الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهالحل السحري لمشاكل منطقة الشرق الاوسط

الحل السحري لمشاكل منطقة الشرق الاوسط

ashrafواع-محمد العلوي: لاادري كلما اتصفح الاخبار , اجد نسبة كبيرة من الاخبار المزعجة في كل المجالات سببها عصابات ملالي طهران , ارتفاع اسعار النفط مثلا . ومع هذا الارتفاع تقفز اسعار كل المواد الغذائية .. كل ذلك بسبب تهديدات نجاد الفارغة من كل مضمون , التوتر العسكري في منطقة الشرق الاوسط ( العراق , لبنان , فلسطين , السودان , اليمن , الخليج ) كلها بسبب تصرفات نظام ملالي طهران الارهابي المعتوه , حيث تم منح الحرسي قاسم سليماني *1 ميزانية بملياري دولار لتحطيم وتدمير المنطقة واخضاعها بواسطة الارهاب وجعلها خاتم بيد خامئني , وصرت افترض ان كل مشكلة في المنطقة وربما العالم بدون مبالغة هي بسبب هذه العصابة المتخلفة بدون ادنى شك مما حفز ردود افعال متشنجة من بعض دول العالم وقسما من ردود الفعل هذه صارت توجه ضد الاسلام والمسلمين بدون وجه حق.

والان نجد نظام ملالي طهران بعد ان تعود سياسات الارهاب والدمار وتطبيق سياسة الارض المحروقة , اعتقادا منه بانه سيستطيع بالنهاية ان يحصل على ضمانات من الاخرين ببقاءه متسلطا على رقاب الضعفاء من شعوب المنطقة , .
وفعلا بدا هذا النظام يتلقى اشارات ايجابية من بعض الخائفين في المنطقة والعالم . لذلك بدا يحاول تعزيز هذا الاتجاه مغلفا ارهابه بانتصارات مزعومة سياسيا وعسكريا هنا وهناك تارة برفع شعارات مذهبية واخرى وطنية وكلها طبعا زائفة وليست حقيقية , لكن هناك من وقف بوجهه صامدا كاشفا حيله وتزويره للحقائق, موضحا لخططه واهدافه , فاضحا لكا نواياه التكيتيكية والاستراتيجية , معرقلا لاداءه , مقدما للعالم الاثباتات العلمية والادلة الدامغة لفضحه …
واذا اردنا تسميته وتعريفه فهم ابطال المقاومة الايرانية وعلى راسهم مجاهدي خلق الابطال في ايران واشرف وفي كل العالم , كلا حسب اختصاصه , والجميع يعمل من موقعه , غير مبالين بتهديدات النظام وارهابه مقدمين انفسهم قرابين لحرية شعبهم ومنطقتهم .
وطبعا ان نشاط المقاومة الايرانية السلمي هذا , والذي نجح وبشكل يستدعي الاعجاب بتحشيد الشعوب الايرانية ضد نظام الملالي المتخلف ومن كل الشرائح لدرجة اصبح هذا النظام يخاف من دعوات اجراء انتخابات حرة شفافة في ايران برعاية الامم المتحدة , لان هذا النظام الارهابي يعرف وبشكل لايقبل الشك , ان نتيجة اي اقتراع شفاف باشراف الامم المتحدة ستكون لصالح حرية ايران وشعوبها بعيدا عن العنف والاضطهاد و مصادرة الحريات .
لذلك صار واضحا ان هذا النظام اصبح يائسا خائبا بسبب نشاط المقاومة الايرانية واصبحت خيبته تدفعه لارتكاب الحماقات المتتالية , حيث صارت هذه الحماقات عنوانا لعمله السياسي الخائب الذي يدور على ايادي ساساته خبراء الارهاب بكل الوانه .
ومن حماقاته الاخيرة صار يدفع بملايين الدولارات , باتجاه بعض المواقع والصحف الصفراء التي تتغذى على حساب دماء الشعوب المستضعفة هنا وهناك , محاولا عبر اقلام رخيصة غير معروفة ان يبث صورا غير حقيقية مستخدمين سموم الافاعي الفاسد وموجها كل حقده على المناضلين في مدينة اشرف الباسلة ( شمالي بغداد العاصمة ) , محاولين التشكيك بامكانية بقاء الاشرفيين والاشرفيات في اشرف المجاهدة رمز النضال البطولي ورمز تلاحم الشعبين العراقي والايراني ضد قوى الظلام الاسود
ماذا يقول كتاب نظام الملالي باسمائهم المزورة المزيفة , المرتدين لعباءة النساء ( ونعتذر هنا من النساء ) لان النساء الشريفات اشجع من هؤلاء المتخنثين , ماذا يقول هؤلاء الكتاب ؟ يريدون ان يخلقون حركة في صفوف الشعب العراقي للضغط على اهل اشرف … هذا هو هدف ملالي طهران ( الشجعان جدا !) , هذا هو هدف الصواريخ العابرة للقارات التي يهدد بها خامئني اسرائيل علنا ونائب نجاد يغازلها سرا , هذا هو هدف تهديدات نجاد بحرق العالم , فالعالم في نظر هؤلاء هم بالحقيقة سكان اشرف ومناضلي اشرف وابطال اشرف … هنا يتبين ان الصواريخ العابرة للقارات التي يتبجح بها هذا النظام , انما هي تخاف من سكان اشرف العزل عن السلاح , ويتبين من تهديدات نجاد باغلاق مضيق هرمز ان نجاد لايخاف من الاساطيل الغربية في الخليج ولايخاف من القواعد العسكرية الموجودة في طول المنطقة وعرضها , انما يخاف من سكان اشرف العزل عن السلاح فكل التسليح في المنطقة لايرعب نجاد لكن ابتسامة المجاهدات الاشرفيات ترعبه وتجعله ينام ويضطر ان يغير فراشه عدة مرات في الليلة الواحدة … بسبب النظافة والسبب بسيط جدا … وهو ان الاشرفيات يعرفون حقيقة هذا النظام الاجوف الفارغ الذي لايملك سوى خلق العواصف , لكن اين يتم خلق هذه العواصف … طبعا في الفناجين الفارغة فقط حيث لايستطيع ابدا تنفيذ اي تهديد لانه يعرف جيدا ان الشعوب الايرانية لفظته وهي في طريقها لدفنه كما دفنت الشاه بساعات وجيزة رغم كل الدعم الغربي في وقتها .
اننا نقرا اسماء كتاب هنا وهناك فلان الفلاني وعلان الفلتاني …وماذا يقولون ؟ يقولون ان اشرف هي الخطر , اشرف هي المصيبة , اشرف هي الارهاب …ومساكين كتابنا الاشاوس المتلحفين بعباءات النساء حيث يبدو انهم لديهم نوع جديد من العمى فهو ليس العمى الذي نعرفه ولاعمى الالوان بل عمى الاتجاهات وعمى الجغرافيا والتاريخ وعمى الحقائق اي عمى البصيرة ….
فنحن ذهبنا مع العديد من وجوه العراق وشيوخه , مع العديد من الشخصيات العالمية والاقليمية وزرنا اشرف فلم نجد اي برنامج نووي فيها ولم نجد صواريخ بالستية ولا اسلحة دمار شامل , لكننا نعترف ونقول اننا وجدنا في اشرف اخطر سلاح , وهذا السلاح هو سر رعب نظام ملالي طهران … الا وهو الحقيقة المجردة ! , فكل فرد في اشرف يعرف حقيقة نظام طهران بدقة , يعرف ان هذا النظام لايخيف احد بل هو يخاف من ظله , ويعرف ايضا ان مجرد اسم اشرف يهز كرسي خامئني وكل عصاباته ….
وجدنا في اشرف الحضارة , والتقدم والبناء , وجدنا في اشرف جامعة للتعليم , معامل وورش للبناء , وجدنا فرق الموسيقى ومتاحف التاريخ لحفظ ذاكرة الشعوب لحضارة شعب ملا التاريخ بقيم العلم والفنون وبنفس الوقت حفظ ذاكرة الشعوب لجرائم نظام طهران الاجرامي ..
الجميع يعرف ان كل مجرم يخاف جدا من اي جهة تعرف نواياه وخططه وطرق اجرامه ولهذا السبب يحاول المجرم دائما اغلاق كل باب تتسرب منها اي معلومات عنه , وهذا بالضبط مايحاول مجرمي طهران عمله فهم يحاولون سد باب اشرف لتصبح الساحة امامهم فارغة ليمارسوا اجرامهم … لكن عصابة مجرمي طهران مساكين يواجهون بوابات اشرف التي يحميها كل الشعوب الايرانية ويحميها كل الشعب العراقي شيعة وسنة وعرب واكراد وتركمان .
وفشلت كل محاولات نظام ملالي طهران طوال السنوات الطويلة لاغلاف ابواب اشرف وكانت النتائج ان ابواب اشرف تكبر وتتسلح بالقوة والايمان فانتجت شطب اسم المجاهدين من قوائم الارهاب وانتجت مهرجان باريس في حزيران 2008 وانتجت ثلاثة ملايين توقيع للشيعة العراقيين ضد نظام طهران الارهاب ومازالت تنتج…. فنحن نسال هل يستطيع احد اغلاق باب دعاماته الحق والحقيقة ؟ الجواب بالطبع لا .
فنقول لكتاب هذه المواقع الامعات الخائفين من ظلهم اذا كنتم تريدون تحريض الشعب العراقي ضد اشرف فعلى الاقل نريد ان نعرفكم من انتم , ونطلب منكم ان تتخلون عن الاقنعة التي ترتدون ! وعتبنا على مواقع تنشر لامعات تلبس العباءات لكن اي عباءات ؟
ان الحل الوحيد لكل مشاكل المنطقة والعالم , بسيط ومباشر … استفيدوا من اشرف وتعلموا من الاشرفيين وتعلموا سر قوة اشرف وهي بدون سلاح فالسر هو المواجهة المباشرة وبحزم .
الحل السحري لاتخافوا من نظام فارغ واجوف , وابتسموا عندما يهدد نجاد فصواريخ نجاد افضل من يسقطها هو الابتسامة الحلرة , ولتتشابك الايادي صفا واحدا , عندها ستهرب فئران طهران لجحورها ولن تقاوم ابدا .
عاشت اشرف وعاش الاشرفيين .
* 1 قاسم سليماني احدي قيادات فيلق القدس الارهابي
* كاتب عراقي مقيم في قبرص