الأربعاء,28سبتمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةوقائع ونشاطات اليوم الـ 26 من الاعتصام في نيويورك دفاعًا عن سكان...

وقائع ونشاطات اليوم الـ 26 من الاعتصام في نيويورك دفاعًا عن سكان «أشرف»

tazahorat في اليوم السادس والعشرين من اعتصام مناصري المقاومة الإيرانية وعوائل ومعاريف المجاهدين في أشرف أمام مقر الامم المتحدة في نيويورك أكدت شخصيات حقوقية ودينية من بريطانيا وأمريكا في كلمات لهم دعمهم لاهداف المعتصمين قائلين إن نقل حماية أشرف من القوات متعددة الجنسية يعارض اتفاقية جنيف الرابعة والقوانين الدولية وأضافوا اننا نقف بجانب المعتصمين لتوفير الضمان لحماية أشرف وسندافع عن أهدافهم. وقال الحقوقي دانيل مك كاجين من بنسيلفانيا في كلمته للمعتصمين ان المناضلين من أجل الحرية في أشرف كانت تحميهم القوات الامريكية بموجب اتفاقية جنيف الرابعة والقوانين الدولية خلال السنوات التي تلت الحرب على العراق ويجب على أمريكا و بريطانيا اللتين من الموقعين على هذه الاتفاقية والقوانين الدولية مواصلة تحمل مسؤوليتهما بهذا الصدد.

واعتبر حركة مجاهدي خلق تياراً تحررياً وديمقراطياً مؤكداً أنه يجب الاعتراف بالبديل الديمقراطي للنظام الإيراني (المجلس الوطني للمقاومة الايرانية) من قبل جميع الدول لأنه وبتغيير النظام الايراني ستتخلص منطقة الشرق الاوسط بل المجتمع الدولي من التطرف الاسلامي الذي يهدد السلام العالمي، وأن المقاومة الايرانية هي الحل الوحيد أمام هذا النظام من أجل تحقيق الديمقراطية في ايران وضمان تحقيقه في المنطقة.
القس الأب جيمز من كنيسة ابسكوبال كان المتكلم الثاني في اعتصام نيويورك حيث حضر جمع المعتصمين وللمرة الثانية وقال في كلمته: انني أعتز أن أحضر جمعكم ثانية وأريد القول للمسؤولين في الامم المتحدة إن أشرف والمجاهدين المقيمين فيها يجب أن تحميهم الامم المتحدة. وأضاف: وجدت ضرورياً أن أحضر جمعكم لاشجعكم على استمرار عملكم ولكنني رأيت أنكم هم الذين يعلمونني أنا والآخرين درس الصمود.. كونوا واثقين بعدالة قضيتكم وأن النصر حليفكم..
هذا وزارت جموع وشخصيات أمريكية وأجانب معرض انتهاك حقوق الانسان في ايران وكذلك معرضًا للصور لمدينة «أشرف» وموقعها دولياً حيث تكلم بعضهم دعماً لمطالب المعتصمين وأكدوا ان نقل حماية أشرف من القوات متعددة الجنسية وأمريكا هو خرق للقوانين والمعاهدات الدولية وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة. وأكدوا اننا ندافع عن حقوق أشرف ونطلب من الامم المتحدة وقوات التحالف أن تضمن حماية مدينة أشرف.