الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةعلاء الدين بروجردي: مجاهدي خلق جزء من البازل ضد النظام في مؤتمر...

علاء الدين بروجردي: مجاهدي خلق جزء من البازل ضد النظام في مؤتمر وارسو

علاءالدین بروجردي
علاء الدين بروجردي، الخادم الخاص لخامنئي في إثارة الحروب الإقليمية لنظام الملالي، والذي التقى مرارا مندوبًا من الولي الفقيه أو في مقام رئاسة لجنة الأمن والسياسة الخارجية في مجلس شورى النظام بدكتاتور سوريا أو سافر إلى بلدان أخرى في المنطقة وفي العالم لتنفيذ مهام أخرى وهو الآن عضو في اللجنة نفسها في مجلس شورى النظام، قال عن المؤتمر العالمي في بولندا لمواجهة سياسات النظام المثيرة للحرب: مجاهدي خلق جزء من بازل الأمريكيين ضد الجمهورية الإسلامية في مؤتمر وراسو الأمني.

وفي الآونة الأخيرة رأينا نقل مجاهدي خلق إلى ألبانيا في ظل اتخاذ سياسات معادية للجمهورية الإسلامية من قبل الدول الأوروبية تحت طائلة الضغوط الأمريكية ونرى سيناريوهات لدول أوروبية مما يدل على أنه من المقرر أن تستمر هذه السياسة الأمريكية.

وأضاف: يجب أن نرد على الدول التي تستضيف مؤتمرًا ضد إيران. ويجب أن يكون هذا الرد على مستوى خفض مستوى العلاقات حتى يفهموا أننا لن نبقى متفرجين على التخطيطات الأمريكية.

مؤكدًا: مجاهدي خلق جزء من البازل الذي يخططه الأمريكان ضد النظام الإيراني. منذ مدة أصبج استخدام مجاهدي خلق في جدول أعمال الولايات المتحدة…

موقع المقاومة الإيرانية في توازن القوى

موقع مجاهدي خلق والمقاومة المنظمة للشعب الإيراني يتعزز ويتقوى ومؤشره هو أن الشعب الإيراني قد دخل كعنصر في مواقف الإدارة الأمريكية وبعض الدول الأوروبية وهذا ما يثبته بوضوح اعتقالات أو طرد الدبلوماسيين الإرهابيين للنظام من دول أوروبية مختلفة.

وهذا ما يعترف به النظام من خلال دعاياته وبلغات مختلفة ومعظمها بتعبير مقلوب.

موقف المقاومة الإيرانية

ولسبب تغيير توازن القوى نرى موقف المقاومة الإيرانية في 12 يناير:

أكدت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة لفترة نقل السلطة إلى الشعب الإيراني، من جديد باسم المقاومة التي طالما دعت إلى فرض مقاطعة تسليحية ونفطية على الدكتاتورية الدينية، على ضرورة الاهتمام بالنقاط التالية:

1. الاعتراف بحق مقاومة الشعب الإيراني في إسقاط نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين ونيل الحرية

2. إدراج قوات الحرس ووزارة مخابرات الملالي بكاملهما في قائمة الإرهاب لوزارة الخارجية الأمريكية وقائمة الاتحاد الأوروبي

3. طرد عملاء مخابرات الملالي وقوة القدس الإرهابية من أمريكا وأوروبا

4. إحالة ملف انتهاك حقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن الدولي بعد إدانة النظام 65 مرة في الأمم المتحدة

5. دعم إحالة ملف مجزرة السجناء السياسيين إلى محكمة دولية

6. طرد نظام الملالي غير الشرعي من الأمم المتحدة والاعتراف بممثلية المقاومة العادلة للشعب الإيراني

7. إخراج الفاشية الدينية الحاكمة في إيران وقواتها من سوريا والعراق واليمن ولبنان وأفغانستان بكل حزم

8. إرغام الحكومة العراقية على دفع تعويضات لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية وجيش التحرير الوطني الإيراني إزاء ممتلكاتهم وأجهزتهم وأسلحتهم ومعسكراتهم والتي تم تهيئتها كلها على نفقاتهم ووثائقها موجودة.