الأربعاء,8فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةرجوي تغرد في الذكرى السبعين لاعلان لائحة حقوق الانسان والجالية الايرانية في...

رجوي تغرد في الذكرى السبعين لاعلان لائحة حقوق الانسان والجالية الايرانية في عشرات مدينة في العالم تدعو الى مواجهة انتهاكات الملالي

تقرير – صافي الياسري: كعادتها في المناسبات ذات المساس المباشر بحقوق شعبها في ايران وبخاصة في ما يتعلق بحقوقه واستحقاقاتها في الخلاص من الة الرعب التي يديرها الملالي والسعي للخلاص الوطني والحرية وعموم المناسبات العالمية المتعلقة ، غردت الزعيمة رجوي بمناسبة الذكرى السبعين للالان العالمي لحقوق الانسان مؤكدةعبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الإجتماعي تويتر قائلة: «في انطلاقة الذكرى السبعين من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران، أسّس حكمه على تدمير مواد هذا الإعلان واحدة تلو أخرى وهو رفض حقوق الإنسان للشعب الإيراني ،وبهذه التغريدة مهدت الزعيمة رجوي لمؤتمر تعقده جمعيات الجاليات الإيرانية في أوروبا وشمال الولايات المتحدة وأستراليا (مؤتمرًا مشتركًا) في 50 مدينة بهدف الدعوة إلى مواجهة انتهاكات حقوق الإنسان وتصدير الإرهاب من قبل نظام الملالي وضرورة اعتماد سياسة حاسمة تجاهه. وسيتم تواصل وقائع هذه المؤتمرات من خلال شبكات الإنترنت.

في عام 2018 ،كما تم التنويه عن المؤتمر على صفحات موقع منظمة مجاهدي خلق ، تم إحباط أربعة مؤامرات إرهابية لنظام الملالي في أوروبا والولايات المتحدة. وفي الوقت الحالي، يقبع دبلوماسي تابع لهذا النظام وثلاثة عملاء آخرون في سجون بلجيكا متهمين بمحاولة تفجير المؤتمر السنوي العام للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانيةفي باريس، وعميل آخر للمخابرات الإيرانية مسجون في الدنمارك بتهمة التخطيط لعمل إرهابي آخر، وعميلان آخران لوزارة المخابرات الإيرانيةفي السجن في الولايات المتحدة.

وفي الوقت الذي تشير جميع الدلائل والمعلومات إلى التهديدات المتصاعدة لإرهاب نظام الملالي في أوروبا بشكل خاص، فإن الاتحاد الأوروبي لم يتخذ أي إجراء جاد للتصدي لتصاعد وتيرة الإرهاب ضد المعارضين الإيرانيين.

إن توسيع رقعة الاحتجاجات في إيران واستمرارها خلال العام 2018، وتوسيع معاقل الانتفاضة في جميع أنحاء البلاد ظاهرة تتميز بها الحقبة الجديدة في إيران. والتوقعات داخل المجتمع الإيراني للتغيير، وضرورة تبني سياسة حاسمة من جانب المجتمع الدولي ضد النظام الكهنوتي ودعم الشعب الإيراني في إرادته للتغيير من المواضيع التي سيتم مناقشتها في هذا المؤتمر.

وبالإضافة إلى ممثلي جمعيات الجاليات الإيرانية، سيتحدث في المؤتمر عدد من الشخصيات السياسية والبرلمانيين من مختلف البلدان.