الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأصداء إيجابية لدعوة الشيخ طنطاوي في باريس

أصداء إيجابية لدعوة الشيخ طنطاوي في باريس

tantavi  الملف ـ باريس: اقيمت في باريس يوم الاربعاء المصادف اول من اكتوبر تشرين الاول 2008 ندوة تحت عنوان ”دفاعا عن مناضلي اشرف” وتم الاعلان عن تشكيل لجنة تسمى ”لجنة دفاع عن سكان مدينة اشرف” حيث يقيم اكثر من 3500 عضو منظمة مجاهدي خلق الايرانية من بينهم 1000 أمراة. وهؤلاء آمنون ومحميون وفقا لمعاهدة جنيف الرابعة و ومحميون من قبل القوات الامريكية في العراق غير ان اخبارًا تتردد حول تسليم المسؤولية الامنية لمدينة اشرف من القوات الامريكية للقوات حكومة العراقية, من شأنها ان يثير قلقًا كبيرًا في اوساط المعارضة الايرانية لان علاقات الحكومة العراقية الحالية بالنظام الايراني واضح للجميع. 

ونظمت الندوة من قبل منظمة ”حقوق الانسان الجديدة” برئاسة السيد بير برسي من اقدم مناضلي من اجل حقوق الانسان في فرنسا, وشارك الندوة كل من قس جاك قايو من الوجوه البارزة في هذا الصدد في فرنسا والسيدة انيسة بومدين ارملة حواري بومدين رئيس الجزائري الفقيد والسيدة بتول فكار اولي امرة انتخب في عام 2001 من قبل الحكومة الفرنسية لعضوية اللجنة الفرنسية للمناسك الاسلامية والدكتور صالح رجوي مندوب المجلس الوطني للمقاومة الايرانية المعارضة حيث قام الحضور بتقديم وجهات النظر حول القضية.
واشار السيد غالب بن شيخ, خبير في الشؤون السلامية في فرنسا الى الفتوى الصادر من شيخ الازهر الدكتور محمد السيد طنطاوي يوم 28 من سبتمبر ايلول الماضي دعا فيها احترام امن الامنين حسب ما ”جاءت به الشرائع السماوية والاخلاق الانسانية والقوانين الوضعية” وصرح بانه كان يقصد سكان مدينة اشرف من اعضاء مجاهدي خلق بشكل خاص. وكان الامام الاكبر يرد على سؤوال طرحه مدير عام وكالة الاخبار العراقية في القاهرة في مقابلة مع فضيلته. و اعتبر غالب بن شيخ الذي يدير برنامج ”الاسلام” في قناة الثانية للتلفزيون الفرنسي هذه الفتوى مهم جدا لانها تدعو الى عمل مشترك انساني من اجل نجاة المسلمين ومحبي الحرية.
واشار الدكتور صالح رجوي شقيق مسعود رجوي زعيم المارضة الايرانية بان النظام الحاكم في ايران لن يتخلى عن ممارسة اي ضغط على الحكومة العراقية من اجل تحجيم حركة المعارضة الايرانية و طرد هذه المعارضة من العراق.
هذا و في شهر يونيو حزيران الماضي تم الاعلان عن دعم اكثر من 3 ملايين من الشيعة العراقيين للمعارضة الايرانية حيث ندد الموقعون  التدخلات الايرانية في شوؤن العراق الداخلية.
و قرر المشاركون في الندوة ارسال رسالة مشتركة الى الرئيس الفرنسي لجلب انتباهه إلى حالة الطوارىء من شأنها ان تؤدي الى ما سموه ”كارثة انسانية.”