الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتقرير عن الدعم الدولي لحقوق سكان «أشرف» في اليوم الـ 25 من...

تقرير عن الدعم الدولي لحقوق سكان «أشرف» في اليوم الـ 25 من الاعتصام في نيويورك

tezahoratgenev بدأت فعاليات اليوم الخامس والعشرين من اعتصام أبناء الجالية الايرانية وعوائل المجاهدين المقيمين في أشرف أمام مقر الامم المتحدة في نيويورك ، بتقديم تقرير عن الدعم الدولي لحقوق المجاهدين في أشرف. وأكد التقرير ان مؤامرة العدو اللاانساني محكوم عليها بالفشل أمام صمود الاشرفيين وعزم مناصري المقاومة الراسخ.
وحضر السيد صابر رستم خانلي نائب رئيس برلمان جمهورية أذربيجان وهو الأمين العام لحزب التضامن المدني وكذلك وزير المعارف السابق في جمهورية أذربيجان موقع الاعتصام وألقى كلمة أمام المعتصمين أعرب فيها عن تضامنه معهم ومع مطالبهم، قائلاً: «إني شاعر ونائب في البرلمان.. هناك في طهران يحكم اليوم نظام ديكتاتوري متستر بغطاء الإسلام قد سلب حق الشعب الإيراني في جميع صنوف الحرية.. لا توجد حرية في إيران لا للفرس ولا للأذرييين ولا للبلوش ولا للأكراد ولا لأي شخص».

 وأما القس، الأب لويد لند من كنيسة فرست يونايتد كريستين فقد كان المتكلم الثاني حيث قال في كلمته: «مقاتلو أشرف يناضلون من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية للشعب الايراني واقامة نظام ديمقراطي في ايران.. انني أسأل من هنا من أمام مقر الامم المتحدة ممثلي الشعوب والحكومة الامريكية هل من أمر شرعي أن يُترك هؤلاء المقاتلون من أجل الحرية دون حماية أمام مؤامرات النظام الإيراني الذي نعرف أفكاره جميعاً.. واذا ما تحقق مثل هذا الأمر فسيحصل كارثة انسانية.. لذلك فمن المنطقي والعقلاني والشرعي أن نعمل بموجب اتفاقية جنيف الذي يقضي بتوفير حماية هؤلاء التحررين من قبل الحكومة الامـريكية وقوات التحالف قانونياً.. انه ”لا” كبيرة لاحمدي نجاد والملالي الحاكمين في ايران.. فعلى الامم المتحدة والحكومة الامريكية أن توفر وكما في السابق الحماية والسلامة لسكان أشرف».
هذا واقيم في اليوم الخامس والعشرين من الاعتصام في نيويورك معرض لانتهاكات النظام الإيراني لحقوق الانسان قوبل بالترحاب من قبل الزوار، فيما كان أبناء الجالية الايرانية القادمون من مختلف المدن الامريكية الى نيويورك يرددون شعارات ضمن مسيرة ناشطة معلنين عن دعمهم لاشرف الصامدة.