الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهمثقفو العراق ورشاوى طهران!

مثقفو العراق ورشاوى طهران!

iraniraq عبدالجبارالجبوري: يحاول نظام الملالي في إيران ان يشتري الاقلام العربية والعراقية خصوصاً بشتى الوسائل سواء كانت ترغيباً أو ترهيباً، وتجنيدهم لبييّض وجه نظامه الذي ازداد سواداً بعد مشاركته القوات الأميركية في احتلال العراق وتدمير دولته وقتل ابنائه الذين دافعوا عن تراب العراق، من خلال زجّ ميليشياته الطائفية وأحزابه التي مؤلها ودربّها وسلحها في إيران اضافة إلى قوات فيلق القدس الإيراني، فبعد احتلال العراق مباشرةً أصدرت قوات بدر أحدى أذرعه في العراق (قوائم) باسماء جميع المثقفين العراقيين ادباء وكتابا وفنانين , وضعتهم على لائحة الاغتيال السياسي وذنبهم الوحيد أنهم كتبوا بحب العراق وقيادته ,

وتم على هذا الاساس اغتيال العديد من العماء والمثقفين والاساتذة والفنانين امثال الشهيد الفنان داوود القيسي ووليد حسن وغيرهم رالكثير ممن هرب خارج العراق بعد صدور قائمة الاغتيالات , وبعد أن فشلت في مشروعها الدموي الانتقامي الناري هذا قامت مؤخرا بتغيير الأسلوب بأقامة اسبوع ثقافي عراقي في طهران تدعو  له من خلال عناصر إطلاعات ممن يشرفون على قطاع الثقافة في العراق بدعوة الشعراء والكتاب والمثقفين للمشاركة في الاسبوع الثقافي العراقي وتدعو المثقفين والادباء العراقيين في الخارج للمشاركة في هذا [الاسبوع ] حيث روى لنا شاهد عيان شارك في إحدى زيارات الوفود الى طهران وكان عدد الوفد كبيراً جداً ففي اليوم الأول  دعت جمعية هابيليان ( وهي تابعة للمخابرات الايرانية ) بغطاء ثقافي الوفد العراقي المكَون من ( 150عضوا) لزيارة قبر الخميني , فلم يذهب الى الزيارة إلا ( ثمانية) من رالوفد وعند انتهاء مراسيم الزيارة حملَوا الوفد بأقراض مدمجة فيها خطب وتعاليم وفتاوي الخميني إلا أن الوفد قام برمي هذه الاقراص من نافذة الحافلة حال دخولهم الاراضي العراقية , ويحكي لي صديقا آخر برسالة عبر الانترنت يحذر فيها من تلبية أية دعوة ( ثقافية ) الى طهران لما تعرض له هو من إحراج بعد زيارته الى طهران بأيفاد صحفي وبالمناسبة الصديق هذا مصري الجنسية إلا إنه عرضت عليه رشاوي كبيرة من قبل جهات تتخذ أسماء (ثقافية /اعلامية خيرية ) وهي بالأساس جهات مخابراتية ايرانية طالبته بتلميع صورة النظام في الخارج واقتاع أدباء وكَتاب عرب لزيارة طهران وعلي نفقتها الخاصة مع مصرف جيب ( محترم ) وهو ما  تعرض له وفد الاسبوع الثقافي العراقي مؤخرا للأسف , وقد تفاجأ أدباء عراقيون زاروا طهران في وقت سابق أنهم تعرضوا للأبتزاز والتهديد والازدراء ,هكذا بريد حكام طهران شراء ذمم المثقفين العراقيين أو تصفيتهم داخل العراق إذا لم يبيضوا وجهه الكالح في الصحف والفضائيات العراقية والعربية .