السبت,22يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةاهتمام وكالات الانباء ووسائل الاعلام الدولية بخبر مظاهرة الايرانيين يوم الخميس بواشنطن

اهتمام وكالات الانباء ووسائل الاعلام الدولية بخبر مظاهرة الايرانيين يوم الخميس بواشنطن

Imageاهتمت وكالات الانباء ووسائل الاعلام الدولية بخبر مظاهرة الايرانيين يوم الخميس بواشنطن التي جاءت دعماً للحل الثالث المقدم من قبل السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية لاحداث التغيير الديمقراطي في ايران وشطب اسم مجاهدي خلق من قائمة الارهاب. فقد بثت وكالة أنباء اسوشيتدبرس تقريراً مع صور عديدة من مشاهد المظاهرة وجاء في توضيح احدى الصور: «المتظاهرون تجمعوا يوم الخميس في متنزه لافايت أمام البيت الابيض بواشنطن مطالبين باحداث التغيير الديمقراطي في ايران. ونظمت المظاهرة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ودعما لاحداث التغيير الديمقراطي في ايران. وطالب المتظاهرون مجلس الامن الدولي بانهاء مساعي النظام الايراني من أجل الحصول على السلاح النووي.

وكتبت أسوشيتدبرس في توضيح صورة أخرى: «فرح يزدان من كاليفورنيا بينما كانت تحمل صورة شقيقتها بروانه يزدان التي قتلت عام 1988 في العراق وكانت ران برون من فلوريدا واقفة بجنبها وهي تحمل صورة ابنها توماس برون. توماس قتل في عملية تفجير في بيروت عام 1983. انهم شاركوا في تظاهرة اقيمت يوم الخميس في متنزه لافايت أمام البيت الابيض بواشطن وطالبوا باحداث التغيير الديمقراطي في ايران.
كما كتبت وكالة أنباء اسوشيتدبرس حول مشهد آخر من المظاهرة: «سعيد شمس من نيومكسيكو ومن أنصار المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ومن دعاة احداث التغيير الديمقراطي في ايران ألقى كلمة يوم الخميس في مظاهرة الايرانيين في متنزة لافايت أمام البيت الابيض بواشنطن. وكتبت تحت صورة أخرى بثته وكالة أنباء اسوشيتدبرس: «مينا حسني عمرها 10 أعوام تقيم في السويد احتشدت مع ايرانيين آخرين في متنزه لافايت أمام البيت الابيض وطالبت باحداث التغيير الديمقراطي في ايران.
وأما وكالة أنباء رويتر فقد بثت صوراً عديدة من مظاهرة الايرانيين بواشنطن وكتبت تقول: «المواطنون الايرانيون المقيمون في أمريكا طالبوا في مظاهرة اقيمت في متنزه لافايت أمام البيت الابيض بواشنطن (طالبوا) باحداث تغيير ديمقراطي في ايران».
قناة ان بي سي المحلية أعدت تقريراً عن مظاهرة أنصار المقاومة الايرانية بواشنطن وقالت: «المتظاهرون يرددون :رجوي نعم، احمدي نجاد ارهابي فيجب طرده» وكان المجلس الوطني للمقاومة الايرانية نظم هذه المظاهرة. وتريد هذه المجموعة أن تشطب اداره بوش اسم المعارضة الايرانية من قائمة المنظمات الارهابية. انهم يقولون ان هذه الخطوة ستثبت للمواطنين الايرانيين أن أمريكا تقف بجانبهم وتدعم رغبتهم في الديمقراطية. وأضاف مراسل قناة ا ن بي سي قائلا: «مئات اللافتات يحملونها المتظاهرون الذين يدعمون المجلس الوطني للمقاومة الايرانية.
كسرى نجات رئيس جمعية الايرانيين الثقافية في أمريكا من ولاية ميسوري قال في مقابلة أجرينا معه :جئنا هنا لندعم احداث التغيير الديمقراطي في ايران واننا احتشدنا هنا لنقول للرئيس بوش أن يتخذ سياسة جديدة لاحداث التغيير للنظام الايراني». اعظم شهرياري وهي متخصصة في علم الاحياء من اليس ويل قالت «اذا ما تحارب أمريكا الارهاب حقاً لا يمكن أن تقيد أيدي المقاومة الايرانية.
مازيار عطران تخرج مؤخراً من اعدادية في سنت لوئيز جاء مع أمه وعدد من أصدقائه ليشارك في المظاهرة وليدعم الشعب الايراني ويعلن عن معارضته للنظام القائم في ايران».
وكتب موقع الملف أن آلافاً من الايرانيين نظموا مظاهرة صاخبة أمام البيت الابيض بواشنطن أعلنوا فيها عن دعمهم للحل الثالث المقدم من قبل السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية لاحداث التغيير الديمقراطي في ايران وشطب اسم منظمة مجاهدي خلق الايرانية من قائمة الارهاب.
كما طالب الايرانيون الذين توافدوا من أكثر من 40 ولاية أمريكية باحالة فورية للملف النووي للنظام الايراني الي مجلس الامن الدولي لفرض عقوبات عليه.
ولقيت مظاهرة واشنطن دعماً من قبل أعضاء الكونغرس الامريكي حيث اصدرت لجنة الدفاع عن حقوق الانسان والديمقراطية في ايران في الكونغرس الامريكي بياناً أعلنت فيه عن تضامنه مع مطلب المتظاهرين . وعبر البيان عن قلق اللجنة من الانتهاك الصارخ لحقوق الانسان من قبل الحكومة الايرانية ،و من تمرد ا لنظام الايراني علي مطلب المجتمع الدولي ، ومتابعته برامج أسلحة الدمار الشامل.
وعبر البيان عن اعتقاد واضعيه بان هذه المساعي تضر الاستقرار في المنطقة والعالم.
واشار الي بديل ديمقراطي للحكم في ايران يدعمه الشعب الايراني ومقاومته .
و أعلن عدد من السناتورات وأعضاء الكونغرس الامريكي والشخصيات السياسية والحقوقية الامريكية من خلال كلمات ألقوها أو رسائل بعثوا بها عن دعمهم للمقاومة الايرانية والحل المقدم من قبل رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية لاحداث تغيير ديمقراطي في ايران مطالبين بوقف سياسة المساومة تجاه النظام الفاشي الحاكم باسم الدين في ايران.
كما أكدوا ضرورة شطب اسم مجاهدي خلق الايرانية من قائمة الارهاب.
وتابع موقع الملف يقول : ووجهت مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية خطاباً الى مظاهرة واشنطن الضخمة قالت فيه أن الرد المبدئي على الخطر الداهم الذي يشكله النظام الايراني على المجتمع الدولي قبل كل شيء هو تغيير النظام الحاكم في ايران وأن هذا الامر سيتحقق فقط على أيدي الشعب الايراني ومقاومته المنظمة.
لذلك حان الوقت لكي يتم شطب اسم منظمة مجاهدي خلق الايرانية من قائمة الارهاب ويتم رفع القيود الجائرة المفروضة على المقاومة الايرانية منذ أعوام.
وأضافت رجوي قائلة ان قائمة الارهاب والضغط على المقاومة الايرانية تشكل الحاجز أمام تحقيق الحرية وبروز قدرات هذه المقاومة ، وهذا ما أكدنا عليه مرات عديدة .
كما أعلن مليونان وثمانمائة ألف من العراقيين في بيانهم الصادر في نيسان الماضي أن هذا الضغط والقيود المفروضة على منظمة مجاهدي خلق الايرانية غير التوازن الستراتيجي لصالح النظام الايراني في المنطقة الحساسة من العالم .
وقالت اننا لا نتوقع من دول العالم سوى رفع الحواجز التي وضعوها من أجل المساومة مع النظام الايراني أمام نضال الشعب الايراني.
وخاطبت مريم رجوي أبناء الجالية الايرانية قائلة «باسم المقاومة الايرانية أدعو الشعب الايراني الكبير الى التضامن للتصدي للنظام الايراني ومسانديه ، ان أبناء الشعب الايراني والمقاومة الايرانية عقدوا العزم على تحقيق الحرية في ايران وأن يقرروا مصيرهم بأيديهم
كما بثت صحيفة الشرق الاوسط الصادرة في لندن وموقع ايلاف صوراً عن مظاهرة الايرانيين الصاخبة في واشنطن التي اقيمت دعماً للحل الثالث المقدم من قبل السيدة مريم رجوي من أجل احداث التغيير الديمقراطي في ايران وشطب اسم المنظمة من قائمة الارهاب.