الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمظاهرة الإيرانيين في نيويورك تستأثر باهتمام بالغ من قبل وسائل الإعلام

مظاهرة الإيرانيين في نيويورك تستأثر باهتمام بالغ من قبل وسائل الإعلام

Tezahoratnyنقلت رويترز صوراً لمظاهرة الايرانيين وأنصار المقاومة الايرانية أمام الامم المتحدة ضد احمدي نجاد وقالت: «المجموعة المعارضة للنظام الايراني تلفت الانتباه من خلال اقامة «جدران العار» الى انتهاك حقوق الانسان في ايران وعرضت مشاهد من الاعتقالات والاعدامات والتعذيب في ايران من قبل مسؤولي النظام الايراني».
وأما قناة فوكس نيوز الامريكية فقد بثت تقريراً عن مظاهرة الايرانيين أنصار المقاومة الايرانية في نيويورك وألقت الضوء على موقع الحرسي احمدي نجاد المنهار وقالت: «احمدي نجاد قد يوصف اليوم بأنه أكثر الرجال إثارة للضحك في أمريكا.. لقد أثرت المعارضة له بشكل كبير على موقعه بالمقارنة مع الوقت الذي تولى الرئاسة قبل أربع سنوات..

فيقول البعض انه فقد مصداقيته في الداخل». وأضاف تقرير فوكس نيوز قائلا: «يقود الملالي الجهاز السياسي للنظام الايراني وأن احمدي نجاد يتولى السلطة حسب رغبة الولي الفقيه ولكن يقال ان اجنحته مقصوصة ويمكن أن يتدهور موقعه أكثر من ذلك.. ويكون اقتصاد النظام الايراني على وشك الافلاس.. ففي العام الماضي بلغت نسبة التضخم 30 بالمئة وأن ايران التي هي غنية بالنفط والغاز الطبيعي وبسبب انعدام البنى التحتية للطاقة تتعرض لانقطاعات مستمرة في الكهرباء. البرنامج النووي للنظام الايراني يكلف النظام تكلفة باهظة. وأكدت فوكس نيوز في الختام: ان ما جنى احمدي نجاد من زيارته لمقر الامم المتحدة هذا العام أقل مما جناه خلال زياراته في السنوات الماضية رغم كلماته العنترية.
كما كشفت قناة فوكس نيوز أن لا أحد من السلك الدبلوماسي الامريكي قد بقي في القاعة بحيث كانت المقاعد فارغة أثناء القاء احمدي نجاد كلمته.
تلفزيون اسبانيا هو الآخر بث تقريراً عن مظاهرة الايرانيين في نيويورك وقال ان المعارضين الايرانيين تظاهروا ضد تواجد احمدي نجاد في مقر الأمم المتحدة وضد انتهاك حقوق الانسان والتعذيب والسجن في ايران.
وأما قناة الجزيرة فقد قالت في تقرير لها عن مظاهرة الايرانيين أنصار المقاومة: «واجه احمدي نجاد منذ وصوله الاراضي الامريكية أشد انتقادات حيث الايرانيون يطالبون باقامة الديمقراطية في ايران ووقف الاعتقالات والتعذيب والاعدام».
قناة الحرة هي الأخرى قالت في تقرير حول مظاهرة الايرانيين في نيويورك: «تواجد احمدي نجاد رئيس النظام الايراني في الجمعية العامة للامم المتحدة واجه اعتراضاً من قبل الايرانيين المعارضين والناشطين في مجال حقوق الانسان المجتمعين أمام مقر الامم المتحدة.. وكان المتظاهرون يحملون معهم لافتات تصف احمدي نجاد بأنه ارهابي ومجرم.. فعدد منهم عرضوا مشاهد من تعذيب السجناء في المعتقلات الايرانية من قبل حكام إيران.. المتظاهرون دعوا الى الفصل بين الشعب الايراني والنظام الايراني وحملوا معهم لافتات وصور تتهم النظام الايراني بالسعي للحصول على القنبلة النووية.