الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتقرير لشبكة «بي. بي. سي» حول مؤتمر بروكسل بعنوان:

تقرير لشبكة «بي. بي. سي» حول مؤتمر بروكسل بعنوان:

bbc«محاولة اوروبية لاعادة الاعتبار لمجاهدي خلق»
بثت شبكة «بي. بي. سي» الإخبارية يوم 16 أيلول (سبتمبر) الجاري تقريرًا بعنوان: «محاولة اوروبية لاعادة الاعتبار لمجاهدي خلق» عن مؤتمر «بحثًا عن العدالة» الذي عقد في مقر البرلمان الأوربي بمدينة بروكسل العاصمة البلجيكية، جاء فيه:
«قال مسؤول في البرلمان الاوروبي إن مئات من النواب الاوروبيين قد انضموا الى حملة تهدف الى رفع اسم منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة من قائمة الاتحاد الاوروبي الخاصة بالمنظمات الارهابية.

وقال اليجو فيدال كوادراس، احد نواب رئيس البرلمان الاوروبي، إن عددا كبيرا من النواب في برلمانات الدول الاوروبية انضموا الى نواب البرلمان الاوروبي في مطالبة فرنسا، التي تتولى رئاسة الاتحاد في دورته الحالية، لرفع اسم منظمة مجاهدي خلق من قائمة المنظمات الارهابية.. يذكر ان الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي رفضت اتخاذ هذه الخطوة رغم الحكم الذي اصدرته محكمة بريطانية في مايو/ايار الماضي بعدم جواز اعتبار المنظمة منظمة ارهابية.. وكانت منظمة مجاهدي خلق قد ادرجت على قائمة المنظمات الارهابية التي تصدرها وزارة الخارجية الامريكية عام 1997».
تقرير لشبكة «بي. بي. سي» حول مؤتمر بروكسل بعنوان:
«محاولة اوروبية لاعادة الاعتبار لمجاهدي خلق»
بثت شبكة «بي. بي. سي» الإخبارية يوم 16 أيلول (سبتمبر) الجاري تقريرًا بعنوان: «محاولة اوروبية لاعادة الاعتبار لمجاهدي خلق» عن مؤتمر «بحثًا عن العدالة» الذي عقد في مقر البرلمان الأوربي بمدينة بروكسل العاصمة البلجيكية، جاء فيه:
«قال مسؤول في البرلمان الاوروبي إن مئات من النواب الاوروبيين قد انضموا الى حملة تهدف الى رفع اسم منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة من قائمة الاتحاد الاوروبي الخاصة بالمنظمات الارهابية.
وقال اليجو فيدال كوادراس، احد نواب رئيس البرلمان الاوروبي، إن عددا كبيرا من النواب في برلمانات الدول الاوروبية انضموا الى نواب البرلمان الاوروبي في مطالبة فرنسا، التي تتولى رئاسة الاتحاد في دورته الحالية، لرفع اسم منظمة مجاهدي خلق من قائمة المنظمات الارهابية.. يذكر ان الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي رفضت اتخاذ هذه الخطوة رغم الحكم الذي اصدرته محكمة بريطانية في مايو/ايار الماضي بعدم جواز اعتبار المنظمة منظمة ارهابية.. وكانت منظمة مجاهدي خلق قد ادرجت على قائمة المنظمات الارهابية التي تصدرها وزارة الخارجية الامريكية عام 1997».