الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالايام تکشف الحقيقة البشعة للنظام الايراني

الايام تکشف الحقيقة البشعة للنظام الايراني

وكالة سولا برس – رٶى محمود عزيز: لم يکن ولن يکون نظام الجمهورية الايرانية ممثلا حقيقيا عن الشعب الايراني وعن آماله وطموحاته وتطلعاته، فقد کان هناك دائما هوة شاسعة تفصل مابينهما وإن مزاعم الکذب والتمويه الخداع التي کان النظام يسعى إليها ويصور نفسه من خلالها بالمدافع الهصور عن الشعب الايراني قد تساقطت کأوراق الخريف وظهر النظام على حقيقته البشعة.

في خضم الاوضاع المتدهورة والوخيمة الحالية والتي هي ناجمة عن النهج والسياسات اللامسٶولة للنظام الايراني، وفي ظل الاوضاع المعيشية الصعبة جدا التي واجهها ويواجهها الشعب الايراني ولاسيما بعد فرض العقوبات الامريکية على النظام، فإنه وفي الوقت الذي يجب فيه على هذا النظام الالتفات الى الاوضاع المزرية للشعب والتي کانت بسبب منه ومن سياساته اللئيمة،

فإنه وعوضا من ذلك يعلن وبمنتهى الصلافة والصفاقة من إنه قد تم إعفاء 10 مؤسسات مرتبطة بالولي الفقيه في إيران من دفع الضرائب والمؤسسات المعفاة من دفع الضرائب، المثير للسخرية ومنتهى الاستهزاء إنه ومن بين هذه المؤسسات العشرة التابعة للولي الفقيه هناك تسع مؤسسات يقوم بأخذ 7 آلاف مليار تومان من الحكومة الإيرانية كميزاينة لها!

هذه المٶسسات التي تمثل النظام نفسه، لم تکن لأعوام طويلة تدفع الضرائب کما يفعل أبناء الشعب الايراني والشرکات والمٶسسات الاهلية وغيرها، لکن وبسبب من المظاهرات والاحتجاجات في إيران، ولاسيما في الاعوام الاخيرة، فقد أعلنت بعض هذه المؤسسات ، بما في ذلك مؤسسة مستضعفان واستان قدس رضوي أنهم سيدفعون ضريبة القيمة المضافة. لكن المراقبون الاقتصاديون قالوا إن ضريبة القيمة المضافة هي في الواقع ضريبة يحصل المنتجون عليها في نهاية الأمر من عملائهم وتختلف عن الضريبة السنوية التي يقوم النشطاء الاقتصاديون الآخرون بدفعها!

کما يبدو فإن النظام کان دائما في حالة دفاع ومحافظة على مٶسساته في حين کان دائما يسعى من أجل جعل الشعب الايراني کبش الفداء وتمرير سياساته ومغامراته الطائشة والجنونية على حسابه، وهذه الحقيقة المرة والبشعة قد صار الشعب الايراني على إطلاع کامل بها وإن قيامه بالاحتجاجات الغاضبة منذ 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، ورفعه لشعارات رافضة للنظام وتطالب بإسقاطه، تأکيد على إنه لم يعد يصدق ويثق بهذا النظام وإنه وبعد إنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، التي تقودها منظمة مجاهدي خلق، صار يتطلع لليوم الذي سيسقط فيه هذا النظام ويتم التأسيس لإيران تعبر عن أصالة وحضارة ومعاصرة الشعب الايراني.