويريد الشعب أن لا يثير النظام الايراني الفوضى في العراق وأن لا يكون حدوده معبراً للتخريب الامني والاجتماعي والاقتصادي في العراق. ويؤكد العراقيون : لنتبعد عن التدخلات في الشؤون الداخلية ولا نمس بسيادة البلدين والا لا يكسب طرف عن الظروف المعقدة.
هذا وأصدرت هيئة علماء المسلمين في العراق بياناً استنكرت فيه زيارة رفسنجاني لبغداد وأعلنت: زيارة رفسنجاني اعتداء صارخ على مشاعر العراقيين. وقال البيان ان هكذا زيارات مرفوضة شكلاً ومضموناً. فزيارة رفسنجاني تعد اعتداء صارخاً على مشاعر العراقيين بالتحديد كون رفسنجاني العامل الرئيسي لتعذيب الاسرى العراقيين وايذائهم طيلة الحرب الايرانية العراقية.
وفي هذا السياق دعا آية الله الشيخ حسين المؤيد في مقابلة تلفزيونية حول زيارة رفسنجاني للعراق (دعا) القوى السياسية العراقية الى الوقوف بجانب العراقيين المعارضين لتدخلات النظام الايراني. وقال المؤيد لقناة البابلية: …
باسم شريف عضو البرلمان العراقي من حزب الفضيلة أعلن هو الآخر رفضه لزيارة رفسنجاني للعراق. وقالت الشرقية في تقرير لها: ان باسم شريف قال يجب أن الالتفات الى أصوات وآراء الشعب العراقي في رفض هذه الزيارة.
من جانب آخر وصف النائب العراقي اياد جمال الدين من القائمة العراقية زيارة رفسنجاني الى العراق محاولة فاشلة لاحتواء العزلة التي يعاني منها النظام داخلياً ودولياً. جاء ذلك في تصريح نشرته صحيفة الصباح الجديد العراقية حيث قال: ان هذه الزيارة تأتي ضمن محاولة النظام الايراني فك العزلة والحصار عن النظام حيث انه يعاني من عزلة سياسية واقتصادية وليس لاقطاب النظام مجال للسفر خارج ايران الا باتجاه محطات محدودة جداً احداها العراق وتساءل جمال الدين: لكن هل ينجح رفسنجاني بفك عزلة بلده وأجاب لا أتوقع ذلك.
وأما عوض العبدان ممثل الجبهة العراقية للحوار الوطني في البصرة فقد قال : ان الاجواء في البصرة متوترة ومتأزمة وأن الاهالي غير مرتاحين من زيارة رفسنجاني للعراق. وأوضح العبدان في اتصال مع قناة البابلية: …